بعد ترك وظيفته في وزارة التربية والتعليم .. هاني كمال محافظ ولد فضة ومخرج الليلة المحمدية للعام 14 علي التوالى

03/07/2016 - 9:58:46

عدسة: عبدالرحمن جمال عدسة: عبدالرحمن جمال

حوار : طارق شحاتة

رغم غيابه عن المشهد الفنى لمدة عامين، إلاّ أنه عاد بقوة من خلال عملين كبيرين دفعة واحدة..الأول "نصيبي وقسمتك" مع النجم هانى سلامة الذى لاقىّ نجاحا كبيرا جدا أثناء عرضه قبل قدوم شهرمضان ،والثانى المسلسل الرمضانى "يونس ولد فضة" مع النجم عمرو سعد الذى لفت إليه الأنظار بشدة. "هانى كمال" أكد سعادته بالحفاوة البالغة التى قوبل بها من قبل زملائه الفنانين والمخرجين والجمهور..كماكشف النقاب عن نجاحه الأخير فى دورالمحافظ بمسلسل "يونس ولد فضة "،وأسرار "الليلة المحمدية 14" التى يشرف عليها ويقوم بإخراجها وقدمها الخميس الماضى 18رمضان بمجمع الملك فهد بمدينة نصر بحضور بعض الوزراء والمحافظين والفنانين .
يونس ولد فضة
يقول هاني كمال: بعد نجاحى بالمسلسل التليفزيونى الشهير "نصيبي وقسمتك" رشحت من قبل الصديق العزيز المخرج أحمد شفيق للمشاركة فى بطولة المسلسل الرمضانى الجديد "يونس ولد فضة"،بطولة النجوم عمرو سعد وسوسن بدر ومجموعة من الفنانين الأعزاء ،حيث أقوم بدور أساسي ومؤثر ضمن سياق الأحداث ،والحمدلله لاقىّ دورى بالمسلسل صدىّ طيباً بين الناس بفضل الله والذين حرصوا على تهنئتى من خلال التليفون سواء من الأصدقاء أو الزملاء العزاء أو من خلال الناس فى الشارع..والحمدلله العمل كله نجح بين الناس جدا وتأثروا بكافة نجومه وحرصوا على متابعته يوميا خلال الشهرالكريم والالتفاف حوله ،ليكون "يونس ولد فضة" امتدادا طبيعياً للأعمال الفنية السابقة التى شاركت فيها بدءا من "عائلة شلش"للراحل صلاح ذوالفقاروالنجمة الكبيرة ليلى طاهر،والجزء الرابع لليالى الحلمية ،ثم توالت الاعمال مع مخرجين مهمين كبار أمثال أحمد خضر ومحمد نبيه وتوفيق حمزة وعلى عبدالخالق فى"أيامنا الحلوة"، وأنعام محمد على "بوابة الخير" بالنسبة لي فى أعمال كثيرة الطريق الى إيلات ومصطفى مشرفة"رجل لهذا الزمان" وقاسم أمين وأم كلثوم، والوسية مع إسماعيل عبدالحافظ ، وفارس بلاجواد وملح الارض مع النجم الكبير محمد صبحى والمخرج خيري بشارة ،وكاريوكا مع عمر الشيخ ،وأدهم الشرقاوى مع باسل الخطيب ،وعواصف النساء مع القدير حسن يوسف ونجوى ابراهيم والمخرج محمد أبوسيف .. وغيرها من الاعمال الفنية الكثيرة التى تشرفت بالعمل بها التى ربطتنى بالجمهور وعرفت من خلالها شخصى المتواضع.
سيادة المحافظ.. واللهجة الصعيدية
رحبت جدا بالمشاركة بمسلسل "يونس ولدفضة" دون أية تحفظات منى على الإطلاق ،لأن المخرج _ الاستاذ- أحمد شفيق،زميلى فى أكاديمية الفنون ،وكنا دفعه واحدة،علاوة على أنه مخرج شاطر جدا ،وإنسان على خلق ،سعدت بالعمل معه جدا ،ولاأنسي ترحيبه بيّ أول مرة يشاهدنى داخل لوكيشن التصوير وسألنى أنت فين ،خسارة أنك تغيب عن الشاشة ،ستقوم بدور مهم بالمسلسل لن يقدمه غيرك ،حيث أقوم بدور ضابط شرطة يصل الى درجة المحافظ فى إحدى محافظات الصعيد ، رجل شريف يعمل ضد الفساد ويحترم نفسه، يواجه بعض الأزمات، ثم يتعرض للإقالة من منصبه لأنه رفض بيع نفسه ،ومنظومة الفساد التى كانت موجودة وقت توليه منصب المحافظ كانت أقوى منه ولاتسمح بوجوده.. أما بخصوص اللهجة الصعيدية، يضيف كمال وارد جدا يكون المحافظ من صعيد مصر وهذا شيء يشرفنا جميعا وبالتالي كان يتحدث عامة الناس باللهجة المصرية الجميلة التى تتسع لكل المصريين، وكان يتكلم باللهجة الصعيدية مع مجتمعه وأهله وأصحابه المقربين من الصعيد .. والمؤكد أن ورق عبدالرحيم كمال كان له دوركبير فى تقديم دورى على أكمل وجه بفضل الله
عمروسعد
هذه أول مرة أتشرف بالعمل مع النجم الجميل عمرو سعد، وأذكر أول مقابلة بيننا تعانقنا ورحب بيّ جدا، وقال لى :"أنت ممثل كويس أوى وهذا كان من دواعى سرورى العميق بهذه الحفاوة البالغة من نجم محبوب فى حجم عمروسعد..
الليلة المحمدية 14
تشرفت بالعمل مدرس لغة إنجليزية لحصولى على ليسانس آداب وتربية لغة إنجليزية ، ثم تم انتدابي بعض الوقت موجه تربية مسرحية بجانب تدريسى للغة الإنجليزية لحصولى على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج ، للاستفادة من خبراتى فى هذا المجال ، فقدمت علامات فنية كثيرة جدا وقتها فى هذا المجال من مسرحيات من الادب العربي والعالمى ومن بينها "الليلة المحمدية"، فى شهر رمضان تحمل عنوان "رمضان..شهرالقرآن" عن فضائل الشهرالكريم ،وليلة"محمدية " أخرى فى مولدالرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم"، تحكى عن سيرة الرسول الكريم "عليه الصلاة والسلام"، وعن محاسنه وفضائله منذ نشأته وحتى مماته ..وكيف كان رحمة للعالمين ، والحمدلله كتب لها النجاح منذ الوهلة الأولى بحضور السادة الوزراء والمحافظين الحاليين، وبالتالي اعتدنا على تقديم الليلة المحمدية فى شهررمضان من كل عام ،للعام الـ 14،على التوالى بفضل الله، وأصبح لها جمهورعريض ، لدرجة أن المحافظين ووزراء التربية والتعليم السابقين يسألون عن موعدها الجديد فى شهررمضان من كل عام لحرصهم على الحضور، ونزداد شرفاً بهم جميعا، بخلاف رجال الاعلام والاعمال والفنانين والمهتمين بمانقدمه فى تلك الليلة المباركة..وهذا المحفل الرائع الذى نقدم من خلاله شيئاً طيباً لأولادنا من تثقيف دينى ودعم قيم وحب للوطن ..وهناك لوحة بديعة يقدمها"30" طفلاً علي المسرح ..بخلاف العروض الأخرى المحترمة التى يقدمها "50" طالباً وطالبة خلال تلك الليلة ،لأننا نقدمها جميعا بنية طيبة خالصة لوجه الله تعالى .
نصيبي وقسمتك
فى البداية أعبر عن سعادتى وفرحتى للعودة من جديد - إن جاز التعبير - للمشاركة فى أعمال فنية جديدة، فأنا لم أهجرالفن - لاسمح الله - ولكن لظروف عملى وانشغالي خلال الفترة الأخيرة حالت دون ذلك ، حيث كنت مكلفاً بمنصب مهم جدا بوزارة التربية والتعليم _ المتحدث الرسمى باسم الوزارة - حيث كنت أعمل 20ساعة يوميا أرد على كافة الاستفسارات الخاصة بالجمهور والاعلام التى تخص قطاع التعليم بوجه عام ،علاوة على رئاستى للأنشطة الثقافية والفنية بالوزارة،وبالتالي لم يكن لدىّ الوقت لممارسة حياتى الشخصية بشكل طبيعى ،ولكن عندما تم اختيار زميل آخر للقيام بهذا الدور.. أتمنى له التوفيق - المستشارالاعلامى والمتحدث الرسمى - تفرغت للجانب الفنى والثقافى والأنشطة مثل الحفل الختامى للأنشطة بحضورالسيد الوزير وكان حفلاً ناجحاً جدا بفضل الله، وبالتالي أتاح لى مساحة من الوقت للمشاركة فى أعمال فنية جديدة ، مما لايعوق عملى بوزارة التربية والتعليم ، كما علم زملاؤنا المنتجين والمخرجين بذلك ممن يثقون فى قدراتى الفنية بفضل الله، بدأوا التواصل معى من جديد ، أول عمل بالنسبة ليّ بعد ترك منصب المستشارالاعلامى والمتحدث الرسمى لوزارة التربية والتعليم ..من خلال "نصيبي وقسمتك "،حيث فوجئت بمكالمة من الانسان الجميل _ المؤلف والفنان- المحترم عمرو محمود ياسين ، يطلب منى المشاركة فى "مسك ختام" الحلقات الشهيرة للمسلسل بعنوان "بدر فى تمامه" ليعيدنى الى المشهد الفنى مرة أخرى بقوة ،حيث أثنى على موهبتى التمثيلية وأن الساحة الفنية فى احتياج لتقديم نوعية من الأدوارعلى الشاشة لايقدمها غيري - على حسب كلامه-، وأسمح لى أشكره على حماسه ليّ وشعوره النبيل نحوى ، وبالفعل شاركت بالتصوير فى ثلاث حلقات من المسلسل - وقمت بدور الطبيب الذى يعالج زوجة الفنان هانى سلامة - .. ومع النجوم أشرف عبدالغفور ونورهان اللذين أعتز بهما جدا، وآخرين ، والحقيقة أنى تشرفت بوجودى بالعمل الذى لاقى أصداء واسعة النطاق بين الناس..وحقق شهرة ونجاحاً كبيراً بفضل الله، كما أن دورى الانسانى بالمسلسل - على حد تعبيرك - لاقى قبولاً واستحساناً كبيراً ومحترماً بين الناس، خاصة والعمل مكتوب بحرفية شديدة وبطله نجم كبير بحجم الجميل هانى سلامة.
سفيرللخير.. وحب الوطن
أحلم أن يجعلنى الله سبحانه وتعالي سبب فى الخير دائما ولو بسيطا جدا من خلال احترامى لنفسي وعدم التنازل فى سبيل الحفاظ علي كرامتى سواء كان دوراً محترماً أقدمه على الشاشة ، أوقراراً أقدم عليه كمسئول بوزارة التربية والتعليم بأن يقدم بلدنا الغالي والحبيب مصر خطوة للأمام وسبباً فى نهضة التعليم أساس تقدم الشعوب .. وبث روح الانتماء وحب الوطن فى نفوس أطفالنا الصغار الأمل فى المرحلة المقبلة من حياتنا بإذن الله.. ومافعلته من خير في حياتى يبقى لأولادى.. وربنا يبارك فيهم



آخر الأخبار