خرج من بيت المداحين .. الشيخ علي العزازي : أرفض عمل «ثنائى» مع منشدة دينية؟!!

03/07/2016 - 9:50:38

الشيخ علي العزازي الشيخ علي العزازي

حوار: سمير أحمد

أحب الشيخ علي العزازي فن الانشاد منذ نعومة أظفاره حيث كان يسمع شرائط الكاسيت آنذاك للشيخ عبد الباسط عبد الصمد والشيخ المبتهل ياسين التهامي فتعلق قلبه بالكلمة والشعر الديني والصوفي العزازي حاصل علي ليسانس آداب وتربية في قسم اللغة الفرنسية بتقدير عام جيد جدا وكان أحد أجداده مداحاً لحضرة النبي صلي الله عليه وسلم وكان الناس يطلقون علي بيتهم في القرية "بيت المداحين" ويري أن من الإنشاد يسمو بالروح في عالم الحب والوجدان ويسبح فيه المتلقي ويتعمق في الذات الإلهية كان لنا معه هذا الحوار..
كيف بدأت رحلة الانشاد الديني ؟
منذ كان عمري أربع سنوات حيث كان والدي متواجداً بالمملكة العربية السعودية وعند عودته احضر جهاز تسجيل وكان توجد لدينا عدة شرائط للشيخ عبد الباسط عبد الصمد وشريط واحد للشيخ ياسين التهامي «شربنا علي ذكر الحبيب» فكنت دائم الاستماع لهذا الشريط فتعلقت بالشعر الديني والصوفي وكان احد اجدادي مداحاً لحضرة النبي وكانوا يطلقون علي بيتنا في القرية بيت "العزازي" للمدائح من هنا زاد حبي للمديح وانطلقت في الساحات الشعبية والموالد.
إلي أي مدرسة تنتمي ومن هم شيوخك؟
أحب جميع المدارس في الانشاد منها الشيخ ياسين التهامي والشيخ النقشبندي والشيخ طه الفشني والشيخ علي محمود والسيدة أم كلثوم والشيخ الدشناوي وكلهم تعلمت منه وأفادني.
و ماهي مؤهلات المنشد الناجح؟
عدم تقليد الاصوات وان يكون له صوت خاص به واختياره للكلمة الجيدة
وأن يكون عالما بما يقول وأن يخلص في عمله وان يتقن اللغة ومخارج الحروف وأن يكثر من حفظ الاشعار وتعلم المقامات والتخلق بأخلاق الإسلام.
هل تفضل وجود موسيقي في الإنشاد؟
نعم أفضل وجود آلات موسيقية لان علم الموسيقي له مكانته وأنا أعتبرها بمثابة ركن اساسي في الانشاد وكل منشد له مذاقه الخاص يترنم به من خلال هذه الآلات الموسيقية.
هناك من يرفض وجود الموسيقي ما تعليقك؟
أقول لمن يرفض وجود الموسيقي أنت حر في رأيك ولكن لابد من معرفة رأي العلماء في هذا، فالقرآن وضح ذلك من خلال الآيات حيث قال الله تعالي«قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق» ....... الي آخر الآية.
ومن السنة ايضا ماروي عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها زفت امرأة من الانصار وايضا في نفس السياق استقبل بنات بني النجار رسول الله بالدف وكن يغنين بالدف " نحن بنات بني النجار ياحبذا محمد من جار"فالموسيقي تعطي لمسة موسيقية فريدة تجعل الكلمات أكثر تأثيرا لأنها تلعب علي وتر المشاعر.
ماهي الأعمال التي قدمتها ؟
قدمت الكثير من الاعمال والقصائد في الحفلات الخاصة و برامج الاذاعة والتليفزيون اذكر منها قصيدة «أنا الساقي» " وقصيدة عن الحج وأخري عن الاسراء والمعراج والكثير الحمدلله وكل ذلك مع فرقتي الموسيقية التي لها الفضل عليّ في مشواري واستضافتنا بعض القنوات الفضائية في هذا الشهر المبارك.
هل يكثر الانشاد في رمضان وماهي المواسم التي يزداد فيها الانشاد ؟
بالتأكيد يزداد في الشهر الكريم حيث السهرات الدينية والامسيات الرمضانية في قصور الثقافة واذاعة سوهاج المحلية بجانب المواسم الدينية الاخري كمولد النبي والاسراء والمعراج وليلة النصف من شعبان وليالي الاطهار من اهل بيت النبي صلي الله عليه وسلم.
كيف للمنشد أن يخدم دينه وأمته ؟
لابد للمنشد أن يكون خادما لدينه وامته وذلك باختياره كلمات صادقة ومعبرة تكون دائما فيها العظة والحث علي العمل والجهاد واقصد هنا جهاد النفس ضد كل مايغضب الله فلابد للمنشد ولي شخصيا أن نعمل علي التعاون بين المسلمين وحثهم علي البر والتقوي وإبعادهم عن الاثم والعدوان من خلال ما نقدمه.
من وجهة نظرك هل تأثر فن الابتهال بثوارت الربيع العربي؟!
اعتقد أنه لم يتأثر لان هذا الفن فيه المخرج والمتنفس لمن يستمعه إليه ويخرجه من الضيق إلي الفرج ويوسع صدره وهذا الفن ليس له علاقة بالسياسة فهو فن مستقل له قواعده وأصوله التي لها القدرة علي التكيف مع أي ظروف لانه فن يتعلق بوجدانيات الناس.
لوعرض عليك عمل ثنائي مع منشدة ستقبل؟
سأرفض مع احتفاظي بالاسباب.
ماهي المعوقات أو الصعوبات التي كانت تقابلك في عملك ؟
لقد قال الشاعر" من لم تكن له بداية محرقة لم ولن تكن له نهاية مشرقة "
الصعوبات التي واجهتني في عملي كمنشد في البداية كانت لفة العمامة كزي رسمي للمنشد الديني وكان يساعدني أخ فاضل من قريتي إلي أن تعودت علي لفها بنفسي وايضا فن المقامات الموسيقية ولكن بعد أن تعلمت سهل لي الله سبحانه وتعالي الامر
الي أي مدي اختلف فن الإنشاد الديني عن الماضي ؟
بالتأكيد مع عصر السرعة وما نحن فيه من تقدم كل يوم لم يعد الانشاد كما كان قديما حيث القصائد المطولة والتي كانت تستمر لساعات بالإضافة لتداخل الطرب مع الانشاد فمع الوقت تطور الانشاد واتسع استعماله وبات يدخل علي الانشاد كلمات تلائم المناسبات المتنوعة.
ماذا عن مستقبل الإنشاد الديني في مصر من وجهة نظرك؟
هذا الفن مرتبط بحب الله والصفاء الروحي والسمو بالذات وهو تراث شعبي أصيل يزداد يوما تلو الآخر فهو ظاهرة مصرية أصيلة راسخة في وجدان المصريين منذ العصور القديمة ظهرت في احتفالات الآلهة «رع وايزيس» التي صورتها لنا جدران المعابد والحمد لله توجد نقابة للمنشدين رئيسها هو الشيخ محمود ياسين التهامي وهي تعتبر نافذة لكل المنشدين في الوطن العربي.
وكيف نحبب الأجيال الشابة لهذا الفن ؟!
هذا يعود لقصور الثقافة والمؤسسات الثقافية المختصة بالمدن والقري ولابد من إبراز دور الإعلام لأنه مهم جد في هذا الأمر.
ما هي طموحاتك ؟
أريد أن اوصل رسالة للمستمع في فن الانشاد الديني وأن تكون لي مدرسة خاصة باسمي حتي تكون منارة في حب الرسول والقرآن الكريم.



آخر الأخبار