“الرى” تستعد مبكرا لمواجهة السيول

29/06/2016 - 9:31:13

تقرير : أشرف التعلبى

بدأت وزارة الموارد المائية والرى اتخاذ بعض الإجراءات الاستباقية لمواجهة السيول من خلال خطة تشمل التنسيق بين الأجهزة المعنية لمتابعة حالة السيول والاستعداد لكافة التوقعات، من خلال صيانة وتطهير مخرات السيول وإزالة العوائق.


كما تم تحديد القرى والتجمعات السكنية، التى من الممكن أن تواجه أى مشاكل، لاتخاذ الاحتياطات اللازمة فى هذا الصدد.. وقد تم اعتماد مبلغ ٣٠٠ مليون جنيه لإنشاء عدد من السدود للحماية من السيول بداية من أول يوليو المقبل بغرض الحفاظ على الأراضى الزراعية وممتلكات المواطنين، والاستفادة من تلك المياه لأغراض التنمية.


من جانبها، قالت الدكتورة كريمة عطية، مدير معهد بحوث الموارد المائية، إن هناك أعمالا خاصة بمواجهة السيول بالمحافظات تحتاج مبالغ أكثر من ذلك، معقبة «لكن نضع أولويات على حسب ما تم التخطيط له، ونعمل فى إطار الموازنة المتاحة، وهناك جزء من هذه الأعمال سوف يتم تغطيته من خلال المستثمرين، وجزء آخر سوف يغطى من قبل وزارة الدفاع، وجزء آخر من مشروعات التنمية بسيناء، وبالتالى نحن نعمل بما هو متاح من خلال ميزانية وزارة الموارد المائية والرى، كما أن المشروعات الجاهزة للعمل تحتاج أكثر من عام للانتهاء منها».


وأكدت أن أبزر المحافظات التى تم وضعها فى الأولوية لتنفيذ الخطة محافظة البحر الأحمر، لحماية مدينة الغردقة من أخطار السيول، كذلك مدينة دهب بجنوب سيناء، كذلك شمال سيناء.


وفيما يخص قضية أخطار السيول بالإسكندرية والبحيرة، أوضحت مدير المعهد: الوزارة قامت بعمل أمور كثيرة لهم عقب السيول التى واجهت الإسكندرية والبحيرة العام الماضى، من محطات رفع وتدعيم لما هو قائم، وهذا لا يأتى فى إطار عمل المعهد وله بنود آخر بالوزارة، ومن ضمن الاولوية هناك أيضا وادى عبادى فى محافظة أسوان، وتعتبر هذه المناطق فقيرة وهى مدرجة ضمن أولويات الوزارة.


ولفتت إلى أن المناطق التى تشملها الخطة أيضًا المنطقة السكنية بالشيخ عبادة فى المنيا، وكذلك فى محافظة أسيوط مركز البدارى فى وادى الشيح، ومرسى مطروح، مضيفة أن الوزارة تقوم بحصاد الأمطار والسيول عن طريق عمل خزانات أرضية، وسعة الخزان مائة متر مكعب، كما أن الوزارة طرحت منذ العام الماضى مائة خزان، وجار طرح مائة وخمسين خزانا جديدا يتم الانتهاء منها قبل موعد هطول السيول، التى تبدأ من شهر أغسطس حتى شهر مايو.


وتابعت «عطية»: نستعد للانتهاء من الإنشاءات التى جار العمل بها، وهناك منشآت تستكمل فى جنوب سيناء وأبوزينة وغيرها، وهناك سد فى أبوزينمة تموله المحافظة بالاشتراك مع وزارة الموارد المائية والرى، وهناك مشروعات تنتهى مع الموازنة الجديدة للعام المالى الجديد.. وواصلت: جار تطهير وصيانة مخرات السيول قبل بداية الموسم، كذلك صيانة شبكة رصد الامطار والسيول، وهى شبكة تضم أكثر من مائة نقطة على مستوى الجمهورية، وتم المرور عليها وتجهيزها لاستقبال موسم الأمطار والسيول.


وعن الاستفادة من السيول، قالت: هناك مشروعات تقوم على الحصاد، على مقاييس مختلفة، وتم الانتهاء من ١٤٢ بحيرة جبلية فى جنوب سيناء فى منطقة سانت كاترين، البحيرة الواحدة تستوعب على ٢٠٠٠ متر مكعب مياها إلى ٥٠٠٠ متر مكعب مياها، وكل بحيرة تكون بناء على طلبات الأهالى.