تعرضت للانتهاكات التى تواجه المرأة .. «جريمة في جزيرة الماعز» تعتمد الواقعية

27/06/2016 - 9:39:52

كتب - محمد جمال كساب

حالة سيكولوجية ممتعة تتحدث عن الحب والغدر والجنس والموت والخيانة قدمت مؤخراً مسرحية «جريمة في جزيرة الماعز» تأليف إيجوبتي ترجمة سعد أردش إخراج سميحة عبدالهادي في مشروع حصولها علي دبلوم الدراسات العليا قسم الإخراج بمعهد الفنون المسرحية بإشراف العميد د. أشرف زكي تمثيل هنادي عبدالخالق الأم «أجاتا» ونشوي إسماعيل العمة «بيا» ولمياء حنفي الابنة سيلفيا وأحمد أبوعميرة «انجلو» وتناولت المسرحية خلال ساعة الوحدة التي تعيشها ثلاث نسوة في جزيرة مهجورة بعد أن رحل عائلها الذي ارتكب جريمة ودخل السجن ويحكي لزميله «انجلو» كل شيء عن أسرته والتفاصيل الدقيقة في علاقته بزوجته ليخرج ويأتي ليمارس الجنس معهن ويخدعهن وينتهي به المطاف غريقا في البئر بعدما رفضن مساعدته علي الخروج جزاء ما اقترفه في حقهن، الأحداث تلقي الضوء علي الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة من تسلط الرجل والقيود العتيقة التي تقاسيها من قبل المجتمع، استطاعت المخرجة أن تنسج مفردات العرض من خلال سينوغرافيا اعتمدت علي المدرسة الواقعية وعبرت سيكولوجيا عن لحظة الحصار والوحدة التي تعيشها النسوة من خلال حركة معبرة بسيطة وبلاغة في إظهار مشاهد الجنس الكثيرة برمزية معبرة دون خدش للحياء استطاع الديكور من خلال ثلاث قطع أولاها واجهة المنزل الضيق في يسار المسرح والكنبة في اليمين وتتوسطهما البئر أن يعبروا عن الوحدة التي تعيشها النسوة وسيطرة اللون الأصفر دلالة علي الضعف.


أداء الممثلين كان غاية في الروعة في توظيفهم بشكل جيد للشخصيات أحمد أبوعميرة قدم ببراعة شخصية انجلو الفتي الوسيم بتلوين صوتي ليناسب اللحظات المتباينة من اللعب بمشاعر النسوة والكذب والنفاق والضعف عند سقوطه في البئر.


تقمصت هنادي عبدالخالق دور الأم المقهورة التي تتشح بالسواد ويغلب علي صوتها الحزن والحيرة في المأساة التي تعيشها وأجادت نشوي إسماعيل في تجسيد شخصية «بيا» لحظة وقوعها في الحب والإغراء بملابسها الحمراء المثيرة والانتقام وجاء أداء الممثلة الشابة لمياء الحفناوي جيدا في دور المراهقة «سيلفيا» رغم حاجتها لتدريبات صوتية وحركية.


الإضافة لم تكن موفقة في التعبير عن نفسية الشخصيات باستثناء لحظات تسليط الأحمر علي البئر والأصفر علي المنازل وافتقد العرض المؤثرات للتعبير عن أصوات الرياح والماعز كي تمكن المتلقي من المعايشة في الجو العام للعمل.