وزير السياحة خلال لقاءاته فى ألمانيا يؤكد: القطاع السياحى المصرى قادر على تحريك السوق الألمانى مرة أخرى

22/06/2016 - 8:39:52

يحيى راشد وزير السياحة يحيى راشد وزير السياحة

كتب - خالد ناجح

  استكمل السيد يحيى راشد وزير السياحة لقاءاته المهنية والإعلامية التى عقدها أثناء زيارته للعاصمة الألمانية برلين حيث التقى وزير السياحة بممثلى شركات Thomas Cook- FTI- DER Touristik هذا علاوة على لقاء مع مجلة Touristik Aktuel.


   وقد أكد ممثلو الشركات السياحية الألمانية خلال هذه اللقاءات على ضرورة تغيير الصورة الذهنية عن المقصد المصرى حيث تعد سببا رئيسيا فى انخفاض الأعداد الوافدة إليه، مؤكدين على يقينهم من سلامة المقصد المصرى.


  كما طالبوا بتكثيف الدعاية والإعلان عن مصر فى الفترة القادمة لإقناع السائح المستهدف بزيارة مصر، مؤكدين على أنه من المتوقع عودة السياحة المصرية لمعدلاتها إذا ما استمرت الأوضاع السياسية فى مصر فى الاستقرار الذى تشهده حاليا.


  ومن جانبه أوضح الوزير أنه سيكون هناك حملتان عن مصر إحداهما لمنظمى الرحلات والثانية لشركات الطيران.


كما أكد راشد على تنوع المنتج السياحى المصرى وأهمية العمل مع شركاء المهنة لمضاعفة الأعداد وأنه سيتم منح الفرص لجميع الشركاء والعمل لتغيير رؤى ووجهات نظر الغرب.


وأشار راشد إلى أهمية وجود خطة لمواجهة ما يحدث فى العالم من إرهاب وضرورة تكاتف جميع الجهود لمحاربة هذه الآفة والقضاء على آثارها السلبية على السياحة والمجتمعات.


كما أردف أنه سيكون هناك تغيير فى آليات صناعة السياحة مشيرا إلى أن مصر مرت بأوقات عصيبة فى السنوات الماضية موضحا أننا جميعا فى نفس "السفينة" ولكننا قادرون على تغيير مجراها وتصحيح نظرة العالم الغربى وبذلك يتحقق النفع لجميع الأطراف.


وأوضح راشد أن مصر تعتبر مقصدا سياحيا استراتيجيا بالنسبة للسائح الألمانى وأن الشراكة المصرية الألمانية لها فرص كبيرة خاصة مع عدم وجود حظر سفر من ألمانيا إلى مصر، مؤكدا على أن القطاع السياحى المصرى- الحكومى والخاص- قادر على تحريك السوق الألمانى مرة أخرى.


وقد دُعى وزير السياحة كضيف شرف المؤتمر السنوى لاتحاد شركات السياحة الألمانية DRV حيث ألقى سيادته كلمة أشار فيها إلى العلاقات التاريخية بين مصر وألمانيا التى تمتد لسنوات طويلة  والتعاون القائم والمستمر بين البلدين فى شتى المجالات وخاصة السياحة.


كما رحب الوزير خلال كلمته بالسائح الألمانى فى مصر مؤكدا على أهمية السوق الألمانى بالنسبة للسياحة المصرية حيث كانت ولاتزال ضمن قائمة أكبر الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر.