يا فنانى مصر .. الوطن يناديكم !

20/06/2016 - 9:12:04

مى محمود مى محمود

بقلم : مى محمود

المطربة اللبنانية ماجدة الرومى أثبتت أنها تحب مصر بلدها ووطنها الثانى ربما أكثر من فنانين مصريين يتحدثون كثيرا عن حب الوطن والانتماء والتضحية وتقديم العون والمساعدة أوقات الأزمات دون بادرة فعلية على أرض الواقع بل أصبح سلوكهم لايحظى بتقدير وحب الجمهور مثلما كان يحدث فى الماضى أيام كان ولع المصرى وغرامه برموز الفن لايخطئه قلب أو عين ،جيل بأكمله يتذكر العديد من الحفلات التى أحياها المطرب الأسمر عبد الحليم حافظ ومثله كوكب الشرق أم كلثوم ..حفلات فى الداخل والخارج خصصت إيراداتها للمجهود الحربى وغيرها من الحفلات الخيرية التى كان يحييها مطربو ومطربات مصر لصالح الفقراء والمحتاجين بينما اليوم تجمدت القلوب والمشاعر والأحاسيس ولم يعد يشغل بال معظم الفنانين إلا جمع مزيد من المال رغم ما يقدمونه من أعمال رديئة فى أغلبها يتقاضون عن أدوارهم فيها أجورا مبالغا فيها ،فيما عدا المطربة شيرين عبد الوهاب التى أحيت حفلآ غنائيا بشرم الشيخ لم تتقاض عنه أجرا، لم نسمع عن مطرب مصرى آخر أو مطربة أو أكثر أعلنوا عن نيتهم تقديم حفلات دون أجر لصالح مصر التى تمر بأزمات حادة على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وتخسر الكثير بفعل جرائم الإرهابيين والمتآمرين والممولين من الخارج الذين يسعون لاسقاط الدولة بينما جاءت ماجدة الرومى بعد غياب دام لسنوات طويلة لتغنى عند سفح الهرم للمصريين فى حفل خيرى تذهب إيراداته لمستشفى ضحايا الحرائق لاسيما ومسلسل الحرائق لايزال مستمرا والمصابين لايجدون مكانا متخصصا للعلاج


أقيم الحفل فى منطقة الصوت والضوء الجمعة الموافق 20/5/2016 وكان أشبه بالعرس بقيادة المايسترو نادر العباسى الذى قاد أوركسترا الاتحاد الذى جمع موسيقيين متميزين من كل الفرق المصرية والوطن العربى يبلغ عددهم 75 عازفاً و30 مطرب كورال


شهدت افتتاحية الحفل تقديم مقطوعة موسيقية من ألحان والد الفنانة ماجدة الرومى الموسيقار الراحل حليم الرومى وأحد مؤلفات الموسيقار عمر خيرت


بالتأكيد مبادرة المطربة اللبنانية ماجدة الرومى تستحق الاشادة كنموذج يجب أن يحتذى به الفنانون المصريون ، فمن المؤسف أن يتعاطف الفنانون العرب أمثال ماجدة الرومى وحميد الشاعرى وعاصى الحلانى مع مصر فى محنتها ويتقاعس فنانوها الذين أعطتهم مصر الكثير ونقلتهم من حال إلى حال حتى أصبحوا نجوما بفضل الجماهير التى تعتب عليهم ما يعيشونه من لامبالاة وجحود فيتخلون عن مصر بلد الثقافة والحضارات وهى أحوج ما تكون إلى مساندتهم وحتى رموز النخبة والأحزاب لم يفكر أحدهم في تبنى حملة لتشجيع الفنانين وحثهم على المشاركة فى بناء مصر .. بدلاً من الاعتصام فى مقر الحزب والرقص والطبل والزمر يوم سقوط الطائرة المصرية فى البحرالمتوسط والمطالبة بالافراج عمن أساءوا لمصر ورموزها وتوعدوا الشعب بالقتل والحرق والتدمير والخراب


كنت أتمنى أن يخرج علينا فنان واحد بفكرة تساهم فى حل مشاكل مصر المتراكمة أو أن يعلن فنانو مصر جميعا التبرع بجزء من أجورهم لصالح صندوق تحيا مصر أو يرق قلب أحدهم لمأساة أسامة تلميذ مدرسة الشيخ زويد الذى أدمى قلوب المصريين عندما كتب فى موضوع التعبير جملة واحدة (ماتت أمى ومات معها كل شىء)


أسامة يعيش فى عشة صفيح مع أبيه المشلول وتسعة أشقاء فهل يتكاتف الفنانون لبناء مساكن آدمية لأسامة وبقية سكان المنطقة ..صدقة وزكاة عن أموالهم وصحتهم ونجوميتهم فى شهر رمضان المبارك..


دعوة أرجو أن تجد آذانا صاغية .