أعطال الكهرباء: وراء قطع الخدمة عن محطات المياه

15/06/2016 - 12:06:50

كتبت: رانيا سالم

قال د. محمد اليمانى، وكيل وزارة الكهرباء والطاقة، المتحدث الإعلامي باسم الوزارة، إن انقطاع الكهرباء عن محطات المياه ناتج عن أعطال، ومشاكل تم تدراكها فور اكتشافها.


وأضاف اليماني أن الانقطاع ليس سببه أى نقص فى القدرات الكهربائية أو تخفيف للأحمال الكهربائية كما يشاع، “فالأعطال الكهربائية واردة، وليس لها علاقة بالقدرات الكهربائية المتوفرة، والدليل على ذلك وجود فائض واحتياطى فى القدرات الكهربائية بلغ الجمعة الماضية ٦ آلاف ميجاوات، لكن هناك بعض الأعطال التى حدثت وتسببت فى قطع الكهرباء وبالتالى توقف محطات المياه عن العمل”.


وأرجع اليماني هذه الاعطال لعدة عوامل متنوعة لاختلاف المناطق والبنية الأساسية للمنشآت الكهربائية والظروف المناخية وأخيراً معدلات الاستخدام، أبسطها أن جزء من شبكة الكهرباء الكلية شبكة هوائية، ووارد أن تتأثر هذه الشبكة بالتغييرات المناخية، كارتفاع درجات الحرارة، سقوط الأمطار, مشيرا إلى ارتفاع معدلات الاستخدام فى بعض المناطق، وزيادة الضغط على الشبكة الكهربائية، “وفى الأغلب ما تكون بسبب ارتفاع معدلات السرقات وهوما يحدث عطل فى الشبكة، نتيجة الضغط على الشبكة فى هذه المناطق التى لم تعد لهذا الضغط من الاستخدام، بالإضافة إلى أن عدد من محطات النقل والتوزيع والمحولات لاتزال فى طور الصيانة ولا تعمل بكافة طاقتها”، رافضًا تحمل وزارة الكهرباء منفردة مسؤلية قطع المياه، ويؤكد أن المسؤولية مشتركة بين كل من وزارة الكهرباء ووزارة الإسكان، فى معالجة أمر هام وحيوى مثل محطات الميا.


ونبه وزير الكهرباء محمد شاكر فى اجتماعه مع المهندس أسامة عسران نائب الوزير، وجابر الدسوقى رئيس الشركة القابضة للكهرباء، ورؤساء شركات نقل وتوزيع الكهرباء على سرعة معالجة كافة الأعطال وصيانتها الخاصة بمرفق المياه، بعد تكرار أزمة قطع المياه، مشيراً إلى أن هناك تعليمات بضبط وصيانة شبكات التوزيع الخاصة بالجهد الفائق والعالى وشبكات النقل الخاصة بالجهد المتوسط والمنخفض، لضمان وصول القدرات الكهربائية الكافية لمحطات الكهرباء، وما حدث الأسبوع الماض أن محطات المياه لم يصل للفولت المطلوب لعمل المحطة وبالتالى توقفت عن العمل.


ويكشف المتحدث الإعلامى أن الاحتياطات اللازمة التى اتخذتها وزارة الكهرباء لابد أن يقابلها اجراءات من وزراة الإسكان وهوما أتفق عليه الوزيرين، كتوفير محطات ديزل أو automatic voltage regulator (AVR)، أو مثبت الفولت الكهربائى الأوتومتيك، لدى كل محطة مياه، على أن تعمل فى حالة العطل الكهربائى أو انخفاض مستوى الفولت، ولاتتسبب فى انقطاع محمطة المياه وبالتالى انقطاع المياه عن المواطنين.


وواصل: نجاح القطاع الكهربائى فى تحقيق فائض واحتياطى فى القدرات الكهربائية يتراوح بين ٣ إلى ٤ آلف ميجاوات بشكل يومى، لايمنع المنشآت الهامة والحيوية، ومنها المستشفيات ومطات المياه وغيرها من تأمين مصدر بديل لتوفير الكهرباء تحسباً لوجود أعطال لأى سبباً ما.


 



آخر الأخبار