التضامن تجهز ٤٠ ألف شاب للمنافسة على مقاعد المحليات

15/06/2016 - 10:21:50

تقرير : محمود أيوب

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعى مبادرة “مستقبلنا فى أيدينا” بهدف تمكين الشباب من المشاركة الفعالة فى المحليات والعمل العام، بتمويل من صندوق دعم الجمعيات والمؤسسات الأهلية بالشراكة مع وزارات الشباب والرياضة والتنمية المحلية.


ووضعت الوزارة معايير وطريقة اختيار الشباب، ومنها أن يكون السن يتراوح ما بين ٢١ حتى ٣٥ عاما، وأن يكون المستفيد من المبادرة حاصلا على مؤهل متوسط فيما أعلى، ويفضل من لديه المعرفة بمشكلات واحتياجات بيئته المحلية والرغبة فى إيجاد حلول لها، ولديه القدرة على جمع وتوعية ١٠٠ مواطن من بيئته المحلية بعد الحصول على البرنامج، كذلك مراعاة تمثيل كل المدن والأحياء والمراكز والقرى والتوابع.


وقال علاء الدين محمد عبد العاطي، معاون وزيرة التضامن، ومسئول برنامج تمكين الشباب، إن البرنامج يقوم على رؤية توظيف الجمعيات والمؤسسات الأهلية لتنفيذ تدخلات وأنشطة على المستوى المحلى لتمكين الشباب للاستعداد للانتخابات المحلية، وتعبئة المشاركة الشعبية على المستوى المحلى. ويهددف إلى إيجاد آلية فعالة لتوعية الرأى العام المحلى بأهمية المشاركة الإيجابية فى الشأن العام، وبناء الروح الإيجابية لدى الفئات الشبابية نحو المشاركة الفعالة فى بناء مصر الحديثة، كذلك دعم دور منظمات المجتمع المدنى فى تنفيذ مشروعات تمكين الشباب بالمحافظات.


ويستهدف البرنامج على مستوى المحافظات ١٣٢٥٠ شاباً بنسبة ٢٥٪ من إجمالى المقاعد، بحسب معاون وزيرة التضامن الذى أضاف: ومن المقرر إعداد ثلاثة مرشحين لكل مقعد، ومن ثم يكون العدد المقترح إعداده حوالى ٤٠ ألف شاباً، وهناك ٢٧ محافظة لديها كوادر مؤهلة من الشباب لدخول المجال العام وهناك ٨٢ جمعية ومؤسسة أهلية ساهمت فى تنفيذ البرنامج واكتسبت القدرة اللازمة لأداء البرامج الخاصة بتمكين الشباب، و٢٢٥ مدربا مؤهلا لتنفيذ برامج إعداد الكوادر الشبابية، وكل متدرب سوف ينفذ حملة توعية لعدد ١٠٠ مواطن.


وتشمل خطوات تنفيذ البرنامج “إعداد المدربين”، وتم اختيار ٣٣٠ شاباً وفتاة على مستوى المحافظات مؤهلين لخوض دورة إعداد المدربين، كما تم تنفيذ ورشة تدريبية لمدة ٥ أيام بالمدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر فى الفترة من ٢٦- ٣٠ إبريل ٢٠١٥م حضرها ٢٥٦ شاباً وفتاة، كذلك تم تنفيذ ورشة تدريبية ثانية لمدة ٥ أيام بمقر المدينة الشبابية بأبوقير فى الفترة من ٢٩ مايو ٢٠١٥ إلى ٢ يونيو ٢٠١٥ بتمويل من وزارة الشباب والرياضة وضمت ٢٢٥ شاباً وفتاة.


كما يشمل البرنامج إعداد الأدلة وشهادات المدربين، حيث تم إعداد دليل للمدرب الميدانى، وكذلك دليل المرشح للمتدربين وإعداد ٢٢٥ شهادة مشاركة للمدربين. أما المحور الرابع فتمثل فى التقييم النهائى للشباب المدربين، ثم تشكيل ثلاث لجان على مستوى كل محافظة. وعن تمويل الجمعيات والمؤسسات الأهلية الشريكة فى البرنامج، أوضح معاون وزيرة التضامن أن الإعلان ومعايير الاختيار فى مديريات التضامن الاجتماعى والإدارات الاجتماعية والوحدات التابعة لها، والإعلان بالموقع الإليكترونى الخاص بالوزارة، وذلك لضمان الشفافية والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمعيات والمؤسسات الأهلية، كما تم تنفيذ لقاءات تعريفية بالمنحة والمشروع وكيفية التقدم، بالإضافة إلى وضع مجموعة من المعايير لاختيار الجمعيات المنوط بها تنفيذ مراحل البرنامج، بالإضافة إلى لجنة المشروعات والمراجعة، حيث تم تصميم نموذج مقترح لتقديم الجمعيات والمؤسسات الأهلية للحصول على المنحة المقدمة من صندوق إعانة الجمعيات والمؤسسات الأهلية بوزارة التضامن الاجتماعى، وتم تشكيل لجنة لمراجعة ودراسة المقترحات المقدمة من الجمعيات.


 



آخر الأخبار