قريبًا.. المياه والغاز بـ”كارت شحن”

15/06/2016 - 10:17:26

تقرير: رانيا سالم

“خدمات مسبوقة الدفع” .. سياسة تبنتها الحكومة خلال الأشهر القليلة الماضية، فى خطوة منها لمواكبة حركة التطور العالمى، وفى الوقت ذاته تٌمكنها من إحكام السيطرة على تحصيل ثمن الخدمات التى تقدمها للمواطنين، وبداية تطبيق هذه السياسة كانت من داخل وزارة الكهرباء التى قامت بتركيب أعداد هائلة من العدادات “مسبوقة الدفع” للمستهلكين. المثير فى الأمر أن الكهرباء، ورغم السلبيات فى الخدمة الجديدة التى تقدمها الوزارة، إلا أن هذا لم يمنع قيادات الحكومة من إعلان نيتهم تعميم تجربة “الدفع مقابل الخدمة” فى بقية المرافق، والتى يأتى على رأسها مرفقا “المياه والغاز الطبيعى”، وهو قرار يأتى متزامنا مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتوسع فى استخدام العدادات مسبوقة الدفع. “مرفق الكهرباء أول من طرح العدادات مسبوقة الدفع والتى تعرف بالعدادات الكودية” هذا ما أكده د. محمد اليمانى المتحدث الإعلامى لوزارة الكهرباء، الذى أكمل قائلا: تقدم للحصول على الخدمة الجديدة أكثر من ١٣ مليونا و٨٦ ألفا و٥٩٨ طلبا لشركات توزيع الكهرباء على مستوى الجمهورية، تم تركيب ٣ ملايين و٩٩ ألفا و٧٩٣ عدادا كوديا، وتطبيق تكنولوجيا الدفع المسبق فى العدادات الكودية جاء التزاماً لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم ٨٨٩ لسنة ٢٠١٦، باعتباره وسيلة قانونية مؤقتة لقياس استهلاك الكهرباء دون أن تترتب عليه أية حقوق قانونية، ولا يعد سنداً لتقنين الأوضاع. “اليمانى” أوضح أيضا أن الوزارة فى سعيها المتواصل لتحسين خدمة الكهرباء لابد أن يقابله دفع الخدمة أو تسديد فواتير الكهرباء، وبناء عليه طرحت الوزراة العدادات الكودية التى تشحن بكروت مسبقة كحل بديل حتى يتمكن كافة المستهلكين من تصحيح أوضاعهم، وفى الوقت ذاته وضع حد لأزمات السرقات الكهربائية والممارسات والتى تُضيع حق كل من المستهلك وشركة التوزيع.


المتحدث الإعلامى لوزارة الكهرباء، فى سياق حديثه، فرق أيضا بين العدادات الكودية والعدادات الذكية، حيث قال: الاتفاق الوحيد بيد العدادات الكودية والذكية أن الاثنان يعملان وفقا لخاصية الدفع المسبق، لكن العداد الذكى قبل انتهاء قيمة الكارت يعطى العداد إنذارا للمستهلك لإعادة الشحن بمدة كافية حتى لا يتعرض لانقطاع الكهرباء فى حالة عدم الدفع، إلا أن الكودى لا يترتب عليه أى تقنين للأوضاع، أما العدادات الذكية فلها سنداً قانونى، ويحمل اسم المشترك ورقمه. وفيما يتعلق بتسهيل إجراءات تركيب العدادات الكودية، أوضح “اليمانى” أنه من المقرر أن يتم توريد وتركيب ٢٥٠ ألف عداد ذكى بشكل تجريبى فى عدد من شركات التوزيع،


 



آخر الأخبار