مصطفى خاطر الشهير بـ «عم شكشك»: أحلم بدور «أكشن»!

15/06/2016 - 9:53:28

  خاطر يتحدث للزميل محمد فتيان عدسة : آيات حافظ خاطر يتحدث للزميل محمد فتيان عدسة : آيات حافظ

حوار : محمد فتيان

نجح أن يكون مفاجأة الموسم الأخير من "مسرح مصر"، هو الممثل الشاب مصطفى خاطر، الذي قدم أدورا في "مسرح مصر" أصبحت أكثر تداولا على "السوشيال ميديا" مؤخرا.


حلم "خاطر" الذي أفصح عنه في حواره مع "المصور" أن يُقدم دور "أكشن"، كما تمنى العمل مع النجوم يحيي الفخراني وعادل إمام ومحمود حميدة ومحمود عبد العزيز.مصطفى خاطر قال فى إحدى المسرحيات أثناء تقديمه شخصية «عم شكشك»، التي يعتبرها أفضل شخصية قدمها «أنا محدش يتوقعنى».. ويبدو أن جملته هذه، سوف تتحقق خلال الفترة المُقبلة، ويسطع نجم «خاطر» في سماء النجومية، لينضم إلى نجوم شباب تخرجوا من «مسرح مصر» وانطلقوا في التليفزون والسينما.


مصطفى خاطر قال فى إحدى المسرحيات أثناء تقديمه شخصية "عم شكشك"، التي يعتبرها أفضل شخصية قدمها "أنا محدش يتوقعنى".. ويبدو أن جملته هذه، سوف تتحقق خلال الفترة المُقبلة، ويسطع نجم "خاطر" في سماء النجومية، لينضم إلى نجوم شباب تخرجوا من "مسرح مصر" وانطلقوا في التليفزون والسينما.


حدثنا عن ما ستقدمه خلال شهر رمضان؟


أشارك في رمضان بمسلسل "نيلي وشيريهان"، وهو بطولة جماعية لدنيا وإيمي سمير غانم ومحمد سلام وبيومي فؤاد وسلوى خطاب، وسوف يكون المسلسل مُفاجأة شهر رمضان.


وماذا عن دورك في المسلسل؟


أقدم شخصية "سيف" شاب يدرس بكلية الهندسة، وهي ثالث كلية التحق بها، وتتعرف عليه نيلي ليساعدها في حل الألغاز.


برأيك.. هل التمثيل على المسرح أصعب أم في دراما التلفزيون والسينما؟


العمل على المسرح له طريقة تمثيل خاصة، أما الدراما والسينما طريقة ثانية تماماً، فالعمل في المسرح أصعب بكثير؛ لكن خبرتي فيه أكبر، وحاليا أصبح لي خبرة في العمل الدرامي، وأصبح كل شيء سهلا، فمن يُقدم مسرح قادر أن يُقدم دراما وسينما.


وهل أنت مع عمل عروض أخرى لـ"مسرح مصر"؟


العروض الجديدة لـ"مسرح مصر" مُستمرة، لأن الجمهور هو من يطالبنا بها، فالجمهور تعود أن يُشاهد مسرحية جديدة كل يوم جمعة، وإننا في "مسرح مصر" قادرون أن نُضحك الجمهور ونرسم البهجة على وجوههم، وبإذن الله نُقدم موسم آخر لمسرح مصر، والرابع على مستوى "تياترو مصر"، وقدمنا ما يقرب من٦٠ مسرحية، فجمهورنا تعود على تعدد العروض المسرحية؛ لكن إنهاء الفكرة لن يحدث ولم يفكر فيه أحد.


بعد تجربتك الناجحة في "مسرح مصر" هل من الممكن أن تترك المسرح مثل بعض الفنانين الشباب بعد تحقيق نجاح في السينما والتلفزيون؟


أنا من عُشاق المسرح، واعتبر المسرح بيتي، فأنا أحب العمل في المسرح وسوف اشتغل مسرح طول عمري، لأن المسرح "تمرين كويس للمُمثل.. دايما يجعل ذهنه حاضر ولديه قُدرة عالية على الإرتجال"، لأن الارتجال من أساسيات المُمثل؛ لكن بالنسبة لي السينما هي التاريخ الذي يعيش لسنين طويلة، وأريد عمل تاريخ لي.


وكيف قيمت تجربتك الأخيرة في فيلم "حسن وبقلوظ"؟


الممثل لا يقيم نفسه، والجمهور هو من يقيمه؛ لكن التجربة بشكل عام ناجحة، الفيلم قوي جداً والموضوع فكرته جديدة، فالفيلم تحدث عن علاقة أخين ملتصقين ببعضهما البعض وهذه فكرة جديدة والفيلم به مواقف ضاحكة كثيرة، وعلى المستوى الشخصي استفدت من المخرج وائل إحسان كثيراً وساعدني لكي أصل لهذا الشكل الذي ظهرت عليه في الفيلم، وأيضا الفنان كريم فهمي كان كاتب ورق قوي جدا، وفي النهاية الفيلم أعجب الجمهور، وحقق نجاح وصدى في الشارع.


وهل سرقة الفيلم وانتشاره على "السوشيال ميديا" في الأسبوع الأول أثر على إيرادات الفيلم؟


بالفعل معظم الأفلام تُسرق، نظراً لانتشار التكنولوجيا والإنترنت، لكن فيلم "حسن وبقلظ" تحديدا أتسرق وانتشر انتشار غير عادي، حتى وصل لدرجة أن يتم إرساله على محادثات مواقع التواصل الاجتماعي؛ وانتشاره كان بطريقة غير عادية سريعة للغاية، وكل هذا أثر بالفعل على الإيرادات، وهذا هو العامل الوحيد الذي أثر على الفيلم؛ لكن بشكل عام الإيرادات كانت مقبولة عكس ما توقعنا، بأن يُحقق إيرادات محدوده بسبب سرقته.


قدمت عدة أعمال تعتمد على اللون الكوميدي، هل ستستمر فيها أم سوف تُقدم لون آخر؟


قدمت أعمال كوميدية لكن بأنماط مُختلفة حسب متطلبات الشخصية المطلوبة، أنا شغلي على المسرح أو في السينما أو الدراما لا يوجد تشابه في الشخصيات، وأنا لن أُقدم كوميديا طول عمري؛ لكن لو عرض على ورق للون مُختلف سأقدمه سواء دور أكشن أو تراجيديا أو أي دور مُختلف، فأنا في بداية مشواري الفني، والجمهور شاهدني في اللون الكوميدي، لأنه تعرف على من خلال "مسرح مصر" وهو مشروع كوميدي كامل.


وكيف ترى موقعك وسط نجوم رمضان؟


الممثل يشاهد نجاحه من خلال الجمهور فهو من يقيم الممثل، أما في رمضان يوجد كوكبة كبيرة من النجوم، ورمضان هذا العام به مسلسلات قوية، وسوف يكون التنافس قوي، وأتمنى تحقيق حلمي وأنال رضا المشاهدين وسط هذه الكوكبة الكبيرة.


وهل تجربة تقديم الإعلانات أضافت لك؟


أعتقد أني حققت الانتشار، وبالفعل مُنتشر من خلال أعمال المسرح والسينما والدراما، الجمهور دائما يشاهدنا كل يوم جمعة حتى على مستوى الوطن العربي، فالانتشار الحمد لله تحقق؛ لكن تجربة الإعلانات من أجل الربح المادي فقط.


من هم النجوم الكبار الذي تتمني العمل معهم؟


أتمنى العمل مع الجميع، في مقدمتهم النجوم يحيي الفخراني والزعيم عادل إمام ومحمود حميدة ومحمود عبد العزيز .


وما الجديد الذي سوف تقدمه بعد رمضان؟


- أشارك في فيلم "طلق صناعي" إخراج خالد دياب ومحمد دياب، وبطولة ماجد الكدواني وحرية فرغلي ومحمد سلام وكوكبة كبيرة من النجوم، والفيلم من إنتاج شركة دولار.