كن واقعياً .. يادكتور زويل !

16/09/2014 - 10:43:05

د. أحمد زويل د. أحمد زويل

المصور

يبدو الدكتور "أحمد زويل" - العالم المصري الجليل، وصاحب "نوبل" - محلقاً في سماء عالية.. يتكلم كأنه يخاطب شعباً غير الشعب المصري، يفكر بصوت عالٍ، بلغة لايفهمها أغلب هذا الشعب، أكثر كلامه بالإنجليزية، هكذا ظهر د. زويل في المحافل الأخيرة، في لقائه بالرئيس السيسي - عبر مجلس العلماء - وهكذا أيضا ظهر في مؤتمر "أخبار اليوم" الأخير..!


أخطر من كلامه بالإنجليزية فحوي هذا الكلام.. فالدكتور زويل يحكي فيما يبدو عن دولة أخري، وشعب آخر، غالبيته متعلمة -لا أمية - وأكثره من الأغنياء - لا من الفقراء - يفكر قطاع كبير منه تفكيراً علمياً، ويقرأ أحدث الأبحاث الصادرة عن جامعات العالم، تلك الجامعات التي تفخر بزيارة واحدة من الدكتور زويل لها، كأنه لايخاطب الشعب المصري!


يادكتور زويل.. سنقول لك معلومات عامة.. المصريون 40 في المائة منهم لايقرأ ولايكتب بالعربية (ناهيك بالإنجليزية..)، وأغلبيتهم تحت خط الفقر لا من المستورين، وأكثرية منهم لاتفكر بصورة علمية، سقط بعضهم تحت تأثير الأفكار المتطرفة، وسقط آخرون تحت تأثير الخرافة، وسقط قطاع ثالث تحت تأثير التفكير - فقط - في "لقمة العيش".. نحن لانطالبك بأن تخضع لهذه الحقيقة وتصمت وتنزوي، بل نطالبك بأن تخاطبهم بما يلائمهم، ومايشكل حقيقة أزماتهم اليومية، اقرأ "المصور" هذا العدد، هناك ملف علي صفحاتها عن نماذج متنوعة تحت خط الفقر، أفضلهم دخله اليومي 30 جنيهاً - في أحسن الأحوال - هؤلاء ينتظرون منك، وأنت تملك العلم والخبرة المشهود بهما عالمياً، أفكاراً تجعل واقعهم أقل قسوة، وتوجد لهم غداً أفضل من الغد الذي باتوا يخشون منه، بعد أن كانوا - قديماً - ينتظرونه ويحلمون به!


الدكتور زويل.. إننا ننتقدك لأننا نقدرك، وإذا تعثرت في قراءة هذا المقال بالعربية، فاطلب إلي أي من المترجمين المحيطين بك أن يترجموه لك..!


وأخيرا.. الحمد لله علي السلامة من رحلتك العلاجية، التي نرجو أن تكون بداية جديدة بينك وبين هذا الشعب الطيب.. الغلبان