يبحث فى النفس البشرية .. «الخروج».. الأكشن والإثارة والرومانسية في عمل واحد

13/06/2016 - 10:09:16

كتب - محمود الرفاعى

في إطار من الإثارة والتشويق، تدور أحداث مسلسل "الخروج" في جو من الصراعات بين الأبطال بأسلوب بوليسي مشوّق، المسلسل بطولة: ظافر العابدين - درة - شريف سلامة - علا غانم -صلاح عبد الله - أحمد راتب - نورهان - إنجي أبو زيد - رانيا منصور -سلوى محمد علي - أحمد كمال - تامر ضيائي - أحمد جمال سعيد -محمد أبو داود - كريم مأمون.. وتأليف: محمد الصفتي، إخراج محمد العدل ، إنتاج شركة "اروما بيكتشرز"


العمل تدور أحداثه فى فترة زمنية قصيرة، حيث يبحث من خلالها الضابطان عمر وناصر عن حل اللغز الذى يسيطر على بعض الاحداث، ويواصلان البحث عن الأشخاص الذين يتسببون فى حدوث 4 جرائم فى يوم واحد، وتتصاعد الاحداث الى أن يكتشفا ان شخصاً واحداً هو من يقف وراء كل تلك الجرائم، يلعب ظافرالعابدين شخصية الضابط "عمر"، بينما تجسد درة شخصية "ليلي"، وتتخلل الأحدات قصة حب بين الشخصيتين، ويجسد شريف سلامة شخصية الضابط "ناصر" وتلعب علا غانم شخصية "شهيرة" التى تتورط فى جريمة تحتجز على إثرها فى أحد الأقسام لتبدأ من تلك النقطة أحداث دورها الذى يتميز بالجرأة.


العمل يبحث فى "النفس البشرية" بكل ما تحمله من متناقضات سواء كانت خيراً أو شراً، وفى إطار من التشويق والإثارة، كما تشهد الأحداث حالة من الصراع النفسى داخل كل شخصية فى العمل إذ أن هناك العديد من الشخصيات داخل العمل، وكل منها يبحث عن العدل من وجهة نظره، علي سبيل شخصية عمر التى يجسدها ظافر العابدين ستكون لديه أزمة وجودية تدفعه طيلة الأحداث إلى تغيير مصير حياته، بينما نجد أن شخصية "ناصر" التى يجسدها شريف سلامة تحاول أن تخفى ما بداخلها بخفة ظل، أما الشخصية التى تلعبها درة فتعد الأصعب نظراً لأن الظروف تدفعها دائماً الى عكس ما تتمنى فدائماً ما تكون مجبرة على فعل أشياء لا ترغب فى فعلها، كذلك الشخصية التى تجسدها علا غانم وتدعى "شهيرة" فطيلة الأحداث تحاول إنقاذ نفسها من الوقوع فى الهاوية لكن الأسوأ دائماً يحاصرها رغم مقاومتها.


العمل يعتمد على الأكشن بشكل كبير للغاية، وقد حرص كل فريق العمل على تنفيذ تلك المشاهد بأنفسهم فى الشوارع العامة، إذ أن نسبة الاعتماد على الديكور "صفر"، فمعظم الأحداث تدور إما فى الشوارع والمستشفيات أو داخل فيللات، وشهدت كواليس العمل العديد من الاعتذارات ولعل أبرزها اعتذار كندة علوش وإبراهيم نصر عن الأدوار التى عرضت عليهما، لكن يشهد العمل مفاجأة عودة الشحات مبروك للتمثيل، حيث سيظهر كضيف شرف فى حلقتين على أقصى تقدير، وقد تم تصوير المشاهد الخاصة والتى جمعته بدرة وظافر العابدين فى أحد المستشفيات النفسية، حيث إن دوره فى الأحداث سيكشف لغزاً كبيراً وقد كان المشهد الذى قام بتصويره عبارة عن تهديده لبطلى العمل بالسلاح إذ يجسد دور مريض نفسى.


وعن دوره ، يقول ظافر العابدين :" أجسد شخصية ضابط الشرطة وقد لا توجد بها صعوبة، ولكن الصعوبة تكمن في فكرة الاكشن، خاصة وأن الاعمال البوليسية تحتاج الى فترات تحضير طويلة حتى تخرج للمشاهد على أكمل وجه، فلست أنا الوحيد الذى أقدم دور الضابط بالعمل فهناك أيضا صديقي الفنان شريف سلامة.


كشف المخرج ماندو العدل في تصريحات خاصة عن أنه انتهى من 80% من التصوير نافيا ما تناقلته بعض الأخبار حول توقف المسلسل وفيما يتعلق بدخوله منافسة أمام أعمال رمضانية عديدة أكد أنه لا يفكر بأي عمل آخر ولا يشغل باله بمنافسة مسلسلات أخرى سوى العمل الذي ينفذه موضحا أنه يقدم العمل الذى يراه جيداً وله هدف ورسالة ويحاول أن يقوم بإخراجه بأفضل صورة ممكنة.


وألمح ماندو العدل إلى أن نجاح العمل أو عكسه ليس له علاقة بمنافسة الأعمال ذات التكلفة الإنتاجية الباهظة أو المعتمدة على بطولة النجم الأوحد مدللا بقوله على أن هناك الكثير من أعمال البطولة الجماعية خلال السنوات الماضية حققت نسبة مشاهدة عالية ونالت إعجاب الكثيرين.


وردا على سؤال "لماذا لا تفضل العرض الحصري للمسلسل" أجاب أنه لا يحب ذلك ويفضل عرض العمل على أكثر من قناة مشيرا إلى أن هذا يعود بالفائدة على القائمين على العمل لانه يعطى فرصة أكبر للجمهور لمشاهدة المسلسل بشكل أفضل مرحبا في الوقت نفسه بعرض المسلسل على شاشة قنوات "سي بي سي" لما لها من شعبية كبيرة للمشاهد المصري خاصة والعربي عامة وهو ما يضمن دخول العمل بيوت المصريين ووصلوه إليهم بطريقة مؤكدة.