عودة الكبار والعائلات الفينة .. بالأرقام .. «12» ظاهرة فى رمضان2016

13/06/2016 - 9:50:39

كتب - حاتم جمال

لغة الأرقام لا تخطئ أبداً لذا حاولنا أن نحلل دراما رمضان هذا العام بلغة الأرقام... نرصد فيها بعض الظواهر والمتناقضات نستعرض بورصة الأعمال ونجومها صعودا وهبوطاً ونكشف زوايا جديدة لم يلق عليها الضوء... حاولنا في السطور التالية الغوص في أعماق دراما الشهر الكريم بشكل مغاير...


1- ظاهرة واحدة يرصدها الرقم واحد وهي وجود مسلسل تاريخي وحيد في دراما هذا العام هو «السلطان والشاه» كذلك مسلسل ديني واحد أيضا هو مسلسل «قضاة عظماء» والذي يروي سيرة عدد من أبرز القضاة في التاريخ الإسلامي كل في ثلاث حلقات.


2- اعتاد الجمهور في السنوات الأخيرة علي استكمال مسلسلات الأجزاء في الشهر الكريم سواء من خلال الدراما التليفزيونية الطويلة أو السيت كوم لكن هذا العام غابت أسماء المسلسلات المعروفة بحلقاتها ليخرج جيل جديد من الأجزاء فبعد غياب أكثر من عشر سنوات يعود مسلسل «ليالي الحلمية» في الجزء السادس له ليرصد ويحلل ما جري في المجتمع المصري.


الغريب أن عرض الجزء الثالث من مسلسل «هبة رجل الغراب» مع أن شهرته جاءت من العرض طوال العام لكن فضل صناعه كتابة جزء ثالث وإن اعتذر معظم ابطال الجزءين السابقين .


3- تناقلت وسائل الإعلام المختلفة ميزانيات مسلسلات رمضان وتم تقسيمها فئات الأولي المسلسلات البالغ ميزانياتها 60 مليون جنيه والثانية 45 مليوناً والثالثة 30 مليوناً والرابعة ما دون الـ 30 مليون جنيه.


وبلغة الأرقام ستكتشف أن أعلي ميزانيات هذا العام والتي وصلت لـ 60 مليون جنيه ثلاثة مسلسلات فقط هى: «مأمون وشركاه» و«ونوس» و«رأس الغول» الغريب أن هذه الميزانيات كما تردد جاءت بسبب الأرقام الفلكية التي يحصل عليها نجوم العمل فجاء الزعيم عادل إمام ليكون أعلي أجر في العام ليصل أجره إلي ما يقرب 40 مليوناً أي ثلثي ميزانية العمل كله في حين حصل كل من النجوم يحيي الفخراني والنجم محمود عبدالعزيز علي أجر وصل إلي 30 مليون جنيه أي نصف ميزانية المسلسل.


4- تفتقد الدراما العربية هذا العام أربعة نجوم كانوا يضيئون الشهر الكريم بأعمالهم التي كان ينتظرها جمهورهم علي رأسهم الفنان الراحل نور الشريف والفنان خالد صالح والفنان ممدوح عبدالعليم الغائب الحاضر في ليالي الحلمية ووائل نور الغائب بسبب عدم دخول مسلسله «شقة فيصل» السباق الرمضاني.


5- تسيطر علي دراما رمضان هذا العام خمس عائلات فنية داخل خمسة أعمال يأتي علي رأسهم آل سمير غانم حيث تدخل دنيا وإيمي سمير غانم بطولة مسلسل «نيللي وشريهان» وتظهر والدتهما الفنانة دلال عبدالعزيز كضيف شرف في الأحداث.


تأتي في المرتبة الثانية مسلسل «يونس ولد فضة» بطولة الفنان عمرو سعد الذي استعان بابنه «رابي» في تصوير دوره في الطفولة هذا فضلا عن وجود شقيقه المطرب أحمد سعد بالغناء والمواويل المصاحبة للأحداث.


تليهما عائلة عادل إمام خاصة وأن مسلسل «مأمون وشركاه» من إخراج نجله رامي إمام نفس الأمر مع مسلسل «ونوس» للنجم يحيي الفخراني إخراج نجله شادي في حين اختلف الأمر مع النجم محمود عبدالعزيز فهو لم يستعن بنجله كريم في المسلسل ولكنه استعان بنجله الأكبر محمد كمنتج للعمل.


6- من أبرز الظواهر هذا العام عودة ثنائيات التعاون الفنى ومن أوضح هذه الثنائيات كل من الكاتب يوسف معاطي مع النجم عادل إمام حيث يتعاونان فى للعام الخامس علي التوالي.


الأمر نفسه بين النجم يحيي الفخراني وعبدالرحيم كمال فبعد أن قدما «شيخ العرب همام» وتبعه «دهشة» يقدمان هذا العام «ونوس» وهو ما قام به خالد الصاوي مع الكاتب محمد الحناوي حيث يتعاونان للمرة الرابعة.


كذلك نجح الكاتب عمر سمير عاطف أن يقدم طارق لطفي بشكل مغاير أدي إلي نجاحه في مسلسل بعد البداية الأمر الذي جعلهما يتعاونان مرة أخري في مسلسل «شهادة ميلاد» وهو نفس ما حدث بين المؤلف هشام هلال والفنان أمير كرارة بعد مسلسل «حواري بوخارست» ليتعاونا في مسلسل الطبال ولم تقتصر الثنائيات علي الرجال بل امتدت للمرأة فللعام الرابع تتعاون الكاتبة مريم نعوم مع نيللي كريم في مسلسل «سقوط حر».


7- في الوقت الذي دائما ترتفع فيه أصوات معارضة بعدم وجود راقصات في دراما شهر رمضان إلا أننا نجد هذا العام سبع نجمات يؤدين شخصية الراقصة لا يوجد منهن سوي راقصتين هما صافينار التي تؤدي دور راقصة تتزوج مصطفي شعبان في مسلسل أبوالبنات والفنانة لوسي التي تظهر في مسلسل الكيف كراقصة معتزلة فيما تؤدى بعض الفنانات هذا الدور ففي مسلسل «الكيف» هناك إيناس عز الدين ونيفان صابر تظهران بهذه الشخصية وفي مسلسل الطبال تظهر الفنانة روجينا في دور راقصة تتزوج «الطبال» نفس الأمر في مسلسل «أفراح القبة» حيث تجسد صبا مبارك دور راقصة وكوكي تظهر بهذا الدور في مسلسل «ونوس».


8- دأبت الدراما المصرية علي احتضان أي موهبة عربية وإعادة تقديمها كنجوم في سماء الفن وهذا العام هناك ثمانية نجوم عرب يقومون أدوار البطولة الأولي في الدراما المصرية لعل أبرزهم جمال سليمان في مسلسل «أفراح القبة» وظافر العابدين في مسلسل «الخروج» وقصي خوري في مسلسل «الخانكة» وإياد نصار في مسلسلي «أفراح القبة» و«7 أرواح» ودرة في «الخروج» وباسل خياط في «الميزان» وصبا مبارك في «أفراح القبة» ولأول مرة تقدم المطربة لطيفة كممثلة في الدراما المصرية من خلال مسلسل كلمة السر.


9- ولأول مرة في دراما رمضان تدخل الدراما النسائية كمنافس بسبعة أعمال دفعة واحدة وهو عدد كبير بالمقارنة بالأعوام الماضية فنجد كلا من مي عز الدين في وعد ونيللي كريم في سقوط حر ويسرا في فوق مستوي الشبهات وزينة في أزمة نسب وناهد السباعي في «هبة رجل الغراب» وغادة عبدالرازق في «الخانكة» وغادة عادل في «الميزان» وكل من ريهام حجاج ويسرا اللوزي في «بنات سوبر مان» ودنيا وإيمي سمير غانم في «نيللي وشيريهان» ولطيفة في «كلمة السر» والملفت أن عدداً كبيراًَ من هؤلاء النجمات اتجهن من السينما للدراما التليفزيونية ورغم وجود هذا العدد إلا أنه لا يقارن بعدد البطولات الذكورية والذي وصلت إلي 15 بطولة أما البطولات الجماعية فبلغت سبع بطولات فقط.


10- تضرب دراما رمضان رقما قياسيا هذا العام في دخول نجوم الغناء إلي الدراما فوصل عدد المطربين إلي عشرة علي رأسهم الكينج محمد منير في مسلسل المغني المطربة لطيفة من خلال مسلسل كلمة سر نفس الأمر للمطربة كارمن سليمان التي تخوض أولي تجاربها في التمثيل فى مسلسل ليالي الحلمية 6 وهو ما حدث مع المطربة رنا سماحة في مسلسل أزمة نسب هذا إلى جانب نجوم كثيرة تحولوا من الغناء للدراما في الفترة الأخيرة منهم خالد سليم في مسلسل مأمون وشركاه وأحمد فهمي في الميزان ومي سليم في هي ودافنشي وسعد الصغير في الكيف وأنوشكا في مسلسل الطبال وبوسي في مسلسلي رأس الغول وأزمة نسب وإن كان هؤلاء النجوم لهم أدوار محورية في الأحداث فهناك مطربون سيظهرون في رمضان كضيوف شرف ومعظمهم نجوم الغناء الشعبي مثل الليثي وأحمد شيبة.


11- هناك أحد عشر فناناً شاباًَ يقدم نفسه كوجه جديد في الدراما المصرية هذا العام لهم أدوار محورية تؤثر في الأحداث في معظم المسلسلات ويعول عليهم المنتجون ليضخوا دماء جديدة في الوسط هذا فضلا عن المواهب التي ستنتجها الدراما في باقي المسلسلات فقد اعتاد الفنان يحيي الفخراني علي تطعيم أعماله بوجوه شابة حيث يقدم هذا العام أربعة وجوه كذلك الفنان عادل إمام يضرب رقما قياسيا بوجود سبعة وجوه في مسلسلا هذا فضلا عن أبطال مسلسل صد رد الذي يقوم علي نجوم مسرح مصر وهم من الوجوه الشابة الواعدة.


12- هو عدد نجوم الفن العائدين بعد غياب فترة ولعل أهمهم عودة كل من النجمة فردوس عبدالحميد في مسلسل الأسطورة وكذلك محمد منير في المغني وهشام سليم بعد غياب سنوات في مسلسلي كلمة سر وليالي الحلمية والنجم نبيل الحلفاوي في مسلسل ونوس والنجمة صفية العمري في ليالي الحلمية والنجم فاروق الفيشاوي في رأس الغول الذي يشهد عودة النجم محمود عبدالعزيز بعد غياب قصير وعودة النجوم أيضا شمل أيضا الفنانة مني زكي في مسلسل «أفراح القبة» بعد غياب ثلاث سنوات وجمال سليمان بعد غياب أكثر من عامين.


نفس الأمر مع الفنانة إلهام شاهين التي تعود في الجزء السادس من«ليالي الحلمية» ومحمد رمضان بعد غياب عامين بمسلسل «الأسطورة».