قالوا

13/06/2016 - 9:16:35

 هشام عبد العزيز هشام عبد العزيز

إعداد - هشام عبد العزيز

أنا ضد إعادة تقديم الأفلام السينمائية للمسلسلات، فهي تصدم المشاهد من خلال أحداثها والمسلسل هو الخاسر لأن المقارنة لا تكون في صالحه ولا يتحقق له النجاح المأمول.


حسين فهمي


الأهرام العربي


***


أعتقد أن أفضل حل للترويج للسياحة المصرية أن تخاطب الفنانين الأجانب والعالميين من خلال تسجيلات دعائية تذاع في القنوات والتليفزيونات الغربية نظهر لهم فيها جمال وروعة الأماكن السياحية في مصر دون الاقتصار علي إظهار الأهرامات وأبوالهول، إضافة إلي الاتفاق مع شركات الإنتاج في مختلف دول العالم وإبلاغ المنتجين بأن مصر تفتح أبوابها للتصوير علي أراضيها وأن تكون هناك عناصر جذب تقدم كافة سبل الراحة والدعم.


أنغام


الوطن


***


مصر هي قلب العالم العربي... وأنت من غير قلبك مش ممكن تعيش.. ولو قلبك وجعك شوية الحياة نفسها طعمها يبقي مر..


وأقول لكل اللي بيحاولوا أنهم يلعبوا في منطقة علاقة مصر والعالم العربي: الشعوب العربية بتحب مصر يمكن اكتر من بعض المصريين وعارفين قيمة مصر وبيخافوا عليها أكثر من بعضنا.


لكن لا الإعلام ولا حتي الفن الآن قادر يفهم الدور اللي المفروض يقوم بيه.


السيدة أم كلثوم غنت لشعراء العالم العربي كله ... وكان كل خميس من كل شهر فيه مظاهرة حب مصرية عربية بتقام علي أرضها وبزعل أوي من شباب الفيس بوك اللي عاملين يشعلوا كل يوم حريقة علي صفحاتهم وعايزة أقول لهم.. حبوا بلدكم وخافوا عليها .. خافوا عليها إحنا راحلين وإنتوا اللي هتعمروها ..


سهر البابلي


المصري اليوم


***


تعرض القرصنة صانعي العمل لخسائر كبيرة نتيجة سرقة أفلامهم ونشرها علي شبكة الإنترنت ما يعود بالسلب علي صناعة السينما في مصر لذلك يجب علي الدولة تقديم الدعم للسينما عن طريق التخلص من قنوات القرصنة وسن القوانين تمنع عملها وتطبيقها بمنتهي الصرامة كي نستطيع النهوض بصناعة السينما والاستفادة من تجارب بعض الدول الأخري.


نيللي كريم


أخبار اليوم