الدراما الحرام

13/06/2016 - 9:12:05

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

بقلم : هيثم الهوارى

يبدو أنه أصبح نظاما ثابتا يحرص عليه مؤلفو ومنتجو الدراما الرمضانية كل عام ويتفقون على تقديم أسوا ما لديهم وبدلا من البحث عن أفكار تتناسب مع هذا الشهر الكريم نجدهم يقدمون المشاهد الجنسية والملابس المثيرة والرقصات الملتوية وألفاظاً ومفردات للغة غريبة وقصصاً وحكايات تخالف عاداتنا وتقاليدنا خلال أيامه ولياليه.


ولم يكتفوا بهذا خلال الأعوام الماضية بل قدموا وروجوا للحكايات التي تدمر ما تبقى لدينا من قيم وأخلاق تحت مسمى الواقعية التي أعطت صورة سيئة لمصر في الخارج وأصبحت مصر العظيمة دولة العاهرات والبلطجة والحواري الضيقة والمجارى الطافحة .


الأمر الذي يجعلنا في مواجهة كارثة حقيقية لا اعرف حتى الآن كيف سننهيها بل إنها تزداد كل عام ، وقد تسبب فيها من يدعون أنهم صناع للدراما المصرية؟!! .. هؤلاء الذين لم يتعلموا شيئا من كبار الكتاب أصحاب أفضل الأعمال الدرامية التي كنا ننتظرها بفارغ الصبر، وكانت عبارة عن مبارزة فنية في الموهبة بين كبار الفنانين وقدمت نموذجا جيدا للشارع المصري دون ابتذال عكس هذه الأعمال التي لا أجد لها مسمى.


لو كان الأمر بيدي لجمعت هؤلاء الذين أساءوا إلينا وحاكمتهم بتهمة الاساءة إلى مصرنا الحبيبة لعلهم يعودون إلى رشدهم ليقدموا أعمالا تتناسب مع قيم وأخلاق المجتمع المصري وأيضا أخلاق الشهر الكريم .