الفضائيات المثيرة والفن المستورد

13/06/2016 - 9:07:00

عزة أمين عزة أمين

بقلم الإعلامية: عزة أمين

رغم تركيزي علي الانتهاء من تجهيز حلقات برنامجي الجديد «الليل والفن والسهر» الذي يذاع في شهر رمضان علي الفضائية المصرية إلا أنني يستوقفني ما يحدث في القنوات الفضائية الخاصة التي تتحامل علي هذا الوطن المثخن بالجراح والمحاط بالمتربصين من أعدائه ومن يتمنون عدم استقراره.. ما يحدث الآن علي هذه القنوات هو نوع من الانفلات الإعلامي غير المسبوق فهم يتحدثون عن السلبيات والمواطن الذي ينتظر بريق أمل حتي ولو بكلمة حلوة ونوعاً من الثناء المفقود فكثيرا من هذه البرامج المنتشرة والتي أصبحت لها جماهيرية لم تستطع أن تعيد صياغة العالم الوطني والاجتماعي في بوتقة التكاتف الشعبي المنشود والمفقود منذ سنوات وقدمت علي هذه الشاشات ما هو مثير لهذه القضايا اليومية بأسلوب التهكم والاستفسار، والمغزي المريب، وأنا انتظر كغيري من ابناء الوطن وكإعلامية أن يتفق فكرهم مع فكر هذه الأمة بالمنطق والعقل وأن تكون برامجهم محاولة لتهدئة الأوضاع وأن يشعر المواطن البسيط الفقير ومتوسطو الحال والأغنياء أن هناك لماً للشمل الذي يتوافق مع الطرح السياسي للدولة الجديدة التي تعاني من هذا الانفلات الفكري والإعلامي، فمصر الآن تحتاج لتضافر الجهود والتكاتف خاصة من أهل الفن أصحاب النوايا الطيبة، خاصة وأن كثيراً من الأعمال التليفزيونية والسينمائية طوال الفترة الماضية كانت تعتمد علي السلبيات في المجتمع دون وجود بصيص أمل. بلطجة وذبح، وألفاظ بذيئة وعنف مما جعل الشباب يتأثر بهذه النوعية من الأعمال، لذلك فإن الدعوة مفتوحة لأهل الفن وصانعيه لينتبهوا بأننا أمام معترك خطير جداً ومنحني إرهابي رهيب يجعلنا مطالبين بأن نتفاعل مع الوطن بالايجابيات وأن يكون هناك فن مميز ناصع أبيض الفكر والمنطق بعيداً عن السواد.


لذلك فإن برنامج «الليل والفن والسهر» ومقدمته ريم الشافعي ومخرجه صموئيل سامي. ورئيس تحريره محمد ريان .


يقدم عملاً فنياً برامجيا ذا مضمون يعتمد علي الايضاح للأحداث الفنية والاجتماعية بمصداقية بعيداً عن الهزل والسلبية الساذجة ويذاع خلال شهر رمضان علي الفضائية المصرية برئاسة الإعلامي محمود عبدالسلام في منتصف الليل وقد استطعنا أن نكسب الشاشة كثيراً من أهل الفن الذين يعودون للتليفزيون المصري بعد سنوات من البعد بعد أن ذهبوا للقنوات الخاصة للتواجد علي شاشاتها.


لذلك فعودة فنانينا إلي تليفزيون بلدهم شيء رائع ويصب في صالح المشاهد من أجل بناء مصرنا الحبيبة.