الخيامة .. ديكور الليالى الرمضانية

09/06/2016 - 8:34:45

إعداد : د. عبير بشر

فن الخيامية هو تشكيل زخرفى عبارة عن رسومات وشرائط وكتابات زخرفية تشكل من القماش الخفيف الملون وتوزع على آخر أكثر سمكا وهو التيل باستخدام الخيوط الملونة والإبرة بمهارة يدوية، وهذا الفن نشأ فى باب زويلة بقلب القاهرة الفاطمية، وعرف كفن مصري أصيل يتحدى صناعة النسيج فى العالم، وكان المصريون القدماء يستخدمون الفاكهة الطبيعية فى صباغة الأقمشة بالألوان الزاهية التى تميز الخيامية.


الخيامية فن يتطلب دقة وحرفية عالية حتى يخرج المنتج قطعة فنية خالية من العيوب, ويبدأ العمل برسم التصميم على القماش ثم يبدأ الفنان بالتطريز فوقه باستخدام قصاصات القماش الملون، وغالبا ما تعكس التصميمات أشكالا فرعونية أو إسلامية، ويرتبط هذا الفن بشهر رمضان المعظم، حيث تصنع منه الخيم الرمضانية، كما تحاك منه العباءات والمفارش، ومؤخرا صارت تصنع منه مفروشات الكراسى والأنتريهات والمجالس العربية والخدديات.


ونظرا لارتفاع ثمنه لأنه فن يدوي خالص، فقد تبارت مصانع النسيج فى تقليد تصميماته وطرحها فى الأسواق لتكون بديلا اقتصاديا فى متناول الجميع.