الرئيس السيسى يدفعها بقوة إلى المزيد «الرقابة الإدارية» تُعلن الحرب على «رشوة الكبار»

08/06/2016 - 12:51:50

  الرئيس السيسى خلال لقائه بمحمد عرفان رئيس الرقابة الإدارية .. تكليف مستمر بالحرب على كل أشكال الفساد الرئيس السيسى خلال لقائه بمحمد عرفان رئيس الرقابة الإدارية .. تكليف مستمر بالحرب على كل أشكال الفساد

بقلم: غالى محمد

بعض من اعتادوا تقاضى الرشاوى من كبار موظفى الدولة تمتلكهم الدهشة مما يقع هذه الأيام من قضايا الرشوة، التى تسقط تباعاً فى يد “الرقابة الإدارية”، عليهم أن يفكروا ألف مرة قبل أن يطلبوا الرشوة، فقد يجدون أنفسهم رهن الضبط وفوق رءوسهم قوة من الرقابة الإدارية، نفس الشىء يفكر فيه بعض من تعودوا تقديم الرشاوى لـ “تسهيل الحال” إنهم الآن يخشون الرقابة الإدارية أكثر من أى وقت مضى، وصار السؤال: ألم تكن هناك رقابة إدارية قبل الآن؟..


بالطبع كانت هناك رقابة إدارية تمارس عملها بمنتهى التجرد والأمانة، لكن الآن صارت هناك إرادة سياسية قوية تدعم جهاز الرقابة الإدارية، الإرادة السياسية للرئيس عبدالفتاح السيسى الرجل الذى أعلن الحرب على الفساد من أول لحظة لتوليه رئاسة مصر قبل عامين، ويدعم الرقابة الإدارية بصورة غير مسبوقة، هذا هو سر تساقط قضايا الفساد فى مصر بصورة غير عادية فى الفترة الأخيرة، لاسيما «الرشوة»!


تساؤل مشروع لدى عموم المصريين حول كثرة قضايا الرشوة التى تضبطها “الرقابة الإدارية” هذه الأيام، فالرشوة فى مصر قديمة.. لا نبالغ إذا قلنا إنها “ظاهرة تاريخية”، سواء الرشاوى الصغيرة التى يقدمها المصرى الغلبان لصغار الموظفين لقضاء مصالحه الملحة، أو الرشاوى الكبيرة التى يقدمها التجار لكبار الموظفين، هذا نوع من التعامل غير القانونى الذى عرفه المصريون منذ العصر المملوكى ثم العثمانى، أى منذ نحو ٧٠٠ سنة، ودون “المقريزى” ثم “ابن إياس” ثم “الجبرتى” مئات الحالات من الرشوة فى كتبهم التاريخية المشهورة.


وتدفقت الرشاوى على الجهاز الإدارى للدولة فى عصرين: عصر ما قبل ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ المجيدة لدرجة أن البيان الرسمى للثورة تضمن “الرشوة” ضمن أشهر معالم الفساد فى ذلك العصر، كما أن العصر الثانى لانتشارها كان من منتصف السبعينيات مع سياسة “الانفتاح الاقتصادى” ووصلت لذروتها فى السنين الأخيرة من عصر المخلوع حسنى مبارك.


هكذا ورثت الدولة المصرية ميراثاً هائلاً من الفساد، والرئيس السيسى لا يعى ذلك فقط، ولكنه قرر محاربته بكل الطرق، لأنه لا تنمية مع الفساد، ولا فائدة من المشروعات القومية الكبيرة إلا بمكافحة الفساد، ولن يشعر المصريون البسطاء - الذين يمثلون غالبية الشعب - بأى تقدم فى أحوال الحياة إلا بتراجع الفساد.


ومن هنا تأتى تكليفات السيسى لجهاز الرقابة الإدارية لاجتثاث الفساد، وهو التكليف الذى يتجدد مع لقاءاته بالسيد “محمد عرفان” رئيس الجهاز، لاسيما أن مصر تسعى لجذب استثمارات ضخمة من العالم، وهذه الاستثمارات لا تأتى إلا لدولة بها آلية واضحة لمكافحة الفساد وإقرار سياسات الشفافية.


“الرشوة” فى مقدمة اهتمامات “الرقابة الإدارية”، الرشوة ظاهرة من ظواهر الفساد، ومن ظواهر “المال الحرام” تلك الظواهر الكفيلة بهدم أى اقتصاد فى العالم، وكفيلة أيضاً بإشاعة مناخ من التردى الاجتماعى.. ومن هنا تتعدد قضايا الرشوة التى تضبطها الرقابة الإدارية هذه الأيام.. وتنمو وتتكاثر، وسط مخاوف من (الراشي) و(المرتشي) فى كل موقع من جهاز الدولة..!


آخر أبرز وقائع الرشوة التى ضبطتها الرقابة الإدارية واقعة القبض على مستشار وزير الصحة لشئون أمانة المراكز الطبية المتخصصة وسكرتيره الشخصى بعد ورود معلومات تفيد طلب الأول من إحدى الشركات الخاصة مبلغ ٤ ملايين جنيه على سبيل الرشوة مقابل اسناذ أعمال توريد وتركيب وتشغيل عدد ١٢ غرفة زرع نخاع بمستشفى معهد ناصر التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة بقيمة ٢٨.٥٦٧ مليون جنيه، وتم تحرير محضر بالواقعة واستصدار إذن نيابة أمن الدولة العليا، حيث تم ضبط الشيكات المحررة بمبلغ ٢ مليون جنيه كمقدم الرشوة وكذا ضبط أصل أمر الاسناد بمقر عمل مستشار الوزير بديوان الوزارة وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيقات وجار استكمال التحقيقات واستدعاء المسئولين بوزارة الصحة وأعضاء لجنتى البت الفنى والمالى، أما فى العام الماضى فقد كانت أبرز القضايا هى الكشف عن وقائع فساد كبرى هى «فساد وزارة الزراعة» والمتهم فيها وزير الزراعة صلاح هلال المستقيل ومدير مكتبه وأيمن الجميل، الإعلامى محمد فودة وتشمل القضية أخذ بعض الهدايا والعقارات على سبيل الرشوة، مقابل تقنين إجراءات تملك ٢٥٠٠ فدان فى وادى النطرون شمال غرب البلاد بالمخالفة للقانون، كما تمكنت الهيئة من ضبط (ع.ح) كبير باحثين بإدارة الحجز والتحصيل، و (م.ك) المراجع بإدارة الحجز والتحصيل بمأمورية ضرائب الشركات المساهمة، وذلك لقيامهم باستغلال مواقعهم الوظيفية وطلب مبلغ ٢٥٠ألف جنيه على سبيل الرشوة من رئيس مجلس إدارة إحدى شركات الأعلاف مقابل تخفيض الفوائد المستحقة على الشركة من عام ١٩٩٧ حتى عام ٢٠٠١ وكذا إيقاف إجراءات الحجز على الشركة، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم حال تقاضيهم مبلغ ١٠٠ألف جنيه على سبيل الرشوة من صاحب الشركة وتمكنت الهيئة من ضبط (ع.ف) مفتش بالادارة العامة لتطوير وحماية النيل بسوهاج ، (أ.ش) مشرف أعمال بشركة مقاولات عملية تكسيه وحماية جوانب نهر النيل بقريتى بنى برزه والسمطا مقابل استغلال الأول موقعة الوظيفى لتسهيل إجراءات صرف المستخلصات الجارية والختامى وكذا زيادة مستحقاته والتغاضى عن المخالفات التى شابت تنفيذ العملية كما تمكنت الهيئة من إلقاء القبض على مهندسه المشروعات بحى المنتزه اثناء تقاضيها مبلغ ١٠٠ الف جنيه على سبيل الرشوة من (م.ه) اعمال حره ومدير اعماله مقابل تدخلها لتسهيل عدم تنفيذ قرار الإزالة الصادر للعقار المملوك للمتهم.


وإذا اتخذنا من العام ٢٠١٤ نموذجاً لعمل جهاز الرقابة الإدارية ضد قضايا(الرشوة) وفى سبيل مكافحتها، سنكتشف أن أمامنا من بين قضايا الفساد - التى شملت قضية استيلاء على أراضٍ بالقليوبية قيمتها ٣٠٠ مليون جنيه، وقضايا رشوة جنسية، وضبط ٧٥٠ ألف طن لبن مجفف مسرطن - سنكتشف أن أمامنا فى عام ٢٠١٤ - أيضاً ٣٣ -حالة رشوة.


ففى محافظة القاهرة نجحت الرقابة الإدارية فى القبض على “ص.ح” رئيس الإدارة الهندسية للشئون بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أثناء تقاضيه مبالغ مالية من أحد المقاولين على سبيل الرشوة. وضبط أحد المهندسين بإدارة الصناعات الهندسية بمصلحة الرقابة الصناعية بوزارة الصناعة، عقب تقاضيه مبالغ مالية على سبيل الرشوة، من صاحب شركة لصيانة الأجهزة الكهربائية والمنزلية، وذلك مقابل اعتماد تجديد صالحية مركز الخدمة والصيانة الخاصة بشركته، بالإضافة إلى اعتماد عقود توكيلات لعلامات تجارية خاصة ببعض الماركات العالمية. فيما ألقت الهيئة بالتنسيق مع مباحث الأموال العامة القبض على نائب رئيس حى حلوان، متلبسا أثناء تقاضيه رشوة ٣ آلاف جنيه من مواطن، لتسهيل استئجار ساحة انتظار سيارات بحلوان. ونجحت الهيئة فى إلقاء القبض على كل من “ع.ن” مراجع ضرائب بمأمورية ضرائب قصر النيل بمحافظة القاهرة، أثناء تقاضيه مبلغ ٢٠ ألف جنيه على سبيل الرشوة، من المواطن “م.ب” صاحب شركة أرنيش التجارية، وذلك مقابل تخفيض الضرائب المستحقة عليه، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وعلى الفور تم عرضهما على النيابة العامة لتولى التحقيق. كما قبضت الرقابة على المهندس “ع.أ.ع”، نائب مدير إدارة الطرق الداخلية بشركة المقاولين العرب، أثناء تقاضيه رشوة من بعض المقاولين، وذلك مقابل تسهيل واعتماد المستخلصات التى يقدمها المقاولون عن أعمال رصف مسندة إليهم من شركة المقاولين العرب. وفى ذات السياق، تم ضبط كل من “ع.ه” مدير مكتب وزير الاستثمار أثناء تقاضيه مبلغ بقيمة ١٠ آلاف دولار على سبيل الرشوة من شريك فى أحد المولات الكبرى بالقاهرة، مقابل معاونته للحصول على بعض قطع الأراضى المميزة بغرض إقامة مشروعات عليها. كما ضبطت إحدى عضوات هيئة التدريس بكلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان، أثناء تقاضيها مبلغ ٥ آلاف جنيه على سبيل الرشوة من طالبتين بالدراسات العليا بذات الكلية، مقابل اجتيازهما اختبار المادة التى تقوم بتدريسها لهما. ومن جانب آخر ألقى أفراد الرقابة الإدارية القبض على موظف بضرائب قصر النيل تقاضى ١٠٠ ألف جنيه أثناء تقاضيه رشوة من مسئولى إحدى الشركات الخاصة، مقابل تخفيض الضرائب المستحقة عليه من مبلغ ٥٠٠ ألف جنيه، إلى ٥٠ ألف جنيه.


محافظة الجيزة ضبطت هيئة الرقابة على مدير الإدارة الهندسية بمدينة الحوامدية ويدعى «خ. ى»، لحصوله على رشوة لتسهيل إجراءات الحصول على رخصة برج محمول، وتمت إحالته إلى النيابة العامة التى أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات. فيما نجحت مباحث المرافق بالجيزة من ضبط مدير التنظيم بحى الهرم سابقاً ويدعى «ع.ع.ع» ويعمل حالياً بمجلس مدينة الجيزة لإصدار ترخيص وخطاب الموافقة على توصيل الكهرباء لعقار مخالف لقانون البناء، وذلك نظير تقاضى مبالغ مالية من صاحب العقار. وألقت الرقابة أيضا على “م.ا” أخصائى ثالث علاقات عامة بمحافظة الجيزة، أثناء تقاضيه مبلغ ٦٨ ألف جنيه على سبيل الرشوة من بعض المواطنين مقابل إعطائهم وحدات سكنية بمنطقة الجيزة. كما تم ضبط “ف.ك” مسئول بإدارة الطرق بجهاز ٦ أكتوبر متلبسا بتقاضى مبلغ ٢٠٠ ألف جنيه، على سبيل الرشوة، من أحد مقاولى إنشاء ورفع الطرق، والمسند إليه عمليات إنشاء طرق العديد من مناطق ٦ أكتوبر وذلك مقابل إنهاء المستخلصات المقدمة من المقاول.


وفى القليوبية كشفت الرقابة عن أكبر قضية فساد للاستيلاء على أراضى أملاك الدولة بمدينة شبرا الخيمة، تقدر قيمتها بـ٣٠٠ مليون جنيه، عن طريق التلاعب فى الأوراق وتسجيلها باسم إحدى السيدات بالاتفاق مع المسئولين بالشهر العقارى والسجل العينى مقابل رشوة ١٠ ملايين جنيه. ومن ناحية أخرى ضبط ٧٥٠ طن لبن هندى مجفف منزوع الدسم، ثبت من التحاليل احتوائه على مادة سموم الأفلاتوسكين، التى تفرزها الفطريات بنسبة تتجاوز ١٠ أضعاف الحد المسموح به، وتؤدى إلى الإصابة بالسرطانات بإحدى شركات الألبان المشهورة بإدخالها فى صناعة الألبان، وتغيير محتوى الشكاير بلبن أمريكى لتغيير الوقائع.


الإسكندرية قامت هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، بضبط أحد كبار مقاولى القطاع الخاص بالإسكندرية (أ ف)، أثناء عرضه مبلغ رشوة يبلغ ٣٠٠ ألف جنيه على رئيس حى وسط الإسكندرية، مقابل عدم تنفيذ قرارات إزالة صادرة لعمارة يمتلكها المقاول بمنطقة الأزاريطة، حيث قام ببناء عمارة مكونة من ١٥ طابقا بدون ترخيص وبالمخالفة، وتم ضبط المقاول أثناء عرضه الرشوة.


وفى دمنهور نجح جهاز الرقابة فى إلقاء القبض على المهندس “ط.م”، مساعد مدير الحفر بشركة “الحمرا أويل” التابعة للهيئة المصرية العامة للبترول، عقب تقاضيه رشوة تقدر بمبلغ ١٠ آلاف دولار من مدير مبيعات بإحدى شركات الخدمات البترولية “ق.خ”، مقابل إسناد أعمال إضافية للشركة، وتسهيل صرف المستخلصات منها.


وفى بورسعيد تمكنت الهيئة من ضبط كل من مدير عام بمصلحة الضرائب، ومدير عام تفتيش بمنطقة ضرائب بمحافظة بورسعيد، لتقاضى الأول رشوة بواسطة الثانى، بلغت ١٠٠ ألف جنيه، من صاحب إحدى شركات الخدمات البحرية الخاصة، مقابل إسقاط مبلغ نصف مليون جنيه من الضرائب المستحقة على الشركة. فيما قررت نيابة بورسعيد الكلية، حبس المتهمين. كما ألقت الرقابة القبض على كل من “أ.ع” مدير عام الفحص بمأمورية ضرائب بورسعيد أول، و”ط.ح” مدير عام المراجعة، و”ن.أ” مدير عام، أثناء تقاضيهم مبلغ ٢٠٠ ألف جنيه رشوة من أصحاب عدد من الشركات الخاصة. وأوضحت التحقيقات أن المتهمين حصلوا على الرشوة مقابل تخفيض الوعاء الضريبى لهم من ٢٤ مليون جنيه إلى ٦ ملايين فقط الأمر الذى ترتب عليه إسقاط الضريبة المستحقة عنها للدولة. بالعرض على نيابة بورسعيد قررت حبسهم جميعا ٤ أيام على ذمة التحقيقات.


وفى كفر الشيخ ألقت الرقابة بمحافظة كفر الشيخ القبض على “م.ا.ا” مدير التعليم الابتدائى بإحدى الإدارات التعليمية بعد استئذان النيابة العامة لطلبه رشوة جنسية من إحدى الموظفات التى تعمل تحت رئاسته فى إحدى المدارس مقابل نقلها.


الغربية نجح ضباط هيئة الرقابة الإدارية بمحافظة الغربية من ضبط “ك.ع” موظف الإعلانات بحى أول طنطا، حال تقاضيه مبلغا ماليا بقيمة ٢٠٠٠ جنيه على سبيل الرشوة من أحد أصحاب شركات الإعلانات، مقابل إنهاء إجراءات تراخيص بعض الإعلانات بنطاق ذات الحى.


وفى المنصورة تمكنت الرقابة من إلقاء القبض على عضو هيئة تدريس بكلية طب المنصورة بعد تلقيه رشوة من طالب دراسات عليا بقسم الميكروبيولوجى (التحاليل) للحصول على درجة الماجستير وطلب جهاز لاب توب وتسليمه إليه بمعمل للتحاليل الطبية بشارع بور سعيد بمدينة المنصورة.


وفى المنوفية الرقابة تضبط “مُحضر” بمحكمة شئون الأسرة بمركز أشمون، أثناء تقاضيه مبلغا ماليا على سبيل الرشوة، نظير تنفيذه لحكم حجز صادر لإحدى السيدات، وأكدت تحريات الرقابة اعتياد المتهم بتقاضى مبالغ مالية على سبيل الرشوة، مقابل قيامه بأدائه للعمل المنوط به، واستغلال وظيفته.


وفى دمياط نجح ضباط الرقابة من القبض على المهندس “م.م” رئيس الإدارة المركزية للإنتاج والتشغيل بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بالقاهرة متلبسا بتقاضيه رشوة مالية مبلغ ٩٠ ألف جنيه، من المواطن “أ.ح” صاحب مزارع سمكية، بمحافظة دمياط مقابل تأجير بعض المزارع له وللآخرين فى نطاق محافظة دمياط. فيما ضبط(م.م) مدير إدارة التنظيم بمجلس مدينة رأس البر، و«ح.م» مهندس التنظيم بالمجلس أثناء تقاضيهما مبلغ ٣٠ ألف جنيه على سبيل الرشوة من المواطن «م.م» صاحب شركة استيراد وتصدير، و«ع.ط» سمسار عقارات مقابل الإخلال بواجبات وظيفتهما، وتمكين الآخرين من هدم وبناء بعض العقارات قبل إصدار التراخيص اللازمة من مجلس المدينة بالمخالفة لقانون البناء.


وفى الإسماعيلية تمكنت هيئة الرقابة بمحافظة الإسماعيلية من ضبط كل من “ا.ع” رئيس قطاعات شبكات توزيع كهرباء مدن القناة والمدن الجديدة، و”أ.ج” كاتبة بذات القطاع أثناء تقاضيهما ٥ جنيهات ذهبية بقيمة ٦٠ ألف جنيه على سبيل الرشوة من أحد أصحاب الأبراج السكنية بالإسماعيلية. كما تم ضبط ٤ أشخاص بينهم رئيس قسم المشروعات بمديرية الإسكان والمرافق، فى الإسماعيلية ومهندس وموظف وآخر بالمعاش، بتهمة تقاضى رشوة.


وفى البحر الأحمر تمكن أفراد الأمن من القبض على مسئول بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بالبحر الأحمر، ومسئول شركة مقاولات خاصة لاتهام الأول بتلقى رشوة من الثانى لتسهيل له بعض المشروعات.


وفى بنى سويف تم ضبط اثنين من موظفى الإدارة الهندسية، بتهمة النصب على المواطنين فى مشروعات تقسيم الأراضى والأحوزة العمرانية. كانت الشكاوى والبلاغات قد تعددت أمام ضباط الرقابة الإدارية حول قيام “أحمد. م.أ”، و”نادر. س.ع”، الموظفين بالإدارة الهندسية بمدينة بنى سويف بالحصول على أموال وإيهام المواطنين أصحاب الأراضى، بأن المساحات التى يمتلكونها فى بندر بنى سويف ضمن الحيز العمرانى الجديد، وقاموا بتقسيمها مقابل الحصول على مبالغ مالية.


وفى البحيرة قبضت الأجهزة الرقابية على وكيل وزارة الطرق والكبارى بالبحيرة، ومدير مكتبه، وأحد المهندسين بالهيئة متلبسين، أثناء تلقيهم رشوة من أحد المقاولين نظير صرف المستخلصات الخاصة بالمقاول.


وفى سوهاج ألقى ضباط الرقابة القبض على (س.ف) الموظف بالمحكمة الإدارية التابعة لمجلس الدولة لمحافظة سوهاج، أثناء تقاضيه مبلغ ٤٥ ألف جنيه على سبيل الرشوة من (ر.ر) ، وتعمل محامية حرة، مقابل استغلال نفوذه فى تخصيص عدد من الوحدات السكنية الخاصة بإسكان الشباب بحى الكوثر للمحامية وآخرين.


وفى الأقصر ألقت الرقابة القبض على رئيس حسابات بنك التنمية والائتمان الزراعى بالأقصر، لاتهامه بطلب رشوة من أحد عملاء البنك مقابل إنهاء إجراءات سحب قروض من البنك.


وفى أسوان ضبط “م.ح” مدير مديرية الإسكان بمحافظة أسوان، متلبسا أثناء تقاضيه رشوة من “م.ع” أحد المقاولين المسند إليه تنفيذ وحدات مشروع الإسكان الاجتماعى. وفى السياق ذاته ضبطت هيئة الرقابة بمحافظة أسوان، اثنين من الموظفين بشركة مياه الشرب والصرف الصحى، أثناء تلقيهما رشوة مالية من أحد المقاولين.


لقد قال الرئيس السيسى فى لقائه مع الإعلامى أسامة كمال الجمعة الماضية إنه لا تستر على فساد، وأن الرئاسة تطلق يد الرقابة الإدارية فى مكافحة الفساد بكل حرية وبكل دقة أيضاً.. الرقابة الإدارية تعمل كل يوم على ملفات الفساد فى جهاز الدولة ، وهو فساد ضخم، لكن هذا التضخم لا يجب أن نقف أمامه عاجزين، بل الصواب هو مكافحته المستمرة، لردع الفاسدين، ولكى يخشى الراشى والمرتشى على نفسيهما من القانون..!