سعر الواحد وصل لـ ٢٠٠٠ جنيه فى سوق الفوانيس.. المصرى يكسب

08/06/2016 - 11:23:35

تقرير: محمود أيوب

فانوس رمضان أحد أهم مظاهر الاحتفال بقدوم الشهر الكريم، إذ يعتبر من الطقوس والعادات التى حرص عليها المصريون منذ مئات السنين. “المصور” رصدت أسعار الفوانيس فى منطقة السيدة زينب، التى زاد فيها السعر هذا العام عن الأعوام السابقة لمختلف أنواع الفوانيس سواء كانت مصرية أو صينية.. بمعدل يتراوح بين ١٠ جنيهات و٢٠ جنيها وتصدرت الأسواق هذا العام الفوانيس الخشب والقماش والمطرز والخيامية وكلها فوانيس مصرية وبتصميمات مصرية ١٠٠ ٪ ، وهى بالنسبة لهذا العام تعتبر فوانيس جديدة فى السوق.”


يقول رضا محمد بائع فوانيس إن الفانوس المصرى “المطرز بخرز” يعد أحدث صيحات عالم الفوانيس، وهو مطرز بأشكال مختلفة، كما أن أغلب الفوانيس المصرية الموجودة بالسوق تغيرت أشكال تصميمها للأفضل، وهذا لم يمنع من تواجد الفوانيس المستوردة، والتى أغلبها تكون خاصة بالأطفال، ووصل أحد الأنواع منها، ويسمى “الفورجيه “ لـ ٤٠٠ جنيه مصري.


وعن الأسعار، يوضح رضا: الفانوس الخرز المصرى الكبير يصل سعره لـ٣٠٠ جنيه، والصغير منه يصل لـ٤٥ و٥٠ جنيها، والفانوس الخشب من ٣٥ إلى ٢٠٠ جنيه، والفانوس “الخيامية” من ٣٠ إلى ٢٥٠ جنيها، مضيفاً: “الإقبال على الشراء زى أى سنة عادى مفيش حاجه اتغيرت، لأن الفوانيس مهما رفع سعرها لازم الناس تشتريها لأنها عادة مصرية لا يمكن الاستغناء عنها، ومفيش أب أو أم هيقدروا يذلوا أولادهم، وكل واحد بيشترى على قد فلوسه، والأسعار مناسبة للفقير وللغنى، لأنها متنوعة”.


جاسر عبد الحفيظ، بائع فوانيس آخر، يلفت الانتباه إلى أن الفانوس المكسو بقماش الخيامية الأكثر إقبالا، كذلك الفانوس المرسوم عليه صورة لاعب النادى الأهلى رمضان صبحي، وسعره بـ٤٥ جنيها. ويواصل: الفوانيس الصينى فى منها نوع اسمه “باز يا طير”، ودا على شكل كائن فضائى، وفى فانوس اسمه “الفواكه بأولادها” ودا أول سنة ينزل السوق، وفى فانوس “الفراولة”، وفى “ الديك” اللى بينور ودا أول سنة ينزل بردو، والشىء الجديد فى المنتج الصينى أن كل الفوانيس بتغنى أغانى مصرية زى” وحوى يا وحوى”... الصين بيعرفوا المصريين عايزين إيه وبيصنعوه”.


ويوضح أن الفوانيس الصينى خصوصا البلاستيك عليها إقبال من الزبائن، قائلا: الناس بتشترى للأطفال منه لأنه مش صاج ولا خشب، وهو أكثر أمانا من الفوانيس المصري، ومتوسط سعر الفانوس الصينى ١٠٠ جنيه، لكن المصرى فى أسعاره منه بتوصل لألف جنيه أو ألفين.. وفيه فوانيس مصرى سعرها من ٥٥ جنيها لـ ١٠٠، ودى الإقبال عليها كبير”.


ويشير إلى أن الأسعار زادت هذا العام بنسبة أقل من ٥٠٪ عن العام الماضي، وأن أغلبية المنتجات الصينية تم استيرادها من الخارج قبل منع الاستيراد وتم تخزينها من قبل التجار، “٩٩ ٪ من المنتجات الصينية الموجودة فى السوق تخزين من التجار الكبار”.


أما فاطمة السيد، وهى صاحبة فرشة فوانيس بمنطقة السيدة زينب، اتفقت مع زميليها فى أن الأسعار زادت عن العام الماضى “ الفانوس الفورجيه الصينى أغلى فانوس فى السوق بيبدأ من ٣٥ إلى ٧٠٠ جنيه، وإحنا نزلنا المصرى بتاعنا وأغلى حجم فيه بـ١٥٠ جنيها والإقبال عليه زاد لأنه نوع جديد، وفى الفانوس المصرى الصاج العادى ويبدأ من ١٠ جنيهات للفانوس، والفانوس المستورد زاد أكثر من المصرى، بسبب ارتفاع سعر الدولار، لكن الإقبال بشكل عام أفضل من العام الماضي”.


أسعار الفوانيس التى هى على شكل لعبة (صينى) تبدأ من ٣٠ إلى ٤٥ جنيها، فى حين يبدأ سعر الفوانيس الصاج من ١٥ و٢٥ جنيها، بحسب البائعة فاطمة السيد، التى تقول “فى ألعاب على شكل فانوس شعبى بيبدأ سعرها من ٢٥ لـ ٤٥ جنيها، وفى الألعاب بصوت فانوس بتبدأ من ٥٥ لـ ٦٥ جنيها، بس مفيش إقبال على شراء الألعاب زى السنة اللى فاتت ولا اللى قبلها، لأن الأسعار ارتفعت بنسبة كبيرة، لأن الجمارك ارتفعت على كل المنتجات.. الإقبال كبير على فانوس القماش المصرى الخيامية، وهو منتشر فى جميع المحلات”.


ورغم ارتفاع الأسعار إلا أن هناك إقبالا على الشراء، وتؤكد منى عبد الحليم، ربة منزل:” أسعار الفوانيس تختلف من حجم لحجم، من الفانوس الصغير بـ ٢.٥ جنيه لغاية ١٥٠ جنيها، وكلها أسعار فى متناول كل الناس بمختلف الشرائح، فى الصينى والمصرى والفرق بينهما الإضاءة فقط، لكن أنا اشتريت ٣ أنواع منها الفانوس القماش “الخيامية” بـ ٤٥ جنيها، صحيح الأسعار مرتفعة، لكن كل واحد بيشترى على قده”.


وتضيف عايدة محمد، ربة منزل:” إحنا بنشترى الألعاب اللى على شكل فانوس للأولاد علشان بتكون أمان ليهم، وكمان بنشترى الفانونس المحلى المصرى الحجم الكبير اللى بنعلقه فى البلكونة، صحيح هناك ارتفاع فى أسعار الفوانيس سواء كانت للمنتج المحلى أو للمستورد بس لازم نشتريها علشان العادات والتقاليد”.


واعتبر محمد عباس “موظف” أن أسعار هذا العام زادت عن السابق بشكل كبير، “الأسعار فى ازدياد كل سنة، احنا بنفضل الفانوس المصرى لكن الفانوس الصينى هو المنتشر دلوقتى رغم قرار عدم استيراده، وهو فى الآخر منتج ضعيف ولا يتحمل.. أنا اشتريت فانوس خشب مصريا شكله شيك عن الصينى بس بـ ٧٠ جنيها، رغم أنى اشتريته السنة اللى فاتت بـ ٣٠”.


 



آخر الأخبار