هدفها الوصول إلى قلب الجمهور .. دينا الشربينى : أنا مثيرة للغموض في رمضان

06/06/2016 - 9:03:25

 دينا الشربينى دينا الشربينى

حوار: عمرو محيى الدين

الفنانة دينا الشربينى تعيش حالة من النشاط الفني هذه الأيام بعد اشتراكها في عملين دراميين من المقرر عرضهما فى رمضان المقبل.. وتعرب عن سعادتها بفيلمها الأخير «كدبة كل يوم» الذي تعتبره رسالة مهمة إلي كل الأزواج.. دينا أكدت حرصها علي تقديم أعمال تحاكى الواقع في شكل جديد ومختلف.. تحدثت الشربيني عن مشاريعها الفنية وذكرياتها مع تقديم البرامج وأشياء أخري كثيرة في السطور التالية:


تكررت تجاربك التمثيلية مع عمرو يوسف وتشاركينه بطولة مسلسل «جراند أوتيل» المقرر عرضه فى رمضان.. هل ثمة كيميا بينكما أمام الشاشة؟


الصداقة تصنع كيميا بين الممثل وزميله الذى يشاركه العمل.. عمرو يوسف وأمير كرارة وصبا مبارك .. أصدقائى فى المقام الأول وهذا ما جعل الجمهور يلاحظ الكيميا المتبادلة فى الأعمال التى جمعتنا.


تميلين دائما إلى التنوع فى تقديم أدوارك .. ما هو الاختلاف بين دوريك فى مسلسلي "أفراح القبة" و"جراند أوتيل" ؟


الجمهور سيرانى بشكل مختلف تماما عن أدوارى السابقة.. حيث إنى أجسد دور صحفية فى حقبتى الستينيات والسبعينيات في مسلسل "أفراح القبة" عن رواية نجيب محفوظ بطولة منى زكى وإياد نصار وجمال سليمان ونخبة من النجوم، إخراج محمد ياسين .. وفى "جراند أوتيل" دورى سيكون مفاجأة حيث يدور فى إطار تشويقى ملىء بالغموض.. المسلسل بطولة عمرو يوسف وأحمد ممدوح وسوسن بدر ورجاء الجداوى ومحمود البزاوى وتأليف تامر حبيب وإخراج محمد شاكر.


صرحت بأن شخصية سلمى فى مسلسل «حكايات بنات» قريبة منك .. فما هى أوجه التشابه بينكما؟


سلمى شخصية عفوية جدا وأنا كذلك "اللى فى قلبى على لسانى" "تلقائية جدا".. لكن سلمى تختلف عنى فى أنها شخصية انفعالية مجنونة إلى حد كبير على عكس طبيعتى.


ما صحة مشاركتك فى الجزء الثانى من مسلسل "حكايات بنات"؟


سأبدأ التحضير للجزء الثانى من مسلسل "حكايات بنات" المقرر عرضه بعد موسم رمضان المقبل.. و"حكايات بنات" من المسلسلات القريبة جدا إلى قلبى لأنه يوجه رسائل واقعية جدا لكل الفتيات فى المدارس والجامعات .. كما أن الثلاث شخصيات المحورية التى دارت حولها المسلسل "سلمى وأحلام وكاميليا".. كانت محط تعليقات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعى وجعلت كل فتاة تسأل نفسها أى شخصية من الشخصيات الثلاث.. أقرب إليها ولذلك نجح المسلسل فى جزئه الأول وخلق حالة من التفاعل بين الجمهور ولا سيما فتيات الجامعات والمدارس، وأتمنى أن يتكرر الأمر فى الجزء الثانى.


وماذا عن تجربتك المسرحية الجديدة؟


بدأنا بالفعل التجهيز لعروض مسرحية «وان .. وان» على إحدى القنوات الفضائية ويشاركنى فيها عدد من النجوم ولكن بعض المشاكل عطلت خروج العرض للنور.


مسلسل «المواطن إكس» كان نقطة انطلاق بالنسبة لك.. فما هى عوامل نجاحه من وجهة نظرك؟


أعتبر أن المسلسل "وش الخير علي".. وكتب له النجاح لأنه استطاع مخاطبة الطبقة الشعبية، وأغلبنا كمصريين من أصول شعبية ونحب هذا النوع من المسلسلات الذى يبرز الأحياء الشعبية وأهلها.. فلا يوجد حى فى مصر يخلو من منطقة شعبية.. وأنا بصفة خاصة أحب مشاهدة هذه النوعية، والعمل كلما كان حقيقيا وصل إلى قلب المشاهد، حيث إن الجمهور المصرى يحب أن يلمس فى العمل الدرامى أشياء قريبة منه وتشبههه وهذا ما تحقق فى مسلسل "المواطن إكس"، دائماً هدفى من الأدوار التى أقدمها الوصول إلى قلب الجمهور.


ما أسباب النجاح الذى حققه فيلم "كدبة كل يوم" من وجهة نظرك؟


في هذا الفيلم حاولنا أن نبعث برسالة إلى الجمهور بأنه لا يوجد زوجان كالتوأم الملتصق يتشابهان فى كل الصفات، وعلى الزوج ألا يتوقع بأنه قادر على تغيير زوجته وبحسب ما يتمني كذلك الزوجة عليها أن تعى بأنها لن تكون قادرة على تغيير زوجها، كما تريد وظهر ذلك فى رسالة واضحة بنهاية الفيلم، ولذلك لا بد وأن يكون هناك بعض التنازلات فى الحياة الزوجية من كلا الطرفين حتى تستمر الحياة.. وأعتقد أن هذا المعني لاقي قبولاً عند كثير ممن شاهدوه.


كيف أضافت تجربتك فى تقديم البرامج إلى أدواتك التمثيلية؟


أول عمل لى على الشاشة كان من خلال تقديم برنامج "شبابيك" على الهواء مباشرة.. وهذا فى حد ذاته شىء صعب جدا ويجعلك فى تحد كبير مع نفسك بأن تكون على قدر كبير من المسئولية..حيث تقف أمام جمهور كبير يشاهد في فى كل مكان.. وبالطبع تقديم البرامج أكسبنى خبرة.. أما رهبة الكاميرا فلم تكن عندى أبدا.. فأنا دائما كنت أتناسى وجود كاميرا أمامى سواء تجاربى السابقة فى تقديم البرامج أوالحالية فى الأفلام والأعمال الدرامية.


ما هى أحلام دينا الشربينى على المستوى الشخصى والمهنى؟


على المستوى الفنى أحلم أن يحوز كل عمل لي علي إعجاب الجمهور أما علي المستوي الشخصي فأفضل أن احتفظ به لنفسي.



آخر الأخبار