«العرائس المائية» تجربة مسرحية جديدة

06/06/2016 - 8:57:21

مى محمود مى محمود

بقلم : مى محمود

سيظل المسرح ملكا متوجا على عرش الفنون بما يحققه من متعة التواصل المباشر بين نجوم العرض وجمهور الحاضرين..وهذه المرة تصبح متعة المشاهدة أكثر إبهارا وجاذبية حيث يهجر الفنانون خشبة المسرح التقليدية خروجا عن النمط المألوف إلى أول عرض فنى تجسده العرائس المائية فى مصر والشرق الأوسط.


مشروع مسرح العرائس المائية جاء بعد عامين من الاتفاقيات انتهت بتوقيع بروتوكول تعاون دولى بين مصر وفيتنام تم الإعلان عن تفاصيله فى مؤتمر صحفى عقده البيت الفنى للمسرح بدار الأوبرا المصرية بحضور الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة المصرى ودولونج سفير فيتنام بالقاهرة وكل من المخرج خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافى والمخرج محمد نور مدير مسرح القاهرة للعرائس وعدد من خبراء مسرح العرائس الفيتناميين ممن قاموا بالإشراف على مراحل تنفيذ المشروع وتدريب الفنانين المشاركين فى تقديمه بمصر.


كانت فيتنام متكتمة على أسرار هذا الفن حتى قررت وزيرة الخارجية الفيتنامية ضرورة نشر هذا الفن فى ربوع الأرض لتستفيد منه البشرية.


تتراوح ميزانية العرض بين 100 و 160 ألف جنيه إضافة لتكاليف الخبراء وقد أقيم العرض بمركز شباب الجزيرة وحضره لفيف من القيادات التنفيذية بوزارة الثقافة على رأسهم حلمى النمنم وزير الثقافة الذى أعلن أن مشروع العرائس المائية بداية التبادل الثقافى بين مصر وفيتنام


استغرقت البروفات حوالى شهر وتم العرض الأول بحمام سباحة نادى شباب الجزيرة وظهر بشكل مبهر حيث تخرج العرائس ماء ونارا من فمها وهو ما لم يشهده الجمهور من قبل


المهندسة مى مهاب صاحبة ومؤسسة المشروع ومخرجة العرض اختارت الأسطورة الفرعونية(إيزيس وأوزوريس)لتكون أول عرض فنى تجسده العرائس المائية.


يبدأ العرض بظهور مركب فرعونية تحمل بداخلها ايزيس التى تلتقى بحبيبها أوزوريس ويعيشان معا حياة سعيدة لكن سرعان ما تنتهى بقتله على يد أخيه ست الذى يقوم بتقطيع جسده إلى 42 قطعة يلقى بها فى مكان بعيد لتبدأ رحلة ايزيس فى البحث عنه وتجميع أشلائه.


وتلعب الإضاءة والظلال والألوان والديكور والموسيقى والأغانى والطراز الفرعونى دوراً وتأثيراً فى تحقيق متعة المشاهدة حيث يتم تحريك العرائس تحت الماء بشكل مختلف عن عرائس صلاح جاهين فى (الليلة الكبيرة).


وفى حال نجاح العروض سيتم التخطيط لعمل قاعة عرض خاصة بالعرائس المائية كما تم الإعلان عن تقديم عروض أخرى خارج مسرح نادى الجزيرة وذلك فى شهر رمضان المبارك فى الحديقة الثقافية وأماكن آخرى .. فإذا كنت من عشاق مسرح العرائس المائية فلا تفُتك فرصة الاستمتاع بقضاء ليلة ساحرة على ضفاف حمام سباحة بدلا من السفر إلى فيتنام البلد الوحيد الذى يقدم عروض المسرح المائى.