في دورته الـ 15 .. السياسة تغلب الفن في موازين المغربي

06/06/2016 - 8:34:22

كتبت - نيفين الزهيري

إن تنظيم مهرجان موازين في هذه الظروف الأمنية الحساسة التي يمر بها العالم هو انتصار كبير للمغرب، و يجب استغلال هذا في السياحة، وتطهير المدن السياحية من الكائنات الطفيلية المحتالة، حيث يلاحظ عن هذا المهرجان أضحي ذا شهرة واسعة وصيتاً عـالمياً ليس في المغرب وحدها بل علي مستوي العالم، والفضل في ذلك يعود بالطبع إلى الجمهور الواسع في المغرب من متابعي أنشطته وسهراته، ويكفي أن جمهوره ينتمي إلى كل الشرائح الاجتماعية والثقافية ومن مختلف الأعمار كما هو معروف.. ولولا هذا التنوع كما وكيفا لما حقق بالطبع كل هذا النجـاح البــاهر.. كان هذا رأي أحد المتابعين لمهرجان موازين والذي يقام حاليا بمدينة الرباط المغربية، ويحضره عدد كبير من الجمهور المغربي والعربي، ليملأوا ساحات النهضة والسويسي وغيرها وهم يستقبلون نجومهم من كل مكان.


موجة دخيلة علي الوطن


وكانت إدارة المهرجان قد أقامت المؤتمر الصحفي للفنان كاظم الساهر قبل الافتتاح الرسمي للمهرجان بسبب ارتباطاته الفنية بمواعيد لحفلات في دبي وبيروت، واجتاحت الأوساط الإعلامية المغربية موجة غضب من الفنان كاظم الساهر بسبب إقصاء القيصر كثيراً من الصحفيين والمؤسسات الإعلامية خلال مؤتمره الصحفي. حيث اقتصر الحضور على عدد محدود جدا من المنابر بطلب خاص من الساهر وتنسيق دقيق مع المهرجان.


وخلال هذا المؤتمر تحدث عن دور الفن عموما في مواجهة ما تعرفه المنطقة من توتر. وقال إنه أخذ على عاتقه مواجهة عدد من الظواهر التي عرفتها المنطقة، من إرهاب وتطرف، من خلال الفن عبر عدد من الأعمال الموسيقية التي أصدرها، ووصف الساهر ما تشهده المنطقة بـ"الموجة الدخيلة على الوطن بأفكار همجية"، مبرزا أن أغنيته الأخيرة مع الأطفال تدخل في هذا السياق، فـ"نحن نحاول أن نبعدهم عما يجري في الوطن العربي من أجل التركيز على الدراسة، لأنهم هم المستقبل. وإذا أردنا أن نبني الوطن، فيجب أن يكونوا بخير".


ودعا كاظم الساهر حكام المنطقة العربية إلى الاتفاق على مواجهة ما تعرفه دولهم من تحديات، وعدم السماح لأي دخيل بأن يعبث بالوطن العربي، موضحا أن عدم الاتفاق يعد ثغرة كبيرة وأبرز أسباب الضعف الذي تعيشه هذه الدول. وفي المقابل، فإن الغرب يكرم عددا من الشباب الذين يهاجرون من المنطقة بفضل الإبداعات التي يقومون بها.


في حين تم إلغاء تصوير حفلة الفنان كاظم الساهر التي أقيمت على مسرح محمد الخامس أمام جمهور من النخبة بسبب حضور عدد من العائلة المالكة في المغرب.


ساعة ونصف


رغم تأخره في اعتلاء المنصة لأكثر من ساعة ونصف الساعة عن الموعد المحدد، بسبب وصوله للمغرب مباشرة من فرنسا قبل حفلته بساعات، إلا أن المطرب العالمى كريس بران، تسبب فى شلل مرورى بشوارع الرباط، قبل وأثناء وبعد حفلته الغنائية، كما أنه وفى بوعده وجعل سهرته من أكثر سهرات موازين "اشتعالا" خلال هذه الليلة، بعد أن نجح في انتزاع حماس الجمهور، الذي وصل إلي 150 ألف شخص تواجدوا في منصة "أوليم السويسي"، ووجه كريس كلمة للجمهور الحاضر، الذي أبدى رغبة كبيرة في الاستمتاع بأغانيه، إذ عبر عن سعادته بالحضور لأول مرة بالمغرب في النسخة الحالية من مهرجان موازين، الذي اختار نجم الراب الأمريكي كي يكون أول من يعتلي منصة "أوليم السويسي" هذه السنة، وكانت بصمة الأسطورة الأمريكي مايكل جاكسون حاضرة في سهرة براون، الذي لم يفوت فرصة حضوره الأول إلى المغرب وإحيائه لسهرة "موازين" دون تكريم "معلمه الأول" بأدائه لأغنية "يومن نيتشر"، المعروفة للنجم الأمريكي الراحل.


الحدود الوهمية


"مهرجان موازين هو الأهم في الشرق الأوسط كمهرجان دولي، وأنا سعيدة بوجودي ببلدي الثاني المغرب"، كانت هذه الكلمات التي قالتها اللبنانية ديانا حداد في المؤتمر الصحفي الذي أٌقيم لها وأعلنت فيه عن حضور الشابة المغربية نهيلة قلعي إلى جانبها في الحفل، وأعلنت فيه أيضا إنها تعمل على أغنية شعبية مغربية مختلفة عن أغنية "لافييستا"، مؤكدة أن الأغنية الأخيرة لاقت نجاحا كبيرا، فيما سيخرج العمل الجديد قريبا.


وفي رسالة سياسية إلى قادة الدول العربية، دعت ديانا حداد الجميع العيش في سلام ومحبة ونبذ "الحدود الوهمية"، وذلك من أجل أن تكون المنطقة على شاكلة "شينجن" في الاتحاد الأوروبي، مضيفة أنها تحمل رسالة سلام، ما يجعلها تغني بمختلف اللهجات العربية.


الجلباب المغربي


وقد قام المطرب العالمى جون ويكليف بجولة على قدميه فى شوارع الرباط وبالتحديد فى السوق القديم مرتديا الجلباب المغربى، وذلك قبل حفلته الغنائية التى أقيمت على مسرح السويسى، وكان نجم الهيب هوب الأمريكي العالمي يهاجم، مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية، "دونالد ترامب"، من على منصة حي "السويسي"، من خلال غنائه لأغنية تتضمن عبارة "أكرهك يا دونالد ترامب"، وأمام جمهور ضم الآلاف من الشباب، احتفى "ويكليف" بأصوله الإفريقية وبالمهاجرين الأفارقة، في دول أوروبية عديدة، وغنى ويكليف لبوب مارلي، كما غنى للسلام، مرددًا في أكثر من مرة أنه مهاجر يريد العيش بسلام، وردد في أغنيتين عبارة "الله أكبر"، وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع الغناء والرقص الصاخب لويكليف وفرقته، كما شاركه مجموعة من الأطفال المغاربة في رقصاته على المنصة، كما ارتدي سلهام مغربي أبيض.


عاشق المغرب


اعترف الفنان الفرنسي ذو الأصول الإفريقية Maitre Gims بعشقه للمغرب، الذي دفعه إلى اقتناء بيت بمراكش يستقر فيه، وجعله من بين الفنانين الكثر الذين اختاروا المدينة الحمراء خصوصا، والمملكة عموما، لتكون موطنهم الثاني، وقال خلال المؤتمر الصحفي أيضا، إنه يقيم حاليا بمدينة مراكش، وأخذ قرار الاستقرار بها منذ سنوات، عقب زياراته المتعددة إلى المملكة؛ والتي كان الدافع وراءها هو زيارة أقارب له يقيمون بها، أو أشخاص يتعاملون معه فنيا.


وتحدث المغني الفرنسي أيضا عن بعض ما يستهويه في المملكة، مثل الطبخ الذي وصفه بـ"اللذيذ جدا"، وأيضا الزي التقليدي، قائلا: "أعشق الطنجية التي أتناولها بمراكش، كما أن الملابس التقليدية رائعة جدا".


على صعيد آخر، تطرق Gims للدور الذي تلعبه الموسيقى في إحلال السلام بالأوطان، مضيفا: "الموسيقى والأغاني يمكن أن تحمل رسالة سلام، فهي توجه للجمهور بعض المواضيع التي يتم علاجها بالأغاني، وتوضح لهم الطريق وتأثر فيهم"، قبل أن يزيد: "لكنها ليست هي السياسة، فنحن لا نتخذ قرارات سياسية من خلالها، ولا يمكن أن نغير بها القوانين".


المسرح الغنائي


على عكس كل النجوم المشاركين في المهرجان ابتعدت الفنانة الاستعراضية اللبنانية مريام فارس عن الحديث في السياسة والخوض فيما تعانيه منطقة الشرق الأوسط من أزمات، خاصة مع غياب منصب الرئيس في لبنان لمدة تجاوزت سنتين، مشددة على أنها اختارت التركيز على الفن الذي تقدمه للجمهور دون اتخاذ أي مواقف سياسية.


وكشفت الفنانة اللبنانية أنها تلقت عروضا كثيرة في مجال المسرح الغنائي، لكنها رفضتها بالنظر إلى ما تتطلبه من تمارين كثيرة، والتخلي عن أعمال فنية؛ فيما ذكرت أنها قد تنتج عملا تمثيليا خلال الأيام المقبلة، إذا سمحت لها الظروف بذلك، وأوضحت فارس أنها أخذت على عاتقها تعريف الدول العربية بالفن والإيقاعات الجديدة، مؤكدة أن مواعيدها في المملكة أصبحت ثابتة، إذ تشارك بشكل مستمر في المهرجانات المغربية.


ولكنها فاجأت جمهورها من خلال إعلانها المباشر ومن فوق مسرح موازين وعلى الشاشات الناقلة للمهرجان عن طرحها لأغنية "جافي" لابنها جايدن عبر موقع يوتيوب الخاص بها. فقالت لهم:" سأغني أغنية خاصة بابني جايدن بعنوان "جافي". غنتها ميريام الأم وبكت شوقاً وحناناً وأذرفت دموعاً ممزوجة بعاطفة أم تغني لطفلها على مسرح موازين.


الدايلي ميل


اهتمت صحيفة الدايلي ميل البريطانية بحفل المطربة العالمية ايجي ازاليا بمهرجان موازين، حيث كتبت ارتدت شورت أسود ساخنا، وأحذية عالية سوداء وقد حضر حفل المطربة الأسترالية وزير الشئون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار مع زوجته، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي نزار بركة، متبعين الرقص على أنغام "الراب" و"الهيب هوب".


وقد قالت أزاليا: أنها تحرص على التعرف والاطّلاع على الثقافات المختلفة في الموسيقى والغناء، لذلك تواجدت وسط شوارع مدينتي الرباط ومراكش وقامت بجولة في الأسواق للتعرف على ثقافة المجتمع المغربي، مؤكدة أنها ليست على دراية بالتراث الغنائي المغربي حيث إنه مختلف عن الموسيقى المعتادة لها، لكنها أعجبت به جدًا.