الشراقوة يرحبون بالإسكان الاجتماعى وتوزيع الماشية والرئاسة تبلغ الحاجة زينب بالحج على نفقة الدولة

02/06/2016 - 11:49:22

  محررة المصور سناء الطاهر فى منزل الحاجة زينب محررة المصور سناء الطاهر فى منزل الحاجة زينب

الشرقية : سناء الطاهر

  فوجئت الحاجة زينب عبد النبى بالدكتور أسامة الازهرى ومحافظ الشرقية السابق رضا عبدالسلام يطرقا بابها فى الحسينية بالشرقية يبلغوها استجابة الرئيس السيسى لرغبتها للحج على نفقة الدولة بعد أن أرسل ابنها رسالة  برغبة امة فى أداء فريضة الحج ..


«المصور» انتقلت إلى منزل الحاجة زينب حسن  عبد النبى وكانت المفاجأة الأكبر بأنها من مواليد٥/٨/١٩١٣ والتى عمرها ١٠٤سنة ومازالت تحمل ذاكره قوية برغم أنها تعانى من شلل منذ٢٤عاما  وتحفظ جزء من القرآن  ومحبة جدا للشعر ومازالت تحفظ قصائد شوقى وابراهيم وابن عروس وفوجئنا أنها تتابع الصحف يوميا وتتابع «المصور «وتعرف تاريخها ووجدنا لديها أعداد تذكاريه للمصور كما وجدنا عندها أول قصه أصدرتها دار الهلال وقالت لي» أنا كنت شاطره فى المدرسة وكنت بطلع الأولى «كما استقبلتنا بقصيده ترحاب وعندما سألتها عن رحلتها لزيارة بيت الله الحرام قالت»لبيك اللهم لبيك»أنا «زورت النبي»وسكتت قليلا ثم قالت»ربنا يسعده ويقويه الرئيس السيسى «.


وقال ابنها الحاج عبد المعزان أمى كانت طيلة الوقت تقول لنا أنها ستزور بيت الله الحرام من حيث لاتعلم ولا تحتسب ولكنها كانت واثقة أنها «ستحج» وأكد على أنها هى من طلبت أن نرسل إلى الرئيس السيسى ونبلغه أن ابنها خدم الجيش ٤٠سنة ومات هو وأخوه وإنها تحتاج للحج « وبالفعل لبيت رغبتها وأرسلت تلغراف إلى الرئاسة ابلغهم بأمنية أمى وبعدها فوجئنا باتصال من الرئاسة يبلغنا بزيارة الشيخ أسامة الأزهرى وبالفعل جاء وبصحبته محافظ الشرقية السابق رضاعبدالسلام ويحمل معه ملابس الإحرام والتاشيره وابلغنا أنهم هدية من الرئيس عبد الفتاح السيسى وعلى نفقته الخاصة ليلبى حلم أمى ومنيتها ولا استطيع وصف سعادة أمى وسعادتنا جميعا كما أرسل سيادته لها خطابا يهنئها بالحج ويطلب منها الدعاء لمصر وشعبها وله .


وكانت هناك توصيات مشدده لتذليل كل العقبات وقاموا باستقبال أمى باحتفال كبير فى المطار وسافرت على مقاعد الدرجة الأولى وباشرها هناك اللواء نشوى واللواء عمرو من بعثة الحج المصرية وقامت اللواء نشوى بأخذها وأتمت لها المناسك .


وأضاف الحاج عبدا لمعز بأنهم يتمنون التوفيق للرئيس فى عامه الثالث ويدعون له ليل نهار بالتوفيق وأمى دائما تدعو له»اللهم اعنه على همه وسدد خطاه».


وأكد عبدا لمعز أن لامه رغبه فى أن تقابل الرئيس وتسلم عليه وبالفعل جاءنا اتصال العام الماضى بدعوة أمى فى إفطار العائلة المصرية مع الرئيس ولكننا اعتذرنا بسبب كسر مضاعف حدث لامى وكان يصعب حركتها ولكن عندما علمت أمى باعتذارى غضبت منى كثيرا «وقاتلى أنت أزاى تتكلم عنى هو أنا مليش لسان أنا عايزه أشوفه واسلم عليه»وظلت فتره طويلة غاضبه .


ولم تتوقف اهتمامات الرئيس بمحافظة الشرقية فقط على الحاجة زينب بل امتدت حيث وضع المحافظة ضمن برنامج تطوير وبناء وحدات سكنية لحل مشاكل الإسكان حيث تم الانتهاء من بناء و٦٢٨وحده سكنية  ضمن الإسكان الاجتماعى بتكلفة ٨٥ مليون جنيه


 كما قدم الرئيس السيسى ٢٢٥ رأس ماشية ذكر هدية لأبناء محافظة الشرقية، تم توزيعها على الأسر الفقيرة والمستحقة كمشروع للتثمين، ضمن وعده بإهداء عدد عشر آلاف رأس توزع على الأسر الفقيرة من أبناء الشعب المصري.


وأعلن مدير جمعية الأورمان بالشرقية « سالم صقر»  بان الجمعية قامت بمنح بدل تغذية لكل رأس ماشية شهريا ٦٠٠ جنيها لمدة ٦ أشهر ودفع كل مستحقات التأمين والتحصيل على أن يقوم المستفيد ببيع الرأس عند وصول الوزن ل ٤٠٠ كجم . وشراء عجل صغير أخر للتربية بهدف مساعدة هذه الأسر للخروج من الأزمات المادية .


 ومازال أهالى الشرقية ينتظرون الكثير من الرئيس فى عامه الثالث فالمحافظة تعانى الكثير من المشاكل فهى تعانى نقص شديد فى مياه الشرب وخاصة مناطق شمال المحافظة وتعانى أزمة طرق ومواقف وتعانى من تراكم القمامة وإهمال الآثار التى تسرق كل يوم تعانى إهمال المستشفيات التى تغلق أبوابها فى وجه المرضى كل يوم فقط لأنهم فقراء .