استجابة الرئيس لمواطن احترق منزلة وآخر فقد طفليه غرقا حركت وجدان الإسماعيلاوية.. الإسماعيلية.. محافظة الأمل لمصر

02/06/2016 - 11:42:11

الإسماعيلية : محمد فوزى

المشروعات القومية العملاقة التى تجرى على ارض الإسماعيلية لا تخفى حديث تلك المدينة الساحلية عن اللمسات الإنسانية  للرئيس لاثنين من أبناء المحافظة  التى فازت دون غيرها من المحافظات بمشروعات  قناة السويس الجديدة ومحور تنمية قناة السويس ومدينة الإسماعيلية الجديدة سحارة سرابيوم ومشروع قرية الأمل الذى تم إحيائه من جديد وأصبح حقيقة وانجازا واقعا وملموسا خلال العامين الماضيين ..


اللمسة الإنسانية الأولى من الرئيس عبدالفتاح السيسى إصدار تعليماته إلى اللواء يس طاهر محافظ كانت الإسماعيلية بسرعة التحرك لمساندة ودعم مواطن مقيم بعزبة السماعنة التابعة لقرية ابوخليفة بمركز ومدينة القنطرة غرب والذى تعرض منزله لحريق هائل بسبب ماس كهربائى أدى إلى تفحم المنزل بكامل محتوياته دونما أية خسائر بشرية أو إصابات نتيجة الحريق وتم صرف مساعدة مالية فورية للمواطن وأسرته .


وفى واقعة إنسانية ثانية  للمواطن صدقى محمد عبد اللطيف فيصل من مواطنى عزبة ترعة «٥» التابعة لقرية المنايف بمركز ومدينة أبوصوير، والذى فقد طفلين فى عمر الزهور من أبنائه (إبراهيم ٤ سنوات، وعبدا لله ٧ سنوات)، والذين فقدا حياتهما فى حادث غرق فى الترعة أعطى الرئيس السيسى توجيهاته لمحافظ الإسماعيلية بمتابعة الحادث وتلبية كافة مطالب والد الطفلين حيث قام محافظ الإسماعيلية اللواء يس طاهر وأعطى توجيهات لرئيس مركز ومدينة أبو صوير بسرعة اتخاذ اللازم وإنهاء إجراءات تصاريح دفن الجاثمين ومرافقة والدهم وتلبية كل احتياجاته ومطالبه بشكل فورى تقديرًا لظروفه.


تمتد  يد الرئيس الحانية على مواطنى الإسماعيلية فى  مشروع قناة السويس الجديدة الذى ملأ الدنيا اعجازا وإنجازا وكذلك مشروع محور التنمية وإنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة من أهم واكبر المشروعات القومية التى تجرى على ارض  مصر والمحافظة والتى تستهدف توطين البشر فى شرق القناة وتنمية سيناء هى الأنفاق الستة التى يجرى تنفيذها حاليا.


علاوة على مدينة الإسماعيلية الجديدة التى تقام  على مساحة ٤٩٢٧ فدان بمواجهة ١١.٣ كيلو متر وعمق ١.٢ كيلومتر وبإجمالى ٥٨ ألف وحدة سكنية منها ٣٤ ألف وحدة سكنية فى الأسبقية «المرحلة» الأولى، كاملة المرافق والخدمات كالنوادى والمدارس والحضانات والمساجد والمحلات التجارية ونقاط الإطفاء والإسعاف والشرطة ومراكز الاتصالات والبريد. تقيمها القوات المسلحة.


وتتكون المدينة من وحدات بمساحات مختلفة منها ٩٠ متر مربع للوحدة السكنية و١٢٠ و١٤٥ و١٦٠ للوحدة وفيلات بمساحة ٢٧٥ متر وفيلات شبه متصلة بمساحة ٢٦٠ متر، بجانب مبانى للمحافظة ومديرية الأمن وبعض المبانى والإدارات الحكومية وتضم المدينة فندقا سياحيا يطل على القناة ويقام على ٢.٨٧٪ من إجمالى المساحة ونادى اجتماعى على مساحة ٢.٥٪، وتستوعب المدينة نحو ٢٥٧ ألف نسمة وتقام على مساحة ١٧٪ للمبانى و٥٣٪ للمسطحات الخضراء و٣٠٪ للطرق وخدمات الانتظار.


وقال اللواء كامل الوزير أن المدينة يعمل بها ١٩٠ شركة و٣٨ ألف عامل و٢٨٠٠ معدة هندسية، من بين لوادر وحفارات ومعدات لوضع الخرسانة ودك وتسوية التربة.


وأشار  إلى أن مدينة الإسماعيلية الجديدة ستكون الأولى التى يدمج فيها التيار الكهربائى مع الطاقة الشمسية وأول مدينة مصرية تحقق شروط الإتاحة لمتحدى الإعاقة فى جميع منشآتها ومرافقها منها مداخل العمارات والمصاعد الكهربائية وأبواب الوحدات السكنية وجميع الأندية والملاعب والمستشفيات، لإتاحة الحركة بسهولة ويسر لذوى الإعاقة، وتضم دورا لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة.


وأضاف اللواء كامل الوزير أن مدينة الإسماعيلية الجديدة ستخدم العمالة المتوقعة فى مشروعات تنمية محور قناة السويس، وكظهير مدنيا لتوسعات محافظة الإسماعيلية، مشيرا إلى أن أعمال الطرق والشبكات بالمشروع تنفذ بالتوازى مع أعمال البناء.


كما يجرى على ارض الإسماعيلية أيضا مشروع سحارة ترعة سرابيوم أسفل قناة السويس والذى تصل جملة تكلفته إلى نحو ١٧٥ مليون جنيه، ويتم تنفيذه بمعرفة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لتوفير المياه لاستصلاح ٧٠ ألف فدان فى سيناء، والاستفادة منها فى زيادة المساحات المستصلحة فى سيناء إلى ١٠٠ ألف فدان كمرحلة ثانية من إجمالى مساحات المشروع البالغة ٤٢٠ ألف فدان.


وتعد ترعة سرابيوم والسحارة الملحقة أكبر مشروع مائى أسفل قناة السويس الجديدة لنقل المياه من شرق القناة القديمة إلى شرق القناة الجديدة.


وتتكون من ٤ ببارات ضخمة لاستقبال ودفع المياه، حيث يبلغ عمق البيارة الواحدة إلى نحو٦٠ مترا، وقطرها الداخلى ١٨ مترا، مع ٤ أنفاق أفقية طول النفق الواحد ٤٢٠ مترا محفورة تحت القناة الجديدة، قطر النفق ٤ أمتار، وعمقه ٥٤ مترا تحت منسوب سطح المياه، وأسفل قاع القناة الجديدة بعمق ١٦ مترا تحسباً لأى توسعة أو تعميق مستقبلاً وقد بلغت نسبة تنفيذ المشروع إلى أكثر من ٩٠٪.


وكذلك هناك مشروع «قرية الأمل» الجديدة لشباب الخريجين وصغار المزارعين والتى تقع على بعد ١٥ كيلومتر من قناة السويس وتعد باكورة ونموذجا لقرى المشروع القومى لاستصلاح إل ١.٥ مليون فدان الذى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية .


 وتشمل قرية الأمل عدد» ٢٥٠ « قطعة أرض موزعة بواقع ٢١٧ للخريجين –و ٢٠ قطعة لصغار المزارعين – و١٣ قطعة لصالح ذوى الاحتياجات الخاصة وذلك من اجمالى ٥٠٠ قطعة ويخصص لكل منهم قطعة أرض بمساحة خمسة أفدنة ومنزل ريفى من اجمالى عدد ٥٣٠ منزل تم بنائها وتشيدها وتزويدها بكافة المرافق والخدمات الأساسية بالإضافة إلى نقطة شرطة ومجمع للخدمات ومدرسة وسوق تجارى ووحدة صحية


كما تضم القرية عدد  ٥١٤ صوبة زراعية وعدد ٦٨ بيت زراعى مزودة بشبكة رى حديثة على أحدث وسائل تكنولوجيا الزراعة والرى .