أهالى المحافظة ينتظرون المثلث الذهبى .. المرأة القناوية ترسل رسالة خطية للرئيس ؟

02/06/2016 - 11:36:34

  القنائيون ينتظرون مشروعات التعدين فى المثلث الذهبى القنائيون ينتظرون مشروعات التعدين فى المثلث الذهبى

قنا : أحمد سعد جريو

يقع فى قنا بينما قاعدته فى سفاجا والقصير بالبحر الاحمر ويعتبر من المشروعات القومية العملاقة التى ستحدث طفرة تنموية لمحافظة قنا فهو يهدف إلى انشاء منطقة اقتصادية لتنمة جنوب الصعيد تعدينيا وصناعيا وزراعيا وسياحيا وذلك بالاستفاده من الموارد التعدينية والمحجرية بمنطقة المثلث الذهبى بالاضافة الى الاستفاده من المناطق القابلة للاستصلاح والمناطق ذات الميزه السياحية الشاطئية والبيئية والعلاجية والمراكز العمرانية الثائمة وايضا الاستفادة من العمالة المتوفرة بمدن الصعيد فالمشروع سيتم الاستفاده منه بما لايقل عن ٧ز١ مليار طن من الصخور الفوسفاتية و٦٠٠ مليار طن من الحجر الجيرى بالاضافة الى ٢ مليار طن من الرمال البيضاء مشيرا الى ان المثلث الذهبى ستقام به عدة صناعات من ابرزها صناعة الزجاج والسيراميك والحراريات علاوة على اقامة مشروع استغلال وتنقية خامات الذهب والفضة ومشروع انتاج الجازولين من الطفلة الزينية .


وفى مجال الاستثمار الزراعى توجد العديد من المساحات القابلة للاستصلاح بمنطقة المثلث الذهبى منها منطقة وادى قنا ويبلغ طوله ٣٥٠ كم وعرضه ٣٠ كم وتبلغ المساحات القابلة للاستصلاح ٤ مليون فدان وفى مجال الاستثمار السياحى تضم منطقة المثلث الذهبى العديد من الآثار الفرعونية والرومانية والقبطية والاسلامية والتى تتيح العديد من المشروعات السياحية وتحقيق فرص الاستثمار السياحى


وتقول جيهان فاروق .. استشارى التنمية والتدريب أن المرأة القنائية لا تريد التمكين بل تريد الاستحقاق اى الحق الذى منحتة اياها الدولة المصرية بدستورها العظيم .


الظهور الاهر للسيسى فى قنا من خلال المجلس القومى للمرأة بقنا الذى بعث اليه برسالة خطية بمطالب واضحة و محددة للمراة القنائية و التى تمثل فى « ان يكون لها الحق فى الحصول على التاهيل و التدريب المناسب لخوض محليات ٢٠١٦» لكى لا تظل المرأة كسابق عهدها تسير الى الانتخابات طبقا لاهواء الرجال و القبائل دون ان يكون لديها الوعى الكاف حول دورها كمرشحة او ناخبة فى انتخابات المحليات ودورها ليس كممثلة للسيدات فى المحليات و لكنها هى ممثلة لكافة اطياف الشعب لذا التدريب و التاهيل يجب ان يركز على هذا ان” المراة فى قنا تحتاج الى الوعى القانونى العادل « لان المرأة فى الصعيد تحتاج الى وعى قانونى يدعمها فى الحصول على حقوقها كاملة و بشكل عادل فى كافة حقوقها القانونية « الشخصية – الميراث – العنف الاسرى – ختان الاناث ...كافة الحقوق و هنا يمكن ان نقول ان المراة ايضا تستطيع ان السيدات هن القوى الناعمة والداعمة فى كافة المجالات ولهن اسهامات كبيرا فى صناعة الوعى والفكر و صناعة المستقبل و صياغة القوانين التى يمكن ان تقوى من عزيمها و تساعدها فى ان تكون طرف فاعل فى المجتمع القنائى و ليس مفعول به “ المرأة القنائية تطلب من رئيس الجمهورية ان يعيد صياغة و تطوير الصورة المشوهه التى رسمها الاعلام عن المراة القنائية.


ومن جانبها تقول الدكتورة منى الشحات أنها تطلب من الرئيس انشاء جامعة منفردة بالأقصر تهتم بالآثار والسياحة وتطالب بالاهتمام بالمرأة القناوية ودعم قناة جامعة جنوب الوادى وتطويرها بتحويلها إلى قناة فضائية بدلا من مجرد قناة على اليوتيوب.