وعد السيسى للفقراء: لن نترككم تعانون

01/06/2016 - 2:34:40

تقرير: محمود أيــوب

«إحنا منتبهين قوى ليكم، وعارفين إنكم بتعانوا، ومش هانسيبكم تعانوا”، بهذه الجملة أعلن الرئيس السيسى انحيازه للفقراء ومحدودى الدخل.


ومنذ توليه مهام منصبه وضع نصب عينيه تحسين أوضاع الفئات الأقل دخلا المعيشية فى إطار تحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة، ووضع خطة محكمة تتمثل فى إصدار قوانين، وإطلاق مشروعات ومبادرات لتخفيف العبء عن المواطنين الأكثر فقراً”.


وفى إطار تحسين الدخل، بدأ تطبيق الحد الأدنى للأجور وتحديده بـ ١٢٠٠ جنيه شهريا، باعتمادات ٩ مليارات جنيه من الموازنة العامة.


الرئيس لن يترك الفقراء يعانون.. بدليل خطة إحلال العشوائيات


وبالتوازى مع تحسين الأجور تم تطوير منظومة الدعم بحيث يصل إلى مستحقيه، وطبقت منظومة الخبز الجديدة والتى حدت من إهدار وبيع الدقيق فى السوق السوداء، وصرف السلع الأساسية على البطاقة التموينية بنظام النقط بكافة محافظات الجمهورية، وهو ما استفادت منه ٢٢ مليون أسرة بتكلفة ٣٧٥ مليون جنيه شهريا.


كما تم رفع قيمة معاش الضمان الاجتماعى للأسر الفقيرة بنسبة٥٠ بالمائة، ودعم الأسر الفقيرة نقدياً بمبلغ٦.٧ مليار جنيه ليصل عدد الأسر المستفيدة إلى ٢.٦ مليون أسرة.


كما شرعت الحكومة فى تنفيذ المشروع القومى للقرى الأكثر احتياجا ودعمه بـ ٥٠٠ مليون جنيه من صندوق تحيا مصر، ودعمت الرئاسة المبادرات الاجتماعية لتنمية القرى، وتحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء، والخدمات الصحية والإسعاف والطوارئ، وجودة التعليم الأساسي، ورفع كفاءة العملية التعليمية، وتوسيع مظلة الضمان الاجتماعي والخدمات الاجتماعية، وتوفير فرص عمل للشباب عن طريق خدمات الإقراض، والوضع البيئي والتعامل مع المخلفات الصلبة، وتدعيم شبكات الطرق لربط القرى ببعضها بعضا، وخدمات الشباب والرياضة، وتوفير خدمات حماية مدنية، وإسكان الأسر الأولى بالرعاية، وإعداد المخططات الاستراتيجية والتفصيلية والأحوزة العمرانية.


وفى مواجهة البطالة، تم توفير ٢٦٠ ألف فرصة عمل بالقطاعين العام والخاص، وتثبيت ١٦٥ ألف عامل من العمالة غير المنتظمة وصرف مبلغ ٢.٨ مليون جنيه كإعانات لـــ ٢٤ ألف عامل منهم، وصرف مبلغ ٣٥.٣ مليون جنيه إعانات للعاملين بالشركات المتعثرة.


ودشن الرئيس عبد الفتاح السيسى مبادرة توزيع ١٠ آلاف رأس ماشية، للأسر الأولى بالرعاية فى جميع أنحاء مصر.


كما تم إطلاق مشروع التمكين الاقتصادي لـ ٤ آلاف امرأة مصرية، من خلال ٤ آلاف مشروع صغير من قبل وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بتكلفة إجمالية قيمتها ١٨ مليون جنيه، ضمن المشروع القومي لتنمية ٢٥٠ قرية، لتعزيز قدرة المرأة الفقيرة المعيلة لإدارة المشاريع الصغيرة، ومحو الأمية المالية ،ودراسة الجدوى، وتعزيز مهارات المرأة للتكيف مع متطلبات سوق العمل، ويهدف المشروع فتح منافذ بيع جديدة للسيدات وتطوير مراكز التوزيع المملوكة للمرأة، إضافة إلى منح السيدات وسائل توزيع مناسبة تساعدهن على زيادة مبيعاتهن، وبالتالي زيادة دخل أسرهن، وسيتم تنفيذ المشروع في محافظات مختلفة خاصة في الصعيد.


كما أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى المشروع القومي للتنمية المجتمعية والمحلية «مشروعك”، بهدف تذليل العقبات أمام المواطن وجهات التمويل المختلفة، عن طريق التعاون بين المواطن والدولة والبنوك وتشجيع الشباب للتوجه إلى المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وعدم انتظار الوظيفة الحكومية.


وتم تشكيل لجنة عليا للمشروع فى كل محافظة، برئاسة المحافظين، لمتابعة كل التفاصيل الخاصة بـ «مشروعك» فى كل محافظة، لإقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة فى كافة القطاعات الزراعية والصناعية والخدمية والتسويقية، يحتوي على أنظمة متعددة القروض الميسرة لشباب المحافظة، ودراسات جدوى اقتصادية لإقامة وتشغيل العديد من المشروعات التجارية والصناعية والزراعية والخدمية التي تصب في مصلحة شباب المحافظة، على أن يتم فتح أبواب العمل أمام الجميع، ويقوم بالتمويل من ألف إلى ٢٥ مليون جنيه حسب نوعية المشروع، حيث تم التنسيق مع العديد من البنوك القومية للمشروع القومي وهي البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك التنمية والائتمان الزراعي.


ولم يكن فقراء الفلاحين بعيدين عن تفكير الرئيس فى الفقراء، إذ تقرر إسقاط الديون عن ٨٦ألف فلاح، مديونياتهم تقل عن ١٠آلاف جنيه بإجمالى ٢٠٠ مليون جنيه.


ومن أجل توفير مسكن مناسب لمحدودى الدخل بدأ المشروع القومى للإسكان الاجتماعى باستثمارات قدرها ٩.٥ مليار جنيه، وجارٍ تنفيذ ١٧٣ ألف وحدة باستثمارات قدرها ٢٣ مليار جنيه.


وزارة التضامن كانت إحدى أذرع الرئيس فى محاربة الفقر، فأطلقت برنامج “تكافل وكرامة “ فى شهر أبريل من العام الماضى، ويتلقى البرنامج دعما فنياً من اليونيسف والبنك الدولي ووحدة العدالة الاجتماعية بوزارة المالية، فضلا عن خبراء مصريين ودوليين.


واعتمدت الوزارة فى برنامجها على الخبرات الدولية الموثقة فى الدول الشبيهة مثل تشيلى، والبرازيل، والمكسيك، وأندونسيا، والفلبين، بهدف التصدى للفقر المدقع وكفالة احتياجات كبار السن والمعاقين.


ويستهدف البرنامج مليون ونصف المليون أسرة فقيرة، بالإضافة للمستفيدين الحاليين من معاش الضمان والمساعدات المالية الأخرى والذين وصلوا لـ ٢.٦ مليون مواطن، كما تستهدف الوزارة الـ ٢٠٪ الأفقر من السكان على مدار ثلاث سنوات.


ويعتبر برنامج تكافل بمثابة مساندة مالية موجهة للمرأة في الأسر التي تعاني من الفقر الشديد أو عدم انتظام الدخل وتحتاج إلى دعم نقدي وخَدمي حتى تستطيع أن تنتج.


وتم تنفيذ مشروع «تكافل وكرامة» حتى الآن فى أكثر من ١٠ آلاف قرية، وتم تسجيل أكثر من مليون أسرة فقيرة بما يوازي عدد ٥ ملايين مواطن.


وفى الرعاية الاجتماعية أطلقت وزارة التضامن الاجتماعى برنامج “أطفال بلا مأوى “، وتم توقيع بروتوكول تعاون مع صندوق تحيا مصر لتمويل البرنامج بإجمالي ١٦٤ مليون جنيه.


وأطلقت الوزارة مبادرة لدعم تطوير مؤسسات الرعاية الاجتماعية المختلفة ورصد حالات الانتهاكات الموجودة بهذه المؤسسات وإبلاغ الوزارة بها.


وفى مجال التعليم بدأت الوزارة فى تنفيذ برنامج محو الأمية «اتعلم لحياة أفضل” من خلال تشغيل ٦ فصول داخل المؤسسة بالتعاون مع هيئة تعليم الكبار ومؤسسة فودافون مصر، وكذلك برنامج القرائية، حيث تم توفير عدد ١٤ مدرسا من وزارة التربية والتعليم لمساعدة النزلاء الملتحقين بالتعليم فى تحصيل دروسهم، والانتهاء من إنشاء معمل للحاسب الآلى بالتعاون مع وزارة الاتصالات ومكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة بعدد ٢٥ جهاز كمبيوتر بمشتملاته، يستفيد منه جميع نزلاء المؤسسة، وإجراء تحاليل طبية شاملة لجميع أبناء المؤسسة بواقع ٣٩٤ ابنا بالتعاون مع معامل المختبر، وتم علاج ١١٢ حالة وفقا لنتائج التحليل، وتكليف عدد ١٢ طبيب تخصصات مختلفة و٢ ممرض للعمل بالمؤسسة، بالإضافة إلى تركيب وتشغيل صوبة زراعية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة، ويستفيد من هذا النشاط ٦٠ نزيلا. وعن الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية والاجتماعية والثقافية، دشنت الوزارة مبادرة «كورال وأوركسترا أطفال مصر»، بهدف اكتشاف الموهوبين منهم والعمل على تنمية مواهبهم لتمثيل مصر فى الحفلات والمهرجانات بالداخل والخارج بـ»الغناء – العزف»، حيث تمت إقامة عدد ١٠ حفلات مع فناني العرب وذلك بمشاركة أطفال الكورال، ومقابلة ١٠٠٠ طفل من مؤسسات الرعاية الاجتماعية، وتمت مشاركة عدد ١٦٧ ابنا وابنة من ٧ مؤسسات رعاية اجتماعية ومشاركة عدد ١٦ جمعية.



آخر الأخبار