تعويضات ليبية مقابل دعم حكومة السراج

30/05/2016 - 3:37:44

ليبيا – عبدالعزيز الروَّاف

كشفت صحيفة ذا صن البريطانية في تقرير لها أن قرابة 300 اسرة تضررت بسبب هجمات للجيش الجمهوري الايرلندي ستتلقى تعويضات من حكومة الوفاق الليبية بحجة دعم نظام القذافي للجيش الجمهوري الايرلندي ، مقابل أن تدعم بريطانيا حكومة الوفاق برئاسة السراج.


التقرير أشار لقبول حكومة السراج بدفع تعويضات للمتضررين مقابل مساعدتها في فرض سيطرتها في ليبيا، وكذلك قيام السلطات البريطانية بالأفراج عن 10 مليارات دولار من الأموال الليبية المجمدة ببريطانيا.


وفيما تطالب الحكومة البريطانية بـ 300 مليون باوند كتعويضات للهجمات التي نفذت منذ 28 عاما في مدن وارنغتون ومانشستر ولندن وفي إيرلندا الشمالية يرى أحد ذوي الضحايا أن الفرصة سانحة لنيل التعويضات بعد انتظار طويل.


الصحيفة أوردت أن مناقشة مشروع قانون دفع التعويضات المقدم من اللورد إمبي عضو مجلس اللوردات البريطاني هذا الاسبوع لضمان الحصول على التعويضات من ليبيا .


وكشف التقرير عن ضغوطت مارسها وزارة الخارجية البريطانية على الليبيين للدخول في محادثات دفع التعويضات .


وأشارت الصحيفة إلى ان مصدر حكومي أكد للصحيفة إن الليبيين يعرفون أن هذه القضية تحتاج إلى التعامل معها بجدية .


من جهتها ذكرت صحيفة بلفاستتليغراف الايرلنديةي وم 23 مارس الماضي، أن وزير الخارجية الإيرلندي توبيانا ايلوود وعدد من النواب اعتبروا وعود أحمد معيتيقف هذا الصدد بأنها جديرة بالترحيب وبأنه أصبح لديهم محاور يرغب في بحث الموضوع بحسب الصحيفة.


ونقلت الصحيفة ذاتها عن المسؤولين الايرلنديين، أنهم عبروا عن تقديرهم لتشكيل لجنة ليبية حسب وعود معيتيق غير أنهم حذروا من الإفراط في التفاؤل باعتبار أن حكومته توجه ما سمته بتحديات أمنية وسياسية واقتصادية حقيقية، وفقا للصحيفة.


وكان أحمد معيتيق، قد أدلى بتصريحات سابقة لصحيفة ذا أوبزرفر البريطانية في 23 يناير الماضي، قال فيها إن حكومة الوفاق ستدرس مطالب أهالي ضحايا جرائم الجيش الجمهوري الأيرلندي الذين يطالبون بتعويضات من الحكومة الليبية.


يذكر ان هذه القضايا تمت تسويتها زمن نظام القذافي، سياسيا بعد الاتفاق على عدة مشاريع مشتركة، غير أنه يبدو أن الحالة الأمنية في ليبيا حادت بهذه الاتفاقات عن مسارها، واختار الأوربيون فتح ملفات قديمة كانت قد طويت للاستفادة من دعمهم لحكومة السراج.