مقتل ارهابي تونسي بعد عام للمرة الثانية في مصراته

30/05/2016 - 1:43:34

ليبيا - عبدالعزيز الروَّاف

نشرت خلال الأسابيع الماضية، بعض الصفحات التابعة لمليشيات مصراته، والتي تسمي نفسها حاليا بالقوات التابعة لمجلس رئاسة حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، عدة اخبار تنقصها المصداقية.


فمن خلال بعض صفحاتها نشرت صورا لمعارك في بنغازي ونشرتها على أنها تعود لقواتها في سرت، وعندما واجهتها انتقادات حادة في ليبيا عبر وسائل الاعلام وصفحات التواصل تم اخفاء هذه المواضيع.


كما نشرت نفس الصفحات عدة صور لإرهابين تم القبض عليهم في العراق وأشارت غلى أنهم تم القبض عليهم في تخوم مصراته.


أخر هذه الأخبار خبر مقتل الارهابيخالد الشايب المنسق لتنظيم داعش في شمال أفريقيا في المعارك الأخيرة التي تنسبها كتائب مصراته لنفسها ضد تنظيم داعش بسرت.


غير أنه من المعروف أن عدة وسائل اعلام تونسية أشارت في شهر مارس من عام 2015 إلى مقتل الارهابي الخطير لقمان أبو صخر، زعيم قائد كتيبة عقبة ابن نافع الارهابية، وذلك في عملية امنية ناجحة في ولاية قفصة، حسب عدة وسائل اعلام تونسية نقلا عن جهات أمنية.


الصحافة التونسية وصفت  خالد الشايب المكنى بلقمان أبو صخر بأنه يبلغ من العمر 47 سنة قضى منها 18 سنة في جبال أفغانستان والجزائر،ثم نقل نشاطه في جبال ولاية القصرين، بجبال الشعانبي والسلوم وسمامة وتمكنت الوحدات الأمنية التونسية من قتل خالد الشايب المعروف بأبو صخر بتاريخ 29 مارس 2015 . حسب مصادر إعلامية تونسية عديدة.


 الطريف أن عدة مواقع عربية اخبارية " محترمة" نشرت الخبر وكأن حقيقة وقعت بالفعل، رغم ان الخبر تم تداوله بكثرة حين تمت عملية قتل الشايب في حينه، وتبنت وزارة الداخلية التونسية والأجهزة الأمنية العملية في حينها.