ظهر الممثلون فيها بشخصياتهم الحقيقية .. « ورد وياسمين » مسرحية أبطالها أصحاب القدرات الخاصة

30/05/2016 - 10:48:56

كتب : محمد جمال كساب

تجربة جديدة يتبناها البيت الفنى للمسرح تحت رئاسة فتوح أحمد بفرقة الشباب ومديرها أسامة رءوف بإنتاج أول مسرحية لذوى القدرات الخاصة من المكفوفين والمعاقين والأقزام الذين يمثلون فئة كبيرة فى المجتمع يزيد عددهم علي 16 مليون نسمة فى محاولة لتسليط الضوء على مشاكلهم وطموحاتهم.


افتتحت مساء الخميس الماضي بالمسرح العائم بعرض "ورد وياسمين" إخراج شريف فتحى وبحضور عدد من الوزراء والمسئولين منهم العامرى فاروق وزير الشباب والرياضة الأسبق والفنان محمود حميدة ومجدى صبحى ود. حسام المساح أحد المشاركين في كتابة الدستور وتستمر لمدة أسبوعين.


يقول فتوح أحمد رئيس البيت الفنى للمسرح: عرض علىّ المخرج تقديم مسرحية لذوى الاحتياجات الخاصة والمعاقين والمكفوفين طلبت منه كتابة طلب للإنتاج ووافقت عليه فوراً أولاً لأنها تجربة جديدة، كما أن هذه الفئة لديها مشاكل كثيرة ولا أحد يهتم بها وقلت إننا نريد طرح همومهم من خلال منتج فنى وندعوا المسئولين والمهتمين بهم لحل مشاكلهم يأتى هذا ضمن مبادرتى "المسرح المصرى لكل مصر" ويتابع فتوح: الحمد لله ردود الفعل عقب افتتاح المسرحية جيدة ومبشرة خاصة بحضور عدد من المسئولين.


متابعاً : نسعى لتقديم المسرحية فى المحافظات بالتعاون مع وزيرى الشباب والتنمية المحلية د.أحمد زكى بدر خاصة أننا نعانى من أزمة مالية بالبيت الفنى للمسرح.


ولذلك سنحصل على دعم مالى منهما معلناً: أننا سنخاطب رئاسة الجمهورية من أجل تقديم المسرحية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى فى احتفالات الذكرى الثالثة لثورة 30 يونيه 2013 أو نأمل فى موافقة الرئيس لأنه مهموم بهذه الفئة.


يقول د. أسامة رءوف مدير مسرح الشباب: بعد أن توليت منصبى أطلقت مبادرة مسرح الشباب لكل مصر فى كل مكان بالمحافظات وقدمنا 12 عرضاً خلال عام ونصف العام وهذا عدد كبير، ولما كان ذوو الاحتياجات الخاصة جزءاً من شباب المصريين كان علينا أن نقدم لهم الفرصة التى يستحقونها.


متابعاً: كان من المفترض أن نقيم مهرجاناً لمسرح ذوى الاحتياجات الخاصة، لكن نظراً لقلة العدد قررنا تقديم مسرحية "ورد وياسمين" وتأجيل المهرجان لحين وجود عدد كبير من العروض.


مشيراً: إلى أن التجربة جيدة ونتمنى دعم الدولة لها.


يقول المخرج شريف فتحى: فكرة تقديم مسرح لذوى الاحتياجات الخاصة جاءت عقب ثورة 25 يناير 2011 حيث كونت فريقاً منهم بالتعاون مع المؤلف أيمن النمر والملحن ايهاب حمدى وقدمنا مسرحية "ممكن" ولاقت استحسان الكثيرين وشاركت فى العديد من المهرجانات وحصدت عدة جوائز منها مهرجان أسيوط لذوى الاحتياجات الخاصة 2012 وفزنا بجوائز أفضل عرض، إخراج، أشعار، أيمن النمر وممثل وممثلة بعدها قدمنا عروضاً للصم والبكم.


ويضيف شريف اتفقت مع المؤلف والملحن ود.نجلاء فوزى الحاصلة على دكتوراة فى التربية الخاصة لتقديم تجربة جديدة وذهبنا للمدارس ومراكز الشباب وجمعنا حوالى "80" شاباً وفتاة تم تصفيتهم إلى 25 أصحاب خمسة إعاقات "ذهنية، الحركية، المكفوفين، الصم والبكم".


وعرضت المشروع على الفنان فتوح أحمد رئيس البيت الفنى للمسرح فى شهر مارس الماضى الذى أعجب به ووافق فوراً على إنتاجه من خلال مسرح الشباب وبدأنا البروفات يوم 11 أبريل الماضى لمدة شهر بالعمل 7 ساعات يومياً بتكلفة "80" ألف جنيه ويتابع: تعاملت مع المعاقين من خلال التقرب منهم ومعرفة إعاقاتهم وحاولت أن أجعلهم يتعاونون معاً من خلال حبهم لبعضهم والتواصل مع أسرهم الذين ساعدونا كثيراً.


ثم قمنا بورشة الممثل كى أعلمهم كيف يتحركون على المسرح ثم كتابة النص خصيصاً لهم ليراعى الإعاقات المختلفة.


ويستطرد شريف واجهتنى صعوبات كثيرة فى التعامل مع المعاقين وتطويعهم للعمل، والروتين الحكومى والبيروقراطية حيث لم نستطع توفير الأموال لعمل الديكور والملابس والعرض كان مهدداً بالتوقف لولا تدخل أولياء أمور المعاقين بدفع التكلفة أكثر من ألفى جنيه.


كذلك عدم وجود بطاقة ضريبية للمعاقين وبالتالى لأن لائحة البيت الفنى للمسرح تعطى لكل ممثل "1200" جنيه فقط وهو مبلغ قليل جداً نطالب بزيادته.


ومواصلاً اخترت للمسرحية اسم "كرسى وعكاز" حتى قبل موعد العرض بيومين طلب منى فتوح أحمد تغييره إلى "ورد وياسمين" لاعطاء نوع من الأمل والتفاؤل. وبالفعل تم ذلك. مشيراً إلى أن فكرتها تدور حول المشاكل التى يتعرض لها ذوو الاحتياجات الخاصة وسخرية الناس منهم، وعدم استطاعتهم الحصول على فرصة عمل رغم أنهم يحبون بلدهم جداً مؤكدين على أنهم سوف يحصلون على حقوقهم.


ويتكون فريق العمل من المؤلف أيمن النمر، الملحن إيهاب حمدى، ديكور أحمد عبدالعزيز، استعراضات سيد فاروق، إشراف عام نجلاء فوزى، أحمد عبدالرازق، مخرجين منفذين أحمد البوشى، محمد نوير، إدارة مسرحية محمد غنيمى، عاطف مناع، فريال أحمد، مجدى رمضان مترجمة لغة الاشارة سحر عبدالعليم، بالاشتراك مع 25 ممثلاً معاقاً. وتستمر لمدة أسبوعين وتتواصل فى شهر رمضان 15 يوماً والدخول مجاناً وأعلن الدكتور أشرف مرعي الأمين العام للمجلس القومي لشئون الإعاقة عقب انتهاء حفل الافتتاح بأن قانون الـ 5% سيعرض علي مجلس النواب بعد الموافقة عليه لتفعيله إلي جانب قوانين آخري لأصحاب القدرات الخاصة.