لاتزال يدها مغلولة عن تطبيق القانون .. أزمة الرقابة مع مسلسلات رمضان .. عرض مستمر!!

30/05/2016 - 10:47:16

رأس الغول رأس الغول

كتب - محمد جمال كساب

ظاهرة تكرر كل عام... حيث لا تعرض حلقات المسلسلات التليفزيونية المصورة إلا بعد موافقة الرقابة عليها لاجازتها للوائح الرقابية ومما يجعلها مقيدة فى معاقبة المخطئين والمخالفين ومن المقرر أن يعرض فى شهر رمضان حوالى 37 مسلسلاً للنجوم الكبار هى "مأمون وشركاه" لعادل إمام، لبلبة، "الغول" لمحمود عبدالعزيز، ميرفت أمين، فاروق الفيشاوى، "فوق مستوى الشبهات" ليسرا، نجلاء بدر، "الميزان" لغادة عادل، باسل خياط. و"المغنى" لمحمد منير، "ونوس" ليحىى الفخرانى، هالة صدقى، "ليالى الحلمية ج6" لإلهام شاهين، هشام سليم، "ستات قادرة" لعبير صبرى، عايدة رياض، "ماريونت" لمجدى كامل، سوزان نجم الدين، "شهادة ميلاد" لطارق لطفى، إنجى المقدم، "سقوط حر" لنيللى كريم، انوشكا، و"سبع أرواح" لرانيا يوسف، خالد النبوى، "الخروج" لظافر العابدين، كندة علوش، "القيصر" ليوسف الشريف، ريهام عبدالغفور، "نيللى وشريهان" لدينا وايمى سمير غانم و"يوميات زوجة مفروسة ج2" لداليا البحيرى، "الطبال" لأمير كرارة، روجينا، "هبة رجل الغراب" لناهد السباعى، "جراند أوتيل" لعمرو يوسف، سوسن بدر، "اخراج القبة" لمنى زكى، إياد نصار، جمال سليمان، "هى ودافنشى" لليلى علوى، خالد الصاوى، "الخانكة" لغادة عبدالرازق، فتحى عبدالواهب، "أبو البنات" لمصطفى شعبان، علا غانم، "الاسطورة" لمحمد رمضان ، فردوس عبدالحميد، "وعد" لمى عزالدين، أحمد السعدنى، "أزمنة نسب" لزينة، علا غانم، "قضاه عظماء" لأحمد ماهر، أشرف عبدالغفور، "السلطان والشاه" محمد رياض، كمال أبورية، "شقة فيصل" لكريم محمود عبدالعزيز، ايتن عامر، "بث مباشر" لطلعت زكريا، سوسن بدر، و"كلمة سر" للطيفة، هشام سليم، حسن يوسف، "بنات سوبرمان" لشيرى عادل، يسرا اللوزى، إنتصار، "تحت الحزام" لمحمود عبدالمغنى، أحمد فهمى، "يونس ولد فضة" لعمرو سعد، أميرة العايدى، "الكيف" لباسم سمرة، أحمد رزق، لوسى، "صد رد" لعلى ربيع "أوس أوس".


وقد أكد د.خالد عبدالجليل رئيس الرقابة على المصنفات الفنية استياءه الشديد لعدم وصول حلقات كثيرة من المسلسلات المتعددة التى تعرض خلال شهر رمضان القادم على القنوات الفضائية وهى الأزمة التى تتكرر كل عام، وقال: نحن لا نستطيع ممارسة عملنا وتطبيق القانون على المخطئين المخالفين الذين يسيئون للمشاهدين بتقديمهم ألفاظ بذيئة وشتائم ومشاهد عرى وجنس ويتطرقون لقضايا قد تضر بالأمن القومى.


لافتا إلى أن الرقابة لا سلطان لها سوى على السيناريو المكتوب فقط، أما ما يتم تصويره وإذاعته فقد يكون مختلف كلياً عما يتم أجازته؟!


مشدداً على أننا لا نستطيع التحكم فى كل ما يذاع علي الفضائيات ومواقع الانترنت ومعاقبة المتجاوزين ولو وجهت تهم بالمخالفات لصناع المسلسلات والمنتجين لا نستطيع ردعهم لأن القانون لا ينفذ على أرض الواقع ويحتاج للتغيير ليتناسب مع المتغيرات الجديدة.


مطالباً البرلمان والحكومة ووزير الثقافة حلمى النمنم ببحث هذا الأمر ووقف هذه المهزلة.