قضت 13 يوماً فى القاهرة فى سرية تامة .. ماجدة الرومى تداوى حروق المصريين

30/05/2016 - 10:42:19

ماجدة الرومى ماجدة الرومى

كتب : حاتم جمال

أقيم مساء الجمعة الماضية حفل السيدة ماجدة الرومى تحت سفح الاهرامات والذى اقامته متبرعة باجرها لصالح بناء مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق حيث جاء الحفل اكثر تنظيما حيث اعتمد المنظمون فيه على الابهار الضوئى والألعاب النارية ليزيد منطقة الاهرامات بريقا.


ورصدت الكواكب رحلة الماجدة منذ وطأت قدمها أرض المحروسة حتي عودتها إلي جبال الأرز.


وسافرت ماجدة أمس الاثنين الى بيروت بعد ان قضت فى مصر 13 يوما حاولت خلالها الابتعاد تماما عن الاضواء والإعلام لدرجة ان برامج كبرى حاولت التواصل معها لكنها رفضت أى عرض اعلامى مكتفية بالمؤتمر الصحفى الذى عقدته الاسبوع الماضى اجابت فيه على كل اسئلة الإعلاميين واعتذرت خلاله عما حدث مع الإعلاميين فى مطار القاهرة فور وصولها.


كانت ماجدة قد وافقت على اقامة الحفل منذ عدة اسابيع بعد اتفاق مؤسسة اهل مصر معها فى بيروت وبعد الموافقة بأسبوع حاول منظمو الحفل البحث عن مايسترو يقود الاوركسترا خلف ماجدة ووقع الاختيار على الموسيقار نادر عباسى الذى كان متواجدا فى النمسا فى هذه الفترة وبعد موافقته على الحفل سافر الى بيروت فى زيارة لمدة 48 ساعة والتقى بماجدة و شقيقها عوض الرومى للاتفاق على شكل الحفل وإعادة توزيع بعض الاغانى خاصة وهى التجربة الاولى التى يقود فيها نادر الاوركستر خلف ماجدة قد شكل اوركسترا جديداً باسم «اوركسترا القاهرة الفيلهارمونى» المكون من امهر العازفين المصريين مطعما بعدد من العازفين اللبنانيين على الدرامز و الساكسفون والايقاع.


ومع حضور ماجدة الى مصر اقامت هبة السويدى حفل استقبال وعشاء على شرفها وفى اليوم التالى بدأت ماجدة بروفات الحفل سرية تامة حيث اقامت ثلاث بروفات حتى موعد الحفل، الغريب ان تحركات ماجدة كانت فى سرية تامة حتى فى الفندق الذى كانت تسكن به لدرجة انهم لا يعلمون تقابلت مع الضيوف.


ماجدة فعلت نفسه الأمر فى الحفل الخيرى الذى اقامته يناير الماضى فى الشارقة بالامارات عندما اقامت حفلاً خصص ريعه لصالح مؤسسة القلب الكبير بعد المبادرة الانسانية التى اطلقتها قرينة حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمى.