طموحة جدا ولا تهتم بالمنافسة .. ياسمين صبري : أحلم بنجومية الشباك

30/05/2016 - 10:26:48

ياسمين صبري ياسمين صبري

حوار : نانسي عبد المنعم

بالرغم من أن مشوارها الفنى قصير الا أنها استطاعت باختياراتها أن تحتل مكانة متميزة بين الوجوه الشابة الصاعدة فى وقت قليل .. نجاحها فى مسلسل «طريقى» اعتبرته «وش السعد» عليها لتبدأ بعده مرحلة جديدة وهامة عنوانها الدقة في الاختيار، تشارك ياسمين صبري فى رمضان هذا العام فى عمل واحد فقط هو «الأسطورة» الذى تراه الحصان الرابح لهذا الموسم، عن هذا المسلسل وعن أول بطولة سينمائية لها تحاور «الكواكب» ياسمين صبرى التى تحلم بالوصول للعالمية .. عبر السطور التالية...


توقع لك الكثير التواجد الفنى المكثف خاصة بعد النجاح الذى حققتيه فى مسلسل «طريقى» ولكن ما حدث كان عكس ذلك لماذا ؟


أنا ضد نظرية التواجد لمجرد التواجد أو البحث عن الانتشار السريع فأنا أحترم طريقى الذى بدأته من سنوات قليلة وأحترم نجاح كل عمل وأشارك فيه، هذا النجاح يحملنى مسئولية كبيرة أضعها على عاتقى لذلك كان نجاح مسلسل «طريقى» على قدر سعادتى به على قدر خوفى منه اضعها لأننى لا أريد تقديم أى عمل أقل منه فى المستوي، ورغم كثرة العروض التى تلقيتها وكانت تقريبا من جميع مسلسلات رمضان لهذا العام لم أجد نفسي إلا فى عمل واحد فقط وهو الأسطورة وفى اعتقادي أنه سيكون الحصان الرابح هذا العام وأتمنى أن أكون قد نجحت فى اختيار هذا الدور.


هل كان فى تخطيطك التواجد بعمل واحد هذا العام ؟


نعم بالتأكيد لأننى لا أستطيع العمل فى عملين فى وقت واحد بل أحب عندما أشارك فى عمل أن أعطيه حقه من التركيز.


بما أنك تشاركىن فى عمل واحد هذا العام وهو «الأسطورة» هل كانت لك شروط من حيث مساحة الدور؟


لا.. أبداً لأننى عندما أقرأ العمل أقرأ الموضوع أولا وإذا أعجبت به أقبل الدور لذا فأنا لا أهتم إطلاقا بمثل هذه الأمور.


بصراحة هل وافقت على المسلسل للاستفادة من شعبية محمد رمضان الكبيرة ؟


حتى أكون صادقة هذا سبب من الأسباب الكثيرة الموجودة فى هذا المسلسل إضافة إلي أنه عمل مكتوب بشكل رائع للسيناريست محمد عبد المعطى وإخراج متميز لمحمد سامى.


وما الجديد الذى تقدمينه فى الأسطورة ؟


أقدم شخصية «تمارا» وهى بنت قوية جداً تتمتع بجمال وذكاء حاد تعطى انطباعاً دائماً لمن يعرفها أنها تخطط لشىء ما وبالتالى يشعر بالقلق منها وبالرغم من أن هذه الشخصية أتعبتنى إلا أننى استمتعت بالتغيرات التى تمتلىء بها والحقيقة أنا معجبة بكل الشخصيات وبالفكرة التى يطرحها المسلسل والتي تدور حول الأموال وهل السعادة تكمن فى امتلاكها أم لا وهل المال يسعد القلوب أم الحب ومن سيفوز فى النهاية؟!


كيف وجدت العمل مع محمد رمضان أثناء التصوير ؟


محمد فنان موهوب جدا يمثل بكل حواسه وخاصة عينيه التى تعطى الاحساس للممثل الذى يقف أمامه أن يعلو فى المشهد وهو يحب أن يكون كل من حوله فى أحسن حال وأعتقد أن ربنا كرمه لهذا السبب فهو فنان جدع وابن بلد وشهم ومجتهد.


ما الأعمال التى تنتوين مشاهدتها فى رمضان ؟


بالتأكيد «الأسطورة» و«نيللى وشريهان» لـ «دنيا سمير غانم وإيمى» لأننى من محبيهما جداً ومسلسل «صد رد» لأبطال مسرح مصر فأنا أعشق الأعمال الكوميدية جداً خاصة فى رمضان.


هل تفكرىن فى تقديم عمل كوميدى العام القادم ؟


هذا يتوقف على الورق المعروض علي لأننى لا أقدم الكوميديا الفارس ولكن كوميديا المواقف اللايت فإذا عرض على ذلك فلا توجد مشكلة فقد قدمت ذلك فى السينما من خلال فيلمى الجديد «جحيم فى الهند».


كيف ترىن المنافسة بين الأجيال المختلفة هذا العام فى الدراما ؟


هذه هى سنة الحياة فالفن عبارة عن بحر ملىء بالأمواج كل موجة تأتى بما فيها والمستفيد فى النهاية هو الجمهور والمنافسة مطلوبة ولكن يبقى جيل الكبار له رونقه وخبرته التى نستفيد منها بالعمل معهم ومشاهدة اختياراتهم الفنية.


هل تهتمىن بالمنافسة ؟


طوال عمرى لا أهتم بالمنافسة تماما بالرغم من كونى طموحا جداً ولكنى لا أحب النظر لمن حولي أو أمامي لأن هذا يعطلنى بل أنظر فقط فيما أقدمه وأجتهد فيه.


ما حقيقة ترشيحك لمسلسل واحة الغروب؟


ما حدث أننى كنت مرشحة لهذا العمل ولكن للأسف أسرة المسلسل أعتقدت أننى كنت مشغولة بعمل آخر فتوقف الترشيح ثم توقف العمل وتم تأجيله لما بعد رمضان والحقيقة أننى كنت أتمنى المشاركة فى عمل من كتابة الجميلة مريم نعوم والمخرجة التى أتمنى العمل معها جداً كاملة أبوذكرى.


ولماذا اعتذرت عن فيلم حماقى الجديد ؟


لأنهم يريدون التصوير فى توقيت يتزامن مع سفرى للخارج ولا يمكن أن أقوم بتأجيل السفر لظروف خاصة بى ولكنى بالتأكيد كنت أتمنى مشاركة حماقى لأنه فنان جميل وله جمهور.


ماذا عن فيلمك الجديد «جحيم فى الهند»؟


هذا العمل عزيز على قلبي جداً بالرغم من ظروف تصويره الصعبة فهو أول عمل سينمائى لى يدور فى إطار أكشن ولايت كوميدى ورومانسي أيضا وقد استمتعت بالتصوير فيه جداً وهو إخراج معتز التونى وبطولة محمد إمام . أقدم فيه دور ضابط تدعى دينا وهى شخصية جادة جداً تدربت عشرة أيام قبل التصوير ومعى ومحمد إمام على الأكشن وكنت مستمتعة جداً لأننى من محبى الأكشن والرياضة والكيك بوكس وكانت كواليسه لطيفة جداً وكلها حب.


وكيف وجدت العمل مع محمد إمام ؟


هو إنسان مهذب جداً وأخلاق وفنان دمه خفيف والكواليس كانت بيننا جميلة وكل من فى العمل كان مستمتعاً بالتصوير رغم صعوبة ظروف تصويره.


هل ترىن أن وقت عرضه مناسب؟


أنا سعيدة جداً بهذا التوقيت وإدارة مناسبآ فنحن محظوظون لعرضه فى موسم عيد الفطر المبارك وخاصة بعد انتهاء المسلسل واتمنى له النجاح أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور.


هل تفكرين فى نجومية الشباك وتعتبرينها مقياساً للنجاح ؟


بالتأكيد أفكر فيها و أضعها نصب عينى فالسينما هى تاريخ الفنان.


ما مفهوم العالمية بالنسبة لك ؟


العالمية بالنسبة لى أن أشارك فى فيلم عالمى باسمى وجنسيتي المصرية وأشرف بلدى بهذا العمل لكن للأسف فكرة أن نقدم فيلماً مصرىاً يوصل للعالمية أصبح شيئاً نادر الحدوث رغم وجود بعض التجارب المشرفة آخرها فيلم «اشتباك» وأهنئ كل صناعه.


بما أنك متخرجة في كلية الإعلام هل تفكرين فى تقديم أية برامج تليفزيونية ؟


الفكرة موجودة لى وهناك مشروع قائم بالفعل ولكنى لن استطيع الإفصاح عنه الآن حتى يكتمل وعندما نتفق على كل التفاصيل سأعلن على الفور لكنى أرحب جداً بهذه التجربة خاصة عندما تكون مختلفة.


إلي أى مدى ترىن تأثير ذكاء الفنان على مشواره الفنى؟


إلى مدى كبير جدا فهناك الكثير من الفنانين ولفنانات موهوبون جداً ولكن سوء اختياراتهم جعلهم فى مراحل متأخرة.


علمت أنك تجيدين الطبخ فهل هذا صحيح ؟


هذا صحيح فأنا أحب الطعام وخاصة اللحوم وأهوى طهي البط والديك الرومى واللحوم بجميع أنواعها.


هل مازلت تهتمىن بشراء فانوس رمضان ؟


أنا أحب أن أشترى فانوس رمضان كل عام حتى ولو كان عندى «واحد قديم» من العام الماضى، وأشعر أنه يدخل البهجة علي البيت .


ما الذى تتمنيته وتطلبينه من رمضان هذا العام ؟


أدعو الله أن يظل بجانبى ويحمينى من نفسي وممن يريد إيذائى وان أظل دائما فى مكانة كبيرة فى قلوب الناس.



آخر الأخبار