أسوة بكليات أوروبا .. متحف كلية الفنون الجميلة

30/05/2016 - 10:24:34

عدسة : آيات حافظ عدسة : آيات حافظ

كتبت - شيماء محمود

في هذا الصرح الحضاري العريق كلية الفنون الجميلة بالقاهرة تم افتتاح متحف أول أكاديمية للفن الحديث في الشرق الأوسط كله .. الذى افتتحه بالزمالك كل من الدكتور ياسر صقر رئيس جامعة حلوان والمهندس محمد أبو سعدة رئيس جهاز التنسيق الحضارى حضور الدكتور محمد النشار، وزير التعليم العالى الأسبق وعميدة الكلية والدكتورة صفية القبانى عميد كلية الفنون الجميلة وعديد من أساتدة الكلية وفنانين تشكيليين على المستوى العربى .. وبحضور ممثل عن سفارة الكويت.


يعد هذا المتحف النوعي المتميز احتفالا بتاريخٍ حافل توالت أحداثه الإبداعية والثقافية على امتداد مائة وثمانية من الأعوام.. شهدت فيها مصر تألق نخبة من ألمع أبنائها، وأكثرهم تدفقاً بالإبداع والعطاء. ويرجع الفضل في إنشاء "مدرسة الفنون الجميلة"من الأساس إلي الأمير "يوسف كمال" أحد أفراد العائلة المالكة السابقة، الذي لم يبخل بأمواله وعقاراته في تأسيس هذا الصرح.. وانتداب خيرة الأساتذة الأجانب، لتعليم الموهوبين من أبناء الجيل الأول من تلاميذها سرعان ما حملوا اللواء، ليكونوا أبناء الجيل الأول من فناني مصر مثل: "محمود مختار"، و"يوسف كامل"، و"راغب عياد"، و"أحمد صبري"، و"محمد حسن" وغيرهم.


تقول الدكتورة صفية القبانى عميد الكلية أن المتحف يضم النحت والتصوير والجرافيك والرسم والموزاييك تشمل أعمال الرواد وأعمال الفنانين والعديد من أساتذة الفن من جيل الوسط والشباب، حيث يحتوى المتحف على أكثر من 300 عمل من أعمال الرواد وجميع أجيال فنانى الفنون الجميلة.. وهذه الأعمال مهداة من الفنانين من منطلق وعيهم بأهمية وجود متحف بالكلية .. وأشارت إلي أنه كان يتم جمع تلك الأعمال منذ أكثر من 50 عاما لهذا الهدف..نتيجة إيمان القائمين على هذا الصرح بأهمية وجود متحف داخل كل كلية فنية ..أسوة بكليات أوروبا وذلك لتعليم الطلاب وإطلاعهم على أعمال اساتذتهم وعمل محاضرات لتاريخ الفن الحديث بشكل عملى .


وعن أسلوب العرض رأت القبانى أنه سيكون العرض متغيراً شهريا لإتاحة الفرصة لكل الاعمال الموجودة ان تعرض بشكل دوري ..كما تم وعمل أماكن تخزين. مجهزة لحفظ الاعمال وترتيبها. حتي لاتتعرض للتلف ويسهل استبدالها وعمل نظام عروض متخصصة بشكل دوري..


ولفتت القبانى إلى المجهود الكبير المبذول من قبل الهيئات لخروج المتحف بهذه الصورة المشرفة .. فيما لم تتكلف الكلية أو الجامعة أى ميزانية بل كان كله دعم من المجتمع المدنى سواء شخوصا أو هيئات..حيث قام قطاع الفنون التشكيلية بالمساهمة فى ترميم الأعمال الفنية عن طريق إدارة الترميم كما ساهم د.خالد بن لادن رجل الأعمال وخريج الكلية فى تجهيز المتحف بالكامل ..وتطوعت د.أمنية يحيى بتنسيق الحفلة من ديكور وموسيقى ..وقدم الفنان الكويتى عبد العزيز التميمي دعماً لعمل كتاب مصاحب للمتحف يضم صور لوحات المتحف ..وقام بتصميمه مؤسسة د.أشرف رضا..


وهذا وقد كرمت القبانى خلال افتتاح المتحف السادة رؤساء الجامعة الذين شاركوا فى هذا العمل الضخم في مقدمتهم الدكتور محمود الطيب ناصر .. والدكتور محمد النشار.. والدكتور ياسر صقر .. وكذلك عمداء الكلية السابقين الذين وضعوا لبنة هذا الصرح منهم د.يحيى عبده.. ود.محمد مكاوى.. و د.السيد قنديل.. ود.حازم فتح الله .. وكذلك الرعاة والرموز من أبناء الفنون الجميلة من بينهم د.عبد الغفار شديد مؤسس قسم تاريخ الفن بالكلية ود. أشرف رضا ود.مصطفي عبدالمعطي، ود. رباب النمر، والفنان حلمي التوني.. وكل من ساهم فى إخراج الحدث بهذه الصورة المشرفة. وتم تكريم عدد من الراحلين منهم: أسرة الفنان الراحل الدكتور عبدالهادي الجزار، والراحل الدكتور صلاح عبدالكريم، والدكتور زكريا الزيني، والدكتور كمال السراج، والدكتور ممدوح عمار، وغيرهم.


واستطردت القبانى أن الكلية لا يتوقف دورها عند دعم الفن والفنون .. إنما يدخل ضمن مهامها رفع الذوق العالم والمساهمة في أي عمل مجتمعي .. وكانت آخر مساهمة من قبل شباب الفنون الجميلة تجميل أكشاك الكهرباء في مدينة الاسمرات التي سوف يتم افتتاحها قريبا لنقل سكان العشوائيات وكان العمل هناك بلا مقابل مع الاستاذ محمد العشماوي وصندوق تحيا مصر..كما تم الاتفاق مع رئيس جهاز التنسيق الحضاري م .محمد ابو سعدة لتطوير منطقة ومنازل عشوائية بجانب مستشفي 57357 طبقا لاشتراطات الجهاز ويعمل في التصميمات الآن مدرسون مساعدون بالكليه من شعبة تصوير جداري.