رئيس الحكومة الليبية يتهم الغرب بخلق أزمات متعددة في ليبيا

29/05/2016 - 6:39:58

ليبيا – عبدالعزيز الروَّاف

اتهم رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بالاستقواء بالولايات المتحدة وبريطانيا، برفضهما طبع العملة المحلية في روسيا وخلقهما بلبلة بالبلاد.


الثني أرجع اسباب ضعف حكومته عبر لقاء أذيع بقناة ليبيا الحدث  للضغوط التي تمارس عليها، و ظروف البلاد، وقلة الموارد المالية فيها.


و أضاف بأن أزمة السيولة النقدية لا يتحملها مصرف ليبيا المركزي في البيضاء، أو مجلس النواب، كونها تحققت بإملاءات خارجية، من لندن و واشنطن ما قاد لعجز كبير في الموازنة.


الثني أوضح بأن العجز دعا الحكومة لمطالبة روسيا بطباعة 4 مليارات من العملة المحلية التي ستصل قريباً مشيراً لاعتماد الحكومة على الاقتراض لعدم وجود أي موازنة مالية لها.


وأضاف بأن سيطرة مصرف ليبيا المركزي بالعاصمة طرابلس وفجر ليبيا على أموال الليبيين وعدم فتح الاعتمادات المالية تسببا بعدم توفر السلع والمواد التموينية المهمة للمواطنين.


الثني أكد اتخاذ الحكومة المؤقتة إجراءات عاجلة لتوفير هذه السلع للمواطنيين خلال شهر رمضان من بينها تحويل مبلغ 25 مليون دينار إلى المنطقة الشرقية وأن يكون جزء منها للغربية.


و بشأن ملف الطاقة الكهربائية أشار رئيس الحكومة المؤقتة إلى تحسن في أداء الشبكة في المنطقة الشرقية بعد انتصارات الجيش كاشفاً عن اتفاق للربط الكهربائي بين مصر وليبيا لتوفير 130 ميغا واط عند الحاجة.


و عزا الثني تدهور قطاع الصحة إلى نقص العملة الصعبة المطلوبة لشراء الأدوية والمواد الطبية مؤكداً أن نقصها أثر أيضاً على التزامات الحكومة المؤقتة تجاه الدارسين في الخارج.


و فيما يخص ملف النازحين فقد أكد الثني بأن الحكومة المؤقتة لا تمتلك الموازنات اللازمة لصرفها وتقوم فقط بتثبيت الأضرار بالمساكن في بنغازي ليتم صرف المساعدات المالية و المعيشية.


و كشف الثني عن رفع دعاوى قضائية ضد حكومة الوفاق لاتخاذها قرارات خاطئة من بينها إغلاق الحسابات المالية للحكومة المؤقتة ما أثر بشكل سلبي على قيامها بكافة واجباتها والتزاماتها.


و أقر رئيس الحكومة المؤقتة بوجود تواصل مع حكومة الإنقاذ غير المعترف بها قبل دخول المجلس الرئاسي إلى طرابلس مؤكداً أن التواصل تم من دون تحقيق أي لقاءات مباشرة بين الجانبين.


الثني أكد عدم رفضه “لحكومة الوفاق” في حال نيلها ثقة مجلس النواب مشيراً إلى عدم ضعف حكومته ملقياً بلائمة عدم قدرتها على القيام بواجباتها على الإملاءات الخارجية و الظروف الإقليمية.


و شدد الثني على رفضه لوجود الإخوان وفجر ليبيا في المجلس الرئاسي موجها اللوم لبعض أعضاء مجلس النواب لقيامهم بالتوقيع على اتفاق الصخيرات من دون تخويلهم من قبل مجلس النواب.


و طالب الثني مجلس النواب بتصحيح هذا الخطأ وعقد جلسة لبحث موضوع منح الثقة “لحكومة الوفاق” داعيا المجلس الرئاسي للتواصل مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح لإنهاء الأزمة.


و شدد الثني على أهمية وجود حكومة مركزية واحدة منبثقة من إرادة الشعب داعيا مجلس النواب للإسراع بتعديل الإعلان الدستوري ومطالبا الشعب بالتحلي بالصبر إلى حين استقرار الأوضاع.


الثني أكد تعافي المؤسسة العسكرية وقيام الحكومة المؤقتة بتوفير ما أمكن من الذخائر في ظل وصول الجرافات و الذخائر” للطرف الأخر” مشيداً بدور وزارة العدل في دعمها للشرطة القضائية.


و وصف الثني المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بالسفيه لقيامه بتنصيب حكومة إخوانية منوهاً إلى وجود دور سعودي كبير في إعادة إعمار ليبيا بعد إنتهاء الأزمة الليبية وإستقرار الأوضاع في البلاد.