ارتفاع حالات الوفيات بسجون مصراته بسبب التعذيب

29/05/2016 - 11:47:16

ليبيا - عبدالعزيز الروَّاف

توفيت السجينة " فوزية عمران شلغوم" بعد نقلها إلى مركز طرابلس الطبي جراء مضاعفات تعرضت لها بسبب التعذيب في سجن "ثانوية الوحيدة" بمدينة مصراتة.


وأعلن تجمع نازحي تاورغاء وفاة شلغوم التي شغلت في عهد نظام القذافي وظيفة "أمين شؤون المرأة بالمؤتمر الشعبي لشعبية تاورغاء" وهي وظيفة بالإدارات المحلية في المدن الليبية آنذاك.


تم اعتقال شلغوم في أغسطس 2011 بطرابلس و سجنت في مصراتة بتهمة محاولة إجهاض ثورة 17 فبراير ، و قد نقلت قبل وقت قصير إلى سجن النساء بطرابلس، بعد تدهور حالتها الصحية في مصراتة .


ويشرف على سجن ثانوية الوحيدة قائد ميداني يرمز له بـ حروف "ع . ل" و يتهمه ذوي السجناء بتعذيب أقاربهم رفقة أحد مساعديه .


يذكر أن العميد على الزبيدي التاورغي توفي في أحد مشافي القاهرة، يوم 6 مايو الماضي، متأثراً بمضاعفات التعذيب بعد الإفراج عنه من سجن طمينة بمصراته.


وقد حذر حقوقيين من سوء حالة بعض السجناء الصحية جراء ظروف سجونهم السيئة، أو بسبب تعرضهم للتعذيب و من بينهم العميد "عائشة عبدالسلام ميلاد السيد " التي تمر بظروف صحية حرجة لذات الاسباب .


وحسب تقرير صادر عن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الانسان منتصف مايو الجاري ، عن تعرض سجناء فى سجون غير شرعية تديرها المجموعات المسلحة للضرب بأنابيب بلاستيكية، أو كابلات كهرباء، والتعليق لفترات طويلة في أوضاع مؤلمة، أو العزل في زنزانات، أو الصعق بالكهرباء، والحرمان من الماء والغذاء أو التهديد الجنسي .


كما اشار تقرير للأمم المتحدة صدر عنها من 95 صفحة، واستند إلى مقابلات مع مئتي شاهد وضحية، وتسعمئة شكوى فردية  "ذات مصداقية" عن تعرض نساء محتجزات في معسكرات اللاجئين و في السجون للاغتصاب من جانب الحراس، وجمعوا أدلة على التعذيب في 22 موقع احتجاز على الأقل.


كما فصل التقرير حالة امرأة، قالت إنها خطفت في طرابلس، على يد مجموعة مسلحة، وتم تخديرها واغتصابها بشكل متكرر ستة أشهر، كما اشار إلى ست حالات لفتيات أعمارهن نحو 11 عاما تعرضن لأعمال عنف جنسية.