أمراء إنجلترا .. لا يحبون الأيدى الناعمة

26/05/2016 - 10:27:59

الأمير هارى الأمير هارى

كتبت - نيرمين طارق

حياة الأمراء نعيم وكسل ولا يعرفون العمل، هذه هي الصورة التقليدية للملوك والأمراء، ولكن الأيدى الناعمة لا وجود لها فى المجتمعات المتقدمة وهذا ما يمكن التأكد منه من خلال النظر لأبناء العائلة الملكية البريطانية، فالألقاب والشهرة لم تمنع أحفاد الملكة من العمل مثل عامة الشعب، فما قصة هؤلاء الأمراء مع الجد والاجتهاد؟ التفاصيل ترويها صحيفتا : " الديلي ميل" ، و" التلجراف " .


طيار إسعاف


الأمير ويليام، دوق كامريدج وملك المستقبل للمملكة المتحدة يعمل تسع ساعات ونصف يوميا كابتن طيار للإسعاف الجوى بشرق إنجلترا، ويقوم بعمله فى نقل الحالات الحرجة إلى المستشفى، ويتعامل بقرب من العاملين معه سواء طاقم التمريض أو طاقم الطائرة على أكمل وجه .


مسوقة على الإنترنت


الأميرة يوجين هى الحفيدة السادسة للملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب، انتقلت عام 2013 إلى نيويورك للعمل فى شركة مزادات على الإنترنت، وتوفر لها الشركة دخلا شهريا بعيدا عن التقاليد الملكية.


منسقة إنتاج


الأميرة بياتريس هى ابنة الأمير أندرو الابن الثانى للملكة إليزابيث، وتعمل كمنسقة إنتاج فى مكتب شركة سونى بلندن وظهرت فى دور صغير فى فيلم "فيكتوريا الصغيرة" والذى يحكى قصة الملكة فيكتوريا.


مربية خيول


زارا فيلبس هى الحفيدة الأكبر للملكة إيلزابيث،عرفت بتمردها على التقاليد الملكية، تعمل فى تربية الخيول، حصلت عام 2012 على الميدالية الفضية فى أوليمبياد لندن ضمن فريق الفروسية البريطانى.


كابتن ويلز


 الأمير هارى الذي ذهب إلى أفغانستان عام 2007 فى مهمة سرية تستغرق 14 أسبوعا، وكان من مهامه الخروج فى دوريات راجلة واستدعاء الغارات الجوية وتحديد أهدافها، ليصبح أول عضو من العائلة الملكية البريطانية يرسل إلى منطقة قتالية منذ أكثر من ربع قرن، وبعد إنهاء حياته العسكرية قرر التفرغ للأعمال الخيرية فى أفريقيا.