سيد خطاب : إلغاء الرقابة خطر علي المبدع والمجتمع

15/09/2014 - 10:33:38

سيد خطاب سيد خطاب

كتب - طه حافظ

أكد الدكتور سيد خطاب رئيس الرقابة علي المصنفات الفنية الأسبق علي ضرورة بقاء الرقابة علي المصنفات الفنية لأنها تحمي المبدع والمجتمع ، وطالب بضرورة هيكلة الجهاز وتعديل قانون الرقابة بحيث يتم الغاء عقوبة التصوير بدون تصريح والغاء الرقابة علي السيناريو .


ويقول الدكتور سيد خطاب رئيس الرقابة الأسبق : أري أن الجدل الدائر حول بقاء أو إلغاء الرقابة جدل طبيعي وصحي في زمن العولمة والفضائيات المفتوحة التي تصدر من أي مكان وتوجه الي الجمهور الذي تستهدفه بكل سهولة واعتبر هذا حواراً مجتمعياً بناء ممتداً منذ فترة طويلة وحاولت الدولة حسم الحوار عن طريق تشكيل لجنة من الحكماء والمفكرين، وهذه الفكرة تم تنفيذها من قبل في عهد مدكور ثابت وحققت نجاحات وإخفاقات .


ويري بعض المبدعين أن مثل هذه اللجان تعتبر مصفاة للحد من حرية الابداع وانه لا يمكن الحديث مع مبدع في القرن الحادي العشرين بهذه الطريقة .


ويؤكد الدكتور سيد خطاب علي أهمية وجود الرقابة قائلا :


- الغاء الرقابة يعرض المبدع والمجتمع لخطر كبير، فالرقابة تحمي المبدع من رجعية وتخلف وإساءة الفهم لدي بعض الجماعات في المجتمع، كما تحمي المجتمع من الافكار المتطرفة التي قد تقدم في أعمال تضرب استقرار المجتمع، فالدور الحقيقي للرقابة هو الحفاظ علي المبدع والنظام العام ومصالح الدولة العليا .


ويضيف خطاب : مما لا شك فيه أن الرقابة تحتاج إلي إعادة هيكلة حتي تناسب العصر الذي نعيش فيه والحريات التي منحها الدستور الجديد وأتمني أن يحدث حوار مجتمعي بناء بين المثقفين لوضع قانون يناسب تطلعاتهم مع انعقاد مجلس الشعب الجديد فور انتخابه، وأن ينص هذا القانون علي عدة نقاط أهمها إلغاء عقوبة التصوير بدون تصريح لأننا في عصر يحمل فيه كل مواطن كاميرا في يده، وأن يلغي أيضا الرقابة علي السيناريو ويتم التعامل مع مصنف كامل، كما لابد أن يشمل القانون كل عناصر العملية الفنية من مسرح وسينما وتليفزيون وغناء من خلال مجموعة من الإدارات المتخصصة