« التضامن» تستبعد ٣٩٧ ألف أسرة من « تكافل وكرامة»

25/05/2016 - 11:04:48

تقرير : محمود أيوب

برنامج «تكافل وكرامة» بدأت وزارة التضامن الاجتماعى فى تطبيقه منذ أبريل من العام الماضى، ويعتبر أحد آليات وزارة التضامن الاجتماعى لتعزيز الحصول على الحقوق الأساسية للأسر الفقيرة مثل الصحة والتعليم والتغذية السليمة والمساهمة فى الحصول على فرص عمل، وحماية المواطنين مثل المسـنين وذوى الإعاقة، ويتلقى البرنامج دعما فنياً من اليونيسف البنك الدولى ووحدة العدالة الاجتماعية بوزارة المالية، فضلا عن خبراء مصريين و دوليين.


من جانبها قالت د. نفين القباج، مساعدة وزيرة التضامن الاجتماعى للحماية الاجتماعية، مسئولة برنامج «تكافل وكرامة»: الوزارة اعتمدت فى برنامجها على الخبرات الدولية الموثقة فى الدول الشبيهة مثل تشيلى والبرازيل والمكسيك وإندونسيا والفلبين، بهدف التصدى للفقر المدقع وكفالة احتياجات كبار السن والمعاقين وزيادة الاستثمار فى أجيال المستقبل وتحسين نوعية الحياة للأسر الفقيرة.


«نيفين» أكدت أن الوزارة تستهدف من «تكافل وكرامة» مليون ونصف أسرة فقيرة بها من ٧ إلى ٧.٥ مليون مواطن، بالإضافة للمستفيدين الحاليين من معاش الضمان والمساعدات المالية الأخرى والذين وصلوا لـ٢.٦ مليون مواطن، كما تستهدف الوزارة الـ٢٠٪ الأفقر من السكان على مدار ثلاث سنوات.


وحول «تكافل وكرامة» أوضحت مسئولة البرنامج، أن «تكافل» بمثابة مساندة مالية موجهة للمرأة فى الأسر التى تعانى من الفقر الشديد، أو عدم انتظام الدخل وتحتاج إلى دعم نقدى وخَدمى، حتى تستطيع أن تنتج وأن يُستثمر فى أطفالها من الميلاد، مثل الأسر المقيمة فى المناطق النائية والريفية والحضرية الفقيرة، و تحصل الأسرة على مساعدة مالية تساوى خط الفقر للأم ثم ٦٠ جنيها للطفل فى ابتدائى و ٨٠ جنيها فى إعدادى و ١٠٠ جنيه فى ثانوي، أما «كرامة» فهو معاش شهرى موجه للمسن فوق ٦٥ سنة وذوى الإعاقة، وهى فئات لا تعمل ولا تمتلك حيازة ولا معاشاً تأمينياً و هو استحقاق فردي.


وعن إحصائيات برنامج «تكافل وكرامة» حتى أبريل ٢٠١٦، أشارت مسئولة البرنامج، أن البرنامج تم تنفيذه حتى الآن فى أفقر ١٠ محافظات و فى أفقر ١٠٤٦ قرية فى هذه المحافظات، حيث تم تنفيذ البرنامج فى عدد ٧١ أفقر مركز فى الـ١٠ محافظات الأشد فقراً وهى (أسيوط وسوهاج والأقصر والجيزة والمنيا وبنى سويف و٣ عشوائيات فى القاهرة والبحر الأحمر وقنا وأسوان)، وتم تسجيل أكثر من مليون أسرة فقيرة بما يوازى عدد ٥ ملايين مواطن. كما أشارت إلى أن الوزارة أعدت اختبارات الاستحقاق لإجمالى عدد أكثر من ٨٩٤ أسرة تراكمى منذ شهر إبريل٢٠١٥ وحتى شهر ٣١ مارس ٢٠١٦، نتج عن تلك الاختبارات استحقاق حوالى ٥٠٦ أسر مصرية لدعم نقدى شهرى يتراوح بين ٣٢٥ جنيها مصريا حدا أدنى وحدا أقصى ٦٢٥ جنيها مصريا، مع الأخذ فى الاعتبار أن الصرف يتم شهرياً لمستحقى «كرامة» وربع سنوى لمستحقى «تكافل»، كما تم رفض ٣٩٧.٥٧٢ أسرة نتيجة عدم استحقاقهم بنسبة قبول ٥٦٪، لأسباب منها أن الأسرة المتقدمة مُسجلة بالمعاش الضمانى أو بالتأمينات الاجتماعية بحد أعلى من خط الفقر، أو أن درجة فقر الأسرة أعلى من نسبة الاستحقاق، أو تسجيل بيانات خاطئة وعدم وجود أوراق رسمية، وهناك حالات تم رفضها بعد أن أثبت الفحص الميدانى عدم أحقيتها.


مسئولة «تكامل وكرامة» أكملت بقولها: فى إطار سياسة الوزارة لتطوير قدرات الكوادر البشرية والأجهزة الإدارية القائمة على تنفيذ برامج الدعم النقدي، تم تدريب ١٢٥٠ من الأخصائيين الاجتماعيين العاملين بالوحدات الاجتماعية و٢٧٥٠ باحثا حرا متعاقدا، والتى يُنفذ بها البرنامج ،وعددها ٥٨٩ وحدة اجتماعية، وشـملت التدريبات مقدمة حول برنامج «تكافل وكرامة» وشروط التسجيل والمسـوغات المطلوب تقديمها، بالإضافة إلى تدريب الأخصائيات على تسجيل الأسر على استخدام اللوحات الإلكترونية «التابلت».