«ترك» يؤكد: الانتهاء من تنفيذ ٨٥ ٪ من المشروع نزع الملكية يُعطل إتمام «القومى للطرق»

25/05/2016 - 11:01:42

تقرير : أحمد جمعة

تسبب تأخر إجراءات نزع الملكية للأراضى المدرجة ضمن المشروع القومى للطرق، بسبب إصرار بعض مالكى هذه الأراضى من الأهالى على عدم ترك أراضيهم مهما بلغت التعويضات المقررة، فى تأخر انجاز وتسليم تلك الطرق فى موعدها المقرر.


ويأتى على رأس الطرق المتأخرة عن موعد تسليمها الطريق «الدائرى الإقليمى، وطريق شبرا – بنها، والواحات –الفيوم»، حسبما كشف اللواء عادل تُرك، رئيس هيئة الطرق والكبارى لـ»المصور».


وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى انتقد تأخر تسليم بعض الطرق ضمن المشروع القومي، بجانب ارتفاع تكلفة إنشاء طريق السويس، والتى تجاوزت ٩ مليارات جنيه، الأمر الذى استدعى وزير النقل، الدكتور جلال السعيد، لعقد اجتماع عاجل مع وزير التنمية المحلية أحمد زكى بدر، ومحافظى الإسماعيلية والمنوفية والقليوبية والشرقية؛ لإتمام إجراءات إزالة معترضات الكهرباء والغاز الخاصة بطريق (شبرا – بنها)، وكذلك التأكيد على الانتهاء من إجراءات نزع الملكية الخاصة بالدائرى الإقليمي، وسرعة تنفيذ الطريقين، مع الالتزام بحل ملاك الأراضى التى من المقرر أن يمر بها الطريق.


رئيس هيئة الطرق، فى سياق حديثه، كشف أن حجم التعويضات المدفوعة للأهالى مقابل نزع ملكية الأراضى بلغت نحو ٢.٧ مليار جنيه لطريق (شبرا بنها والدائرى الإقليمى) فقط، وموجودة فى ميزانية المساحة، مشددا على أنه مازل هناك عدد من مالكى قطع أراض يرفض حتى وقتنا الحالى تسلم التعويضات المقررة جراء نزع أرضه، بل وصل الأمر إلى حد حرق معدات الرصف، وإطلاق النار على أحد السائقين من جانب مواطن– على حد قوله.


«ترك» أضاف قائلا: لدينا توجهات واضحة من الرئيس السيسى بعدم العمل فى تلك الأراضى بدون تعويض الأهالي، ورغم أن سعر الفدان تجاوز الـ ٨٠٠ ألف جنيه، لكننا فوجئنا بالبعض يستخدم الدهاء فى فرض الأمر الواقع بالقيام بالبناء، وهذا ما نعانى منع، والأمر يصل إلى حد العنف».


ورغم التأخر فى تنفيذ تلك الطرق، إلا أن، رئيس هيئة الطرق والكبارى، أكد أن نسبة الإنجاز فى المشروع القومى بلغت ٨٥٪، متعهدا بتسليم كافة الطرق قبل نهاية العام الجاري، فيما عدا كبارى النيل فى «الخطاطبة- والرياح مع السكة الحديد»، موضحا فى الوقت ذاته أنه تكليف الشركات المنفذة بالعمل بنظام الورديات على مدار اليوم بالكامل لرفع معدلات التنفيذ والالتزام بمواعيد التسليم.