مصطفي محرم : بقاء الرقابة يحمي المجتمع من الفتنة الطائفية والأفلام الجنسية

15/09/2014 - 10:11:09

مصطفي محرم مصطفي محرم

كتب - طه حافظ

وصف الكاتب المبدع مصطفي محرم من ينادي بإلغاء الرقابة بأنهم فئة ليس لهم قيمة فنية وأكد أنه لو تم إلغاء الرقابة ستنتشر أفلام تدعو الي الفتنة الطائفية وأخري جنسية وتلك النوعية من الأفلام كفيلة بأن تدمر المجتمع وطالب بالاستغناء عن كل العاملين بالرقابة خاصة المحجبات وحديثي التخرج وتعيين مبدعين بدلا منهم بحيث تصبح الرقابة أكثر قوة.


وقال مصطفي محرم : أؤيد بقاء الرقابة لعدة أسباب أهمها الدين والجنس، فلو ألغيت الرقابة سنشاهد في اليوم التالي لهذا الإلغاء أفلاما جنسية وأخري تدعو إلي الفتنة الطائفية وهذه النوعية من الأفلام كفيلة لانهيار المجتمع، ولذلك بقاء الرقابة يحمي الناس من ضعاف النفوس، فالمجتمع المصري ليس بالرقي الذي يمكن أن نستغني فيه عن الرقابة، كما أن دول العالم كلها يوجد بها رقابة وما نشاهده من تحديد الأعمال حسب الفئات العمرية هو نوع من الرقابة.


ويضيف: بعيدا عن الجنس والدين يجب أن تكون الرقابة متفتحة ومستنيرة ولا تقترب من الابداع القوي البناء فهو ليس في حاجة إلي رقابة.


ويؤكد محرم: انبثاق لجان عن الرقابة أو تغير المسميات يثير البلبلة ولذلك أنا ضد أي لجان أو مجالس أو أي مسميات أخري وأؤيد وجود الرقابة كما هي وضرورة إعادة ترتيبها من الداخل بشكل يجعلها أكثر استقلالا وقوة فلابد من الاستغناء عن كل العاملين بالرقابة بخاصة المحجبات والشباب حديثي التخرج وتعيين مبدعين وأن يكون رئيس الرقابة شخصية مبدعة وقوية وله ثقله في المجتمع حتي يستطيع أن يجعل الرقابة جهة مستقلة غير تابعة لأي جهة ولا يمكن أن يضغط عليه ومن ثم لن يكون وقتها رقابة فوق الرقابة