وصفوة بالفاشي، الانتهازي والسبب في انهيار أمريكا .. نجوم هوليود يرفضون دونالد ترامب .. ويهددون

23/05/2016 - 9:51:13

دونالد ترامب دونالد ترامب

كتب - نيفين الزهيري

"أنا رجل لطيف حقا، صدقوني، أشعر بالفخر لكوني رجلا لطيفا، لكني أتوق ومصمم على أن يكون بلدنا دولة عظيمة مرة أخرى" كان هذا الوصف الذي وصف به الأمريكي دونالد ترامب نفسه في كتابه الأخير "أمريكا المريضة"، وهو المرشح الأوفر حظا في السباق الجمهوري ليكون مرشحا في انتخابات الرئاسة الأمريكية العام المقبل، وعلى الرغم من كثرة محبيه، ولكنه كوّن العديد من العداوات مع عدد كبير من الأشخاص ومنهم نجوم هوليود الذين فتحوا عليه النيران، ومازالت الحرب بينهم مستمرة دون توقف وبلا هوادة بالرغم من وجود مجموعة منهم يدعمونه.


المؤيدون


ومن بين النجوم الذين يقفون بجانب ترامب، ويدعمون أفكاره، وتصريحاته العنصرية ويرونه المرشح المثالي للبيت الأبيض منهم الممثل والمخرج الأمريكي ستيفين بالدوين الذي أكد خلال مقابلة له مع قناة cnn أن دونالد ترامب سيكون رئيسا رائعا وذلك لأنه ليس سياسيا وبالتالي فإن المساومات السياسية التى يتمتع بها بعض الساسة لن تعرف له طريقا، إلى جانب أنه لا يهتم بما يقوله الآخرون، بينما أعلن الممثل تشارلي شين على حسابه الخاص على تويتر، تأييده التام والمطلق للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، وأعرب عن رغبته فى أن يكون نائبه فى البيت الأبيض، على الرغم من أنه قبل إعلانه هذا كان قد وصفه بـ"المعتوه".


وأيضا من بين المشاهير الذين يدعمون ترامب بطل WWE السابق المصارع الأمريكي هالك هوجن تمنى أن يكون دونالد ترامب في فريقه، وذلك عندما أجاب عن سؤال مجلة TMZ عن الشخصية المشهورة التى يريد أن يصارعها داخل الحلبة، وأيضا بطل دوري كرة السلة الأمريكي NBA السابق دينيس رودمان أعلن عبر تويتر أن الولايات المتحدة لا تحتاج إلى سياسي، بل تحتاج لرجل أعمال كترامب، بينما أكد الملاكم مايك تايسون بسؤاله عن الشخصية التى تستحق أن تصبح رئيسا للولايات المتحدة أجاب على "ترامب أن يكون رئيس أمريكا فهو يستحق ذلك".


معارضون


وعلى الرغم من قلة مؤيديه ولكن هناك عدد أكبر من المعارضين الذين يرفضون التصريحات التي يعلن عنها، وخاصة المعادية للمسلمين والمكسيكيين حيث تلقي انتقادات حادة من قبل العديد من نجوم ومشاهير هوليوود والعالم الذين سخروا من هذه التصريحات التى قال فيها ترامب إنه سيبنى جدارا ويمنع المسلمين والمكسيكيين من دخول أمريكا لأنهم خطر عليها.


حيث كتبت شاكيرا على تويتر "لا أحد يعيش فى هذه البلاد يدعم هذا القدر الكبير من الجهل"، ووجهت له سلمى حايك رسالة ساخرة حيث قالت "الجميع لديهم آراء جاهلة، الجميع لديهم ترامب"، كما قالت " "أنا مكسيكية وأعاني من الديسليكسيا - أي عُسر القراءة - واللغة الإنجليزية هي لغتي الثانية ومع ذلك لم أخلط بين أحداث 11 سبتمبر و7 سبتمبر".


وتعجب النجم ويل سميث من هذه التصريحات ووصفها بالمجنونة حيث قال فى تصريحات لقناة cbs في برنامج Sunday Morning "إذا استمر البعض فى ترديد تصريحات وأحاديث مجنونة عن منع المسلمين من دخول أمريكا سيدفعنى ذلك إلى التفكير فى خوض الانتخابات الرئاسية"، وذلك بعد تصريحه منذ حوالى شهر بأنه مستعد لدخول المجال السياسى بعد انتهاء عمله فى الفن.


وانتقد جيمس ماكفاى عضو فريق The Vamps الغنائى البريطانى تصريحات ترامب وقال عبر صفحته بـ تويتر" الإرهابيون ليسوا مسلمين لقد ظلمت مواطنين أبرياء وتحاول إبعادهم ونفيهم بعيدا"، فيما قالت المغنية الأمريكية شيلى رايت "إنها لا تجد ما ترد به على ترامب لكنها توجه كلمتها إلى جمهورها من المسلمين فى أمريكا لأعبر عن محبتى لهم".


أما سوزان ساراندون فقالت في حوار لها مع شبكة التليفزيون الأمريكي "سي إن إن" أثناء تواجدها في اليونان عن تصريحات ترامب بشأن المسلمين واستقبال اللاجئين"كنت أتابع ما يحدث وكنت غاضبة جدًا، ثم سمعت عن تطبيع الكراهية بسبب الأوضاع السياسية، التكرار المتنامي للتصريحات الساذجة والعنصرية والمتعجرفة من دونالد ترامب.. قلت لنفسي يجب على شخص ما أن يواجه هذا الاستهداف لأكبر أزمة في نظري في عصرنا الحالي".


محرج ومقزز


بينما عبر المخرج الأمريكى ماكس جوزيف عن غضبه من عنصرية ترامب وكتب عبر تويتر "لقد طفح الكيل، ترامب يهين أمريكا بهذا الهراء العنصرى ضد المسلمين، إنها محرجة ومقززة"، وأيضا انتقدت النجمة الأمريكية بيتى ميدلر فى أكثر من تويتة تصريحات المرشح الرئاسى الجمهورى وقالت "لقد عملت مع أكثر من مسلم على مدار الـ20 عاما الماضية إنهم أذكياء وطيبون ومذهلون بالنسبة لى وبالنسبة لعائلتى أيضا".


أعلنت النجمة الأمريكية مايلي سايرس على حسابها على موقع انستجرام عن قرارها بمغادرة الولايات المتحدة الأمريكية في حال فاز المرشح للانتخابات الأمريكية المثير للجدل دونالد ترامب برئاسة الجمهورية، وإن "ترامب يعتبر نفسه الرب أو شخصا مختارا ونحن مجرد كتلة تحت قدميه"، ونشرت سايرس على إنستجرام، صورة ترامب وعلقت عليها بالقول "هذا هو الكابوس"، ولم تكن مايلي الوحيدة التي أعلنت أنها ستترك الولايات المتحدة لتعيش في بلد آخر في حالة فوز مرشح الرئاسة الأمريكية المثير للجدل دونالد ترامب الانتخابات الرئاسية وهناك أيضاً صامويل آل جاكسون والنجمة شير وو وبي جليدبرج والنجمة تينا فاي .


رولينج ستونز


على خطى النجمة العالمية أديل، طالبت فرقة رولينج ستونز الشهيرة من المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب التوقف عن استخدام موسيقاها في حملته، وأكد المتحدث باسم الفرقة إنها لم تأذن لحملة ترامب باستخدام أغنياتها، وهي تطلب منه التوقف عن ذلك، خاصة بعدما استعمل أغنية " You Cant Always Get What You Want".


وهذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها حملة ترامب موقفاً كهذا، إذ سبق لفرقة «آر.ئي.إم» لموسيقى الروك أن طلبت ذلك منهم، وكذلك آديل، بعدما عزفت حملة ترامب أغنيتها الشهيرة "رولنج إن ذا ديب" في مؤتمرات انتخابية بولاية أيوا.


وبخلاف تصريحاته العنصرية نال ترامب انتقادات من نجوم آخرين حاول كسب ودهم وأبرزهم هاريسون فورد، حيث كان المرشح الرئاسى قال إنه يعجبه فيلم Air Force One الذى قام ببطولته فورد وأنقذ أمريكا فى الفيلم من خطر حقيقى، لكن النجم الأمريكى أبدى استغرابه من هذه التصريحات وقال فى برنامج "ستوديو 10" للتليفزيون الاسترالى إن المرشح الجمهورى لديه مشكلة فى التفرقة بين الواقع والخيال، إنه مجرد فيلم.


هجوم كلوني ولورانس


كما شن النجم الأمريكى العالمى جورج كلونى هجوماً حاداً على مرشح الرئاسة الأمريكية المحتمل "دونالد ترامب"، حيث وصفه بالفاشى والكاره للأجانب، وطالب الشعب الأمريكى باتخاذ القرار الصحيح فى الانتخابات بعيداً عن العنصرية والتمييز، وقال الموقع الإليكترونى لصحيفة الجارديان البريطانية، إن كلونى أصر على إعطاء مزيد من الأدوار لأمريكيين سود من أصل إفريقى، ليؤكد على محاربته للتميز العنصرى. وذكرت الصحيفة "نظراً للدور العالمى الذى يقوم به كلونى فى حل القضايا العالمية، والدفاع عن اللاجئين، ورفعه للشعارات الإنسانية فإنه يتوجب عليه الترشح لرئاسة الولايات المتحدة دون مزاح"، مشيرة إلى أنه استطاع وحده جمع 12 مليون دولار تبرعات لحملة الرئيس الأمريكى باراك أوباما عام 2012 فى ليلة واحدة.


وقال كلونى عن ترامب "إنه مجرد شخص انتهازى، وفاشى ويحمل كما كبيرا من الكراهية للأجانب، يمكن الاعتماد على الأمريكيين فى فعل الشىء الصحيح بعد أن يستنفدوا كل الاحتمالات".


بينما قالت الممثلة جينيفر لورانس إنها ليست من ضمن مؤيدي ترامب، وأنه لن يحصل على صوتها في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكدة أنه "في حال أصبح دونالد ترامب رئيساً للبلاد، فستكون هذه هي نهاية العالم".


كما عبر النجم مات ديمون عن غضبه من تصريح دونالد بالوقوف ضد الهجرة وترحيل 11 مليون مهاجر وبناء جدار عازل على بعد 1900 ميل لمنع الهجرة وقال غاضبا "إنه يتحدث عن بلاد زوجتى، حيث إن زوجته ولدت فى الأرجنتين.


نجوم وردود


وبعد هجوم ترامب على الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قال روبرت دي نيرو: "كيف تجرؤ على توجيه اتهامات بلا أدلة"، فردّ ترامب: أحب تمثيله، لكننا لا نتعامل مع ألبرت آينشتاين كما تعلمون.


وشنّ ترامب حرباً على راسل براند واصفاً إياه بـ "الفاشل"، ليرد عليه براند: "هل تكون سكراناً عندما تكتب هذه التغريدات؟ أو أن تلك الرغوة التي ترشها على رأسك الأصلع تجعلك تحت تأثير المخدرات؟".


ولم تسكت عارضة الأزياء العالمية هايدي كلوم، حيال إهانة ترامب لها، عندما صرح أخيراً لصحيفة نيويورك تايمز بأنه لم يعد يرى هايدي كلوم جذابة على الإطلاق، ويرفض أن يمنحها تقييماً جيداً، الأمر الذي أغضب كلوم بشدة، وردت على تصريحاته المسيئة بفيديو شاركته مع معجبيها عبر قنواتها للتواصل الاجتماعي.


من ناحية أخرى، شنّ المغني اللاتيني ريكي مارتن، هجوماً عنيفاً على ترامب الذي طرد الصحفي اللاتيني الشهير جورج راموس من أحد المؤتمرات، قائلاً أن "هجمات ترامب ضد الأمريكيين من أصل إسباني تثير غضبه"، موضحاً أن "اعتماد ترامب إرهاب الأجانب كاستراتيجية سياسية هو أكثر الأساليب وضاعة للوصول إلى السلطة".


بعدما نعتته المغنية شير بـ "العنصري المستعد لفعل أي شيء في سبيل لفت نظر الإعلام"، رد عليها بأنها إنسانة "وحيدة بائسة وبأنه لن يتطرق حتى لعمليات التجميل الفاشلة التي خضعت لها".