فى كان 69 .. جودى فوستر تعلن كلونى رئيساً لأمريكا

23/05/2016 - 9:48:35

كتبت - نيفين الزهيري

طابور طويل أمام صالة "ديبوسي" إلى الكازينو المحاذي لقصر المهرجان، بمايقرب 100 متر، انتظر لدخول صالة العرض الخاصة لمتابعة فيلم الافتتاح للمخرج الكبير وودي آلن والذي يفتتح مهرجان «كان» للمرة الثالثة، حيث وقف الحضور من الساعة العاشرة صباحا لدخول قاعة عرض فيلم "كافيه سويستيه" لتمتلئ القاعة حتي آخر كرسي بها، ولكن هذا لم يمنع تعرض آلن لهجوم شرس بسبب الشائعات التي دارت حول اغتصابه ابنته المتبناة ديلن،خاصة وأنه فوجئ بدعابة شديدة الإحراج من مقدم حفل الافتتاح لورين لافيت، مثيرا ذكرى قضية الاغتصاب مرة أخرى قائلا: "إنه لأمر جيد أن تنفذ أفلاما في بريطانيا، رغم أنه لم يتم إدانتك بعد بتهمة الاغتصاب في أمريكا"، وتابع المقدم دعابته ثقيلة الظل قائلا "نحن سعداء باستضافتك رغم دفعك أجورًا سيئة للغاية للنجوم الفرنسيين والذين لحسن الحظ يحتفظون بها في وطننا".


ودافعت النجمة كريستين ستيوارت عن قرار عملها مع المخرج وودي آلن في فيلم "Café Society" وأكدت أنها عند تلقيها الدور تحدثت مع الممثل جيسي إيزنبرج حول الأمر وكونها لا تعرف أيًا من فريق العمل إلا أنهما قررا في النهاية خوض المغامرة، وأوضحت ستيوارت أنها لا تهتم بالشائعات التي تطال حياة آلن الشخصية، فهي قد وضعت نفسها في مكانه وفكرت أن حياتها المهنية كانت لتنتهي إذا اضطهدها الآخرون بسبب كل شائعة أثيرت حولها.


وهذه هي المرة 14 التي يعرض فيها فيلم لوودي آلن في المهرجان السينمائي الأبرز في العالم. وقال آلن «لفرانس24» إن "كان فرصة جميلة للقاء الأصدقاء والعديد من مهنيي السينما"، مضيفا أن «له الحظ في قضاء بضعة أيام هي بمثابة عطلة". وتابع "أنا وزوجتي نحب كان كثيرا وأستمتع بقيادة السيارة على امتداد الساحل، وأنا صورت هنا كثيرا عشت بضعة أشهر في «موجان» المجاورة".


وقال وودي آلن «لفرانس 24» إن الممثلين، وخصوصا ستيوارت وآيزنبرج، لم ترهبهم عدسته "فرغم أنهما في عمر الشباب فهما بارعان جدا وعملا مع مخرجين مختلفين، فتركت لهما حرية التمثيل كما يريدان إذ لدي بالفطرة احترام كبير للممثلين"، وتابع المخرج "أحيانا تخرج فيلما وتعتقد أنه بسيط، فإذا به يبهر كل العالم، وأحيانا تظن أنه خارق فيلاقى بالاستهجان"، هذا هو حال السينما، أحيانا ترفع صاحبها درجات وأحيانا أخرى تنزله إلى الأسفل.


مهرجان دبي


حضور كبير في الفعاليات التي يقدمها مهرجان دبي السينمائي في نادي المنتجين بالقرية العالمية لمهرجان كان السينمائي، حيث حضر أكثر من 100 مخرج ومنتج وموزع حرصوا على الحضور والتعرف على أفضل المواهب السينمائية من المنطقة العربية.


ضمن شراكة مهرجان دبي السينمائي فى سوق مهرجان كان، ستعرض حصرياً العديد من الأفلام العربية لزوار السوق ومنها الفيلم السوري "4 مواسم، أخوان والحدود التي تفصلنا" وأيضا الفيلم المصري "السمك يقتل مرتين" والذي يركز على حياة شابين حصلا على حكم بالإعدام على خلفية المناخ السياسي المضطرب بعد رحيل مبارك عن السلطة.


بالإضافة إلي فيلم مصري آخر وهو فيلم "الماء والخضرة والوجه الحسن" للمخرج الكبير يسري نصرالله بطولة: ليلى علوي، باسم سمرة ومنة شلبي. تدور أحداث القصة حول الطباخين، وتحديدًا الطباخين المتواجدين في الأرياف المصرية، وعلاقتهم بمختلف الأفراد من حولهم مثل عائلاتهم، والمقربين منهم.


جوليا وعلم الدين


خطفت المحامية اللبنانية أمل علم الدين الأضواء على السجادة الحمراء إلى جانب زوجها النجم العالمي جورج كلوني، وذلك خلال مشاركتهما ضمن مهرجان كان السينمائي. فقد تألقت علم الدين بفستان أصفر طويل منحها إطلالة ملوكية ولكن على ما يبدو، فإنّ الثوب الذي تضمن ذيلاً طويلاً، أربك علم الدين على السجادة الحمراء حيث رصدتها عدسات الكاميرات وهي تتصارع معه خلال التقاط الصورة مع أبطال فيلم Money Monster..


وعلى الجانب الآخر كانت النجمة جوليا روبرتس التي فاجأت عدسات المصورين والحضور على السجادة الحمراء لقصر المهرجانات لنفس الفيلم وهي تصعد على السلم حافية القدمين، يذكر أن الفيلم يشارك في بطولته إلى جانب كل من جورج كلونى وجوليا روبرتس كل من كاتريونا بالف وجاك أوكونيل ودومينيك ويست وجيانكارلو اسبوزيتو، وجريتا لى وإميلى ميد ومن تأليف آلان ديفيور وجيم كوف ومن إخراج جودى فوستر.


الانتخابات الأمريكية


قال النجم الأميركي جورج كلوني خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم لفيلمه "Money Monster لا يمكن أن نبني بلادنا على ثقافة الخوف، وأعتقد أن دونالد ترامب لن يمكنه الفوز فى انتخابات الرئاسة؛ لأن الرأي العام الأمريكي لا يمكن أن يحركه الخوف أبدا".


وتابع قائلا "الخوف لن يكون محركا لبلادنا، فنحن لسنا خائفين من المسلمين، أو المهاجرين، أو النساء. نحن لم ولن نخاف من أي شيء.


وشارك كلوني في المؤتمر الصحفي النجمتين "جوليا روبرتس" و"جودي فوستر" الحديث عن فيلمهم المشارك في المسابقة الرسمية، ولكن تركوا الحديث عن الفيلم لمهاجمة المرشح الجمهوري المتطرف. وهاجم كلوني الشبكات التليفزيونية الأمريكية، وقال إن انزلاقهم للترفيه والفضائح، هو الذى ساعد أن يصبح شخصية مثل ترامب مرشحا قويا لرئاسة الجمهورية. وقال كلوني: "هذه كارثة كبيرة علينا أن نعيها سريعا، وأضاف ترامب في الواقع هو نتيجة لممارسات كثير من الشبكات في العديد من البرامج الإخبارية، التي بات ينفر منها الجمهور ويتجه إلى برامج الفضائح والترفيه، وتركت البرامج الجادة المنصة فارغة لشخصيات مثل ترامب ليبدأ في السيطرة على عقول الجمهور".


أما النجمة والمخرجة الحالية "جودي فوستر" فقالت إن عدم المساواة بين المرأة والرجل ليست مشكلة ترامب وحده، بل هي مشكلة في صناعة السينما أيضا. ومن جانبها، عبرت جوليا روبرتس عن سعادتها بأول زيارة لها لمهرجان كان، ولكنها أبدت قلقا من الإجراءات الأمنية المشددة؛ خشية وقوع هجوم إرهابي، وقالت: "أشعر بالأمان جدا ولا أعتقد أننا بحاجة لكل تلك الإجراءات المشددة".


وعندما طلب صحفي إيراني الحديث وطرح الأسئلة، بدأ في سؤالهم عمن يعتقد الفنانون الثلاثة أنه الأصلح لرئاسة أمريكا إذا لم يكن "دونالد ترامب"، فردت جودي فوستر مازحة وهي تنظر إلى جورج كلوني: "أرى أن هذا الشخص هو الأصلح ليكون الرئيس المقبل للولايات المتحدة". ورد كلوني على فوستر قبل أن ينهي المؤتمر الصحفي: "ذلك التصريح يعني الكثير لرجل أو صحفي من إيران".