29 سينمائياً مصرياً يحققون الحلم .. إشادة نقدية وتحية أوربية لصناع فيلم « اشتباك » فى مهرجان «كان»

23/05/2016 - 9:47:43

كتبت - نيفين الزهيرى

حقق الفيلم المصري "اشتباك" اشادة نقدية واسعة والفيلم افتتح قسم «نظرة ما» فى مهرجان كان لأول مرة في تاريخ السينما العربية منذ 15 عامًا، حيث وصفته جرائد ومجلات الهوليوود ريبورتر وفاريتي وسكرين «إنترناشيونال» بالعمل المتقن والصادم الذي حبس أنفاس مشاهديه من أول مشهد حتى آخر لقطة. تهانينا لفريق العمل وتمنياتنا لهم باقتناص إحدى جوائز المهرجان!


حيث اعطي اليكس بيلينجتون من موقع 9First Showing من 10 للفيلم المصري، وقال هذا الفيلم جديا ممتاز، فلم أتوقع ان انبهر بفيلم داخل عربة ترحيلات، والتي جمعت مايقرب من 20 شخصا باتجاهات مختلفة، ولكني اجد نفسي اشيد بمدي عظمة هذا الفيلم. وأنا سعيد برؤيته وأتمني أن يراه الآخرون".


أما جريدة «هوليوود ريبورتر» فكتب فيها الناقد ديوراه يونج " من المدهش ان الفيلم لا ينحاز لأي جانب، هذا بحد ذاته يرفع الفيلم فوق النقاش السياسي لصالح انتقاد التمييز وانعدام الانسانيه. الفيلم سيتم تذكره كواحد من اكثر الافلام التي عبرت عن مصر المعاصرة.


هذه الدراما جيدة الصنع يجب ان تجد جمهوراً في الاراضي الاوروبية".


بينما مجلة «فارايتي» كتب الناقد جاي ويزبيرج فيه تصوير رائع من احمد جبر مدير التصوير وإدارة مبهرة لحركة الجماهير من الكومبارسات، إخراج عبقري ورسالة تعكس كلمة تنبع من الداخل عن الفوضي والقسوة مع البعض لغياب الإنسانية".


بينما كتبت الناقدة نينا روث في هافنجتون بوست الامريكية " أحيانا يصنع الفيلم التاريخ قبل ان يعرض"، بينما أشار بينجامين لي في الجارديان البريطانية "ليشرح الفوضي بعد الثورة المصرية والمخرج محمد دياب صنع بناء عبقرياً، رغم انه فيلم دياب الثاني إلا ان مهارة الصنعة تخطف الانفاس".


وكان العرض الأول للفيلم قد شهد تصفيقاً حاداً من جمهور الفيلم، ما دفع فريق العمل الـ29 الذين حضروا العرض للصعود على خشبة المسرح لتحية جمهور المشاهدين والسينمائيين، وكان في مقدمتهم الأخوان محمد وخالد دياب، ومن أبطال الفيلم نيللي كريم، هاني عادل، أحمد داش، خالد كامل، عمرو القاضي، طارق عبد العزيز، حسني شتا، أشرف حمدي، علي الطيب، مي الغيطي، جامايكا، أحمد السباعي، ومن فريق العمل خلف الكاميرا مدير التصوير أحمد جبر، مهندس الصوت أحمد عدنان، مهندس الديكور هند حيدر، المؤلف الموسيقي خالد داغر، المونتير أحمد حافظ، مصمم الملابس ريم العدل، مسئول اختيار الممثلين مروة جبريل، ميكساج فريد أتيل، المنتجان الفنيان سارة جوهر وأحمد فرغلي، المشرف على الإنتاج إيهاب أيوب، بالإضافة إلى المنتجين معز مسعود ومحمد حفظي.


كما حرص على توجيه التحية لصُناع الفيلم الذين أعادوا السينما المصرية للمشهد السينمائي العالمي عدد آخر من السينمائيين المصريين والعرب حيث كتب المخرج الكبير محمد خان عبر حسابه على فيسبوك "أتابع حدث فيلم «اشتباك» في مهرجان كان بسعادة بالغة من منطلق احترام متأخر من المهرجان للسينما المصرية في العموم باختيار الفيلم ليفتتح قسم «نظرة ما» ومن بوادر قراءاتي النقدية الأولية للفيلم أجد أن اختياره يدل عن حق مُكتسب لأصحابه بحُسن اختيار الموضوع ومهارة تنفيذه وأتمنى للفيلم المزيد من التقدير والنجاحات".


فيما ذكر المخرج الشاب عمرو سلامة عبر فيسبوك معاصرته لعملية صناعة الفيلم منذ البداية، مشيراً إلى التعب والمجهود الذي بذله محمد دياب على مدار 3 سنوات حتى يرى الفيلم النور، "لهذا يجب أن يكون هذا النجاح ملهماً لكل مخرج مصري ورسالة من أهم مهرجان سينمائي في العالم، مفادها أنك ستصل إن بذلت المجهود المناسب".


فيما أثنى أيضاً كل من الفنانة الكبيرة سلوى محمد علي، الفنان صبري فواز والمخرجة الشابة مافي ماهر على الفيلم وباختياره لافتتاح قسم «نظرة ما» في المهرجان، وباعتبار ذلك تكريماً للسينما المصرية.


وقال الداعية الديني معز مسعود الذي يشارك في إنتاج الفيلم "اشتباك إنتاج مشترك بيني وبين عدة منتجين عالميين، وهو امتداد لتعاوني الفني مع محمد وخالد دياب، بعد أول جزءين من «خطوات الشيطان»، وأنا سعيد بنجاحه في مهرجان كان".


ومعلقاً على الإشادات بفيلمه كتب المخرج محمد دياب عبر حسابه على فيسبوك أيضاً "التصفيق الذي ناله الفيلم بعد عرضه مرتين، وما كُتب عنه في الصحافة المحلية والعالمية تقدير كبير للمجهود الذي بذلناه في الفيلم".


اشتباك يتناول حالة الاضطراب السياسي التي تلت عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، وهو تأليف خالد ومحمد دياب مخرج الفيلم، وإنتاج مشترك بين فرنسا، مصر، ألمانيا والإمارات العربية المتحدة، وتدور أحداث الفيلم داخل عربة ترحيلات تابعة للشرطة مكتظة بالمتظاهرين من المؤيدين والمعارضين، وتم تصوير مشاهد الفيلم في مساحة لا تزيد عن 8 أمتار، حيث يتفاعل عدد كبير من الشخصيات ضمن دراما تتضمن لحظات من الجنون، العنف، الرومانسية والكوميديا أيضاً.


فيلم اشتباك هو ثمرة تعاون إنتاجي بين شركات عربية فى العالم العربي وأوروبا: فيلم كلينك (مصر) بالاشتراك مع Sampek Productions (فرنسا)، EMC Pictures (الإمارات)، بالتعاون مع Niko Film (ألمانيا)، وفورتريس فيلم كلينك (الإمارات)، Pyramide International (فرنسا)، وتعاون فيه المنتجون معز مسعود، محمد حفظي، إيريك لاجيس، مع المنتج المشارك نيكول غيرهاردس، والمنتجين المنفذين جمال الدبوس ودانيل زيسكيند، بالإضافة إلى سارة جوهر زوجة دياب في دور المنتج الفني، وسوف تقوم بتوزيع الفيلم في العالم العربي شركة الماسة، بينما تتولى شركة Pyramide International توزيع الفيلم في فرنسا وباقي دول العالم.