قلوب حائرة .. خطيبي يريد تغيري!

19/05/2016 - 10:05:53

كتبت - مروة لطفي

هل يمكن لرجل أن يحب من لا يقتنع بمظهرها وأحياناً شخصيتها؟!.. ولما يريد زواجها طالما أنها على غير هواه؟!.. أسئلة كثيرة طرحتها وحيرة أكثر أعيشها منذ 360 يوما بالتمام والكمال.. فأنا فتاة في أول العقد الثالث من العمر.. تخرجت فى إحدى الكليات الخاصة وعملت بالتدريس في مدرسة لغات.. وقد مررت بتجربة عاطفية أثناء دراستي الجامعية لكنها لم تحظً بالنجاح.. بعدها،.. تقدم لي عدة عرسان على طريقة الصالونات.. فهذا أعجبه ولا يعجبني.. وذاك يعجبني ولا أعجبه.. وهكذا،.. حتى مضى قطار العمر وتخطيت العقد الثالث من العمر دون ارتباط.. ولأنني وحيدة والداي فبات الأمر مقلقاً لهما ولي قبلهما.. فماذا أفعل لو حدث لهماشيء لقدر الله؟ّ وكيف سأعيش دونهما؟!.. ووسط تلك الدوامة تقدم لي شاب يكبرني بسبع سنوات كان يعمل في الخليج وعاد منذ عام ليؤسس مشروعا صغيرا في الوطن.. ولا أنكر انجذابي إليه من أول لقاء، وقد بادلني نفس المشاعر أو بمعنى أصح هذا ما أظهره حتى أننا أعلنا خطبتنا في أقل من شهر.. حدث ذلك في العام الماضي ومن وقتها وأنا في دائرة من التنازلات!.. في البداية طالبني بتغيير شكل ملابسي ولون شعري بل وطريقة تصفيفه.. فوافقت لأن كل فتاة تحلم أن تكون الأجمل في عين حبيبها!.. فهل أصبحت فتاة أحلامه؟!.. للأسف تطور الأمر لمطالبتي بعمل رجيم قاسحيث يحب النحيفات وأنا وزني 60 كيلو وطولي 165 وهو يريد زوجته لا تتعدى 52 كيلو!.. والأدهى أنه يطالبني بتعديل نمط شخصيتي بمعنى الكف عن التحدث بتلقائية مع الناس ووضع فواصل بيني وبين الجميع "من أجل البرستيج" على حد قوله!.. المشكلة أنني أحبه وأريده لكنني أخشى من مسار علاقتنا وكلما تحدث مع والدتي نهرتني خوفاً من العنوسة في حال عدم إتمام تلك الزيجة.. ماذا أفعل ومن المفترض أن زفافي في عيد الفطر؟! 


م . ك "الدقي"


 جميل أن نتغير لإسعاد من نحب لكن الأجمل أن يقدر الطرف الآخر ما نفعله لنيل رضاه!،.. والأهم أن نكون مقتنعين بأنفسنا في الشكل الجديد،.. فأخطر ما يفعله أحد طرفي العلاقة العاطفية تقديم تنازل أيا كان نوعه على غير قناعة منه من أجل إتمام الزواج لأنه ببساطة لن يستطيع تصنع شخصية أبعد ما تكون عنه سواء في المظهر أو المضمون طوال الوقت، وإن نجح في تمثيلها لبرهة من الزمن!.. فهل ما طرأ عليك من تغيرات يتلاءم مع طبيعتك؟! وهل تملكين قدرة الاستمرارية فيه؟!.. فكري جيداً فإجابتك سوف تحسم موقفك وتهديك لاختيار ما يناسبك بعيداً عن مخاوف العنوسة والتي لن تختلف وحدتها عن زواج قد يكتب مسبقاً على قسيمة طلاق.