التجار يؤكدون: انتهاء أزمة الأرز فى يونيه

18/05/2016 - 12:05:12

تقرير : بسمة أبو العزم

ما بين أصوات تشير إلى أن أزمة ارتفاع أسعار «الأرز» لا تتعدى كونها أزمة «وقتية» سرعان ما ستجد طريقها للحل خلال أسابيع قليلة، واتجاه الحكومة لاستيراد كميات من الخارج لـ«تغطية العجز» فى المعروض، والحديث عن أزمة نقص المياه المتوقع أن تواجهها البلاد خلال السنوات القليلة القادمة، أصبح الحديث عن «الأرز» واحدا من الأحاديث التى تستحق أن توصف بـ» حديث الطريق السد».


فالحكومة التى فشلت فى السيطرة على أسعار الأرز، ولم تتمكن من أن تكون صاحبة اليد العليا فى السوق، تجنبت المواجهة الحتمية من كبار السوق، واستعانت بـ»حل الاستيراد»،حيث قررت استيراد ٨٠ ألف طن أرز من خلال هيئةالسلع التموينية لسد العجز، والتجار بدورهم استنتجوا من الاتجاه الحكومى للاستيراد نتيجة واحدة مفادها أن السنوات المقبلة سيقل فيها الإنتاج المحلى، والغلبة ستكون لـ»المستورد»، وما بين الحكومة والتجار يعانى المواطن العادى من ارتفاع الأسعار.


دخول شهر رمضان، أمر آخر ساهم فى ارتفاع أسعار الأرز، حيث تزايد عليه الطلب لتجهيز «الشنطة الرمضانية»، الأمر الذى ترتب عليه أن يتراوح سعر كيلو الأرز «السائب» ما بين ٥ إلى ٧ جنيهات، وأن يقفز سعر «الأرز المعبأ» إلى ١٠ جنيهات.


وتعقيبا على هذا الأمر قال عماد عابدين، سكرتير شعبة تجار المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية: الإقبال على شراء الأرز تزايد خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك فى إطار استعدادات الأسر المصرية لشهر رمضان، وهو أمر ترتب عليه ارتفاع سعر طن الأرز ليتراوح ما بين ٤٦٠٠ جنيه إلى ستة آلاف جنيه، ليصل إلى المستهلك بسعر يتراوح ما بين ٥.٥٠ جنيه إلى ٧جنيهات للكيلو السائب، وليصبح سعر المنتج المعبأ بين ٦ جنيهات للحبة الرفيعة إلى عشرة جنيهات للأنواع الفاخرة.


«عابدين» أكمل قائلا: تجدر الإشارة هنا إلى أن السوق به أيضا أنواع أخرى من الأرز المستورد مثل الأرز الهندى، والذى يتداول فى الأسواق بسعر ٤ جنيهات للكيلو، غير أن أحجام الأسر المصرية عن شرائه أخرجه من حلقة ارتفاع الأسعار التى لحقت ببقية الأنواع، هذا بجانب ما تقوم القوات المسلحة بضخه من كميات أرز فى الأسواق بأسعار تتراوح ما بين ٤ و٥ جنيهات للكيلو، لكنها كميات محدودة.


من جانبه توقع أحمد يحيى، رئيس شعبة تجار المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية حدوث انخفاض تدريجى فى أسعار الأزر، وتحديدا فى منتصف يونيه المقل، مرجعا توقعه هذا إلى انخفاض الطلب عليه بعد انتهاء مرحلة زيادة الطلب عليه التى تتواكب مع حلول شهر رمضان المبارك، كما أن الكمية التى تعاقدت الحكومة على استيرادها من الخارج من شانها أن تلعب دورا فى تراجع الأسعار ، ويضاف إلى ما سبق اقتراب موسم حصاد محصول الأزر. فى نفس السياق أكد مصطفى النجاري، رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أن أسعار الأرز ستنخفض منتصف يونيه المقبل، بالتزامن مع انخفاض الطلب على الشراء المنزلى.



آخر الأخبار