يجوب الدول العربية ويكشف ما غيره « الزمن» .. حسين فهمى: برنامجى الجديد يلمس قضايا المواطن العربى

16/05/2016 - 10:32:10

تصوير: محمد الجنايني تصوير: محمد الجنايني

كتب - عمرو محىي الدين

أعلن الفنان حسين فهمى عن تفاصيل برنامجه الجديد "زمن" المعروض حاليا على قناة الغد العربى الإخبارية، وذلك فى المؤتمر الصحفى فى أحد فنادق جاردن سيتى حضر المؤتمر نائباً رئيس قناة الغد العربى، ياسمين عيسى وأحمد حزورى،ورئيس وحدة الإبداع حسنين فاضل، وعدد كبير من الإعلاميين.


وقال الفنان حسين فهمى: لقد قمت بتجربتين سابقتين فى تقديم البرامج، أولاها كانت برنامح "الناس وأنا" الذى كان بمثابة نافذة للبسطاء، ثم برنامج "تحياتى وتقديرى" الذى خاطب روح الأمل والتفاؤل ما بين ثورتي يناير و30 يونيه ، أما تجربتى الآن فى محطة الغد الإخبارية فلها طابع خاص، حيث أقدم برنامجاً اجتماعياً بعنوان "زمن" كل يوم سبت فى تمام الساعة الـ10 مساء، ويتطرق البرنامج إلى الاختلاف بين الماضى والحاضر فى نواح عديدة، حيث يكشف ما غيره الزمن فى البلاد الأماكن والأشخاص، وكذلك فى السينما والمسرح، وسيجوب برنامج "زمن" كل الدول العربية، وسنخرج من القالب التقليدى، فلن يكون البلاتوه هو مكاننا، بل سيكون التصوير بين الناس.. سنذهب إليهم فى كل مكان ونتحدث معهم، سنتوجه إلى الطبيب فى عيادته، والمهندس فى مكتبه، وسوف يناقش البرنامج قضية التعايش في مصر ويلقي الضوء على نماذج حية، إلي جانب وقائع يرويها شهود عاصروا تحولات المُجتمع المصري خلال فترات ممتدة من الزمن.


ويضيف: نسلط الأضواء على الملامح التى كانت تميز كل بلد عربى وما الذى غيره الزمن بعد ذلك وهل أوضاعنا تغيرت إلى الأفضل أم العكس.. على سبيل المثال سنسافر إلى لبنان ونركز على المسرح اللبنانى وماذا كان عليه فى الماضى وكذلك السينما المصرية بتاريخها ومعداتها وصناعها وأين هى الآن، وما هو التطور الذى طرأ عليها من تكنولوجيا وكيف تغيرت صالات العرض .. وسنتحدث ايضا عن بعض المدن العريقة مثل الاسكندرية كيف كانت وكيف اصبحت وسندخل إلى مكتبة الاسكندرية ونشاهد تراثها، وسنذهب إلى أماكن فى سوريا ورام الله والأردن وتونس والعراق أيضا حيث نطرق أزمة الأكراد بين الماضى والحاضر.


ويضيف فهمى: أشكر السيد عبداللطيف المناوى رئيس قناة الغد على فكرته الرائعة وكذلك أوجه شكرى إلى معد البرنامج أحمد عطا الله والمخرج هشام عبدالخالق وأكد فهمى: يهمنى أن أعرف رد فعل الجمهور على حلقات البرنامج وسيكون هناك تواصل دائم على صفحة القناة، لمعرفة آراء المشاهدين.


وعن رأيه فى مستوى صناعة السينما الحالية يقول فهمى: أرى أن هناك أفلاما جيدة جدا بدأت تظهر فى السوق وتحقق نجاحا ملموسا .. كما أن المنتجين الذين عهدناهم يقدمون أفلاما دون المستوى بدأوا تغيير الاتجاه إلى أفلام أكثر قيمة وأكثر وعيا .. فأنا متفائل بحال صناعة السينما والتكنولوجيا الهائلة التى طرأت عليها.


ويشير إلي أبرز الشخصيات التاريخية التى يحب تجسيدها على الشاشة : أحب خوض تجربة درامية لتجسيد شخصية الرئيس العراقي الراحل صدام حسين،لأنه من الشخصيات التي تحتاج إلى شيء من الدراسة والتحليل.


وأكد فهمى أن تجربته الجديدة فى برنامج "زمن" تأتى من حرصه على جمهوره ، قائلا: لا أريد أن أقدم شيئا يصدم جمهورى أو يظلمه ولذلك لا أقدم أى شىء لا أرضى عنه، سواء كان ذلك فى السينما أو التليفزيون أو تقديم البرامج، موضحا أن فكرة البرنامج أخذت منه فترة تفكير طويلة دامت لمدة شهرين ثم بدء في عقد جلسات عمل مكثفة قبل البدء في الإعداد وتحديد عناوين الحلقات والمواضيع الاجتماعية التى ستتطرق إليها الحلقات، مؤكدا أن القناة منحت له كل التسهيلات لتنفيذ الفكرة.