بعد «20» سنة .. «فن» .. هانى سلامة : «أنا مبسوط»

16/05/2016 - 10:23:25

هانى سلامة هانى سلامة

حوار - طارق شحاتة

النجم هانى سلامة منذ ظهوره فى فيلم "المصير" فى عام 1996 وحتى الآن قدم "14" فيلما ومسلسلين ،لأنه عاهد نفسه أن يقدم الأعمال الجيدة فقط، كان دائماً يرفض نظرية "التواجد من أجل الانتشار من هنا كانت أعماله ليست كثيرة لكنها مؤثرة وفعالة بين جمهوره العريض وخاصة الشباب .. استطاع النجم الشاب أن يصنع لنفسه مجدا خاصاً به وحده لاينافسه فيه سوى نفسه فقط! وأعماله خير سفير عنه وبخاصة آخرها المسلسل التليفزيونى الأشهر فى هذه الأيام "نصيبى وقسمتك " - الذى تحظى حلقاته وبنسبة مشاهدة عالية "جدا "..


"نصيبى وقسمتك"


الحمد لله سعيد جدا بردود الافعال الواسعة التى وصلتنى عن نجاح المسلسل بين الناس مشيرا الى أن يقينه بالله كان قوياً وأيضا عند صناع العمل المنتج أحمد عبدالعاطى والمؤلف عمرو محمود ياسين ، وأن المسلسل رغم اختلاف نوعيته سيكون له مردود جيد ويصنع حالة من البهجة بين المشاهدين عند عرضه على الشاشة، المسلسل دراما جديدة ومختلفة ، تمثل كل حلقتين أوثلاث "فيلما "- باسم وأبطال مختلفين ، وبالتالي هو عبارة عن "15" فيلماً بحدوتة وحبكة درامية مختلفة عن الأخرى، وتشاركنى التمثيل نيكول سابا ودرة وريهام حجاج وشيري عادل ومى سليم ونورهان وسهر الصايغ وريم مصطفى وأخريات لاتسعفنى الذاكرة حاليا لذكرهن أتشرف بهن جميعا واسم المسلسل يعنى نصيب "الرجل" وقسمة "المرأة "..يعالج مشاكل كثيرة إنسانية فى المجتمع ، ونطرح بعض هذه المشاكل بشكل مختلف، مؤكدا أنه سعيد بأن المسلسل حقق نجاحا وانتشارا دون أن يعرض خلال شهر رمضان الكريم ، ويضيف: العمل بدأ التفكير فيه منذ عامين وعدد أماكن التصوير فى المسلسل كان كبيراً جدا بالمقارنة بأى عمل فنى آخر مختلف، مثل "الداعية" على سبيل المثال كنا نصور فى "لوكيشن" تصوير واحد لمدة أربعة أسابيع.


فكرة مختلفة


ويكشف هانى سبب إعجابه وانجذابه للعمل ويقول فكرة المسلسل مختلفة تماما على الدراما المصرية ، المتعارف عليها والعمل قائم على أفكار مهمة جدا..مثل "الموت".. و"الرضا" فى الحياة، وبر الوالدين .. وكنت أتمنى لتقديم عمل تليفزيونى جديد أن يكون من خلال مجموعة من الحواديت- الكثيرة - المختلفة ، وتكلمت وقتها مع المنتج أحمد عبدالعاطى عن هذا الإطار حتى قبل ظهور عمرو ياسين على الساحة فى هذا الصدد ..وبدأنا ورش العمل وحرصنا جميعا على تقديم ألوان مختلفة خارج إطار الملل فى الدراما.


مفاجأة


كل نجمة مشاركة بالعمل كانت مفاجأة فى دورها ولم ترها الناس من قبل فى هذا الإطار الموجود بالعمل ، وكلهن برعن بأدائهن المميز المتناهى فى تجسيدهن للشخصيات اللاتى قمن بها داخل أحداث المسلسل، وفى النهاية لاقت القبول والاستحسان لدى المشاهدين.


عمرومحمودياسين


مؤلف العمل الذى اعتبره مجموعة من الأفلام " قسمتى ونصيبك ".. الواعد "عمرو محمود ياسين" الذى أتوقع له أن يصبح من أفضل الكتاب خلال الفترة القادمة ، هو فى الأساس ممثل فى أول تجاربه فى الكتابة ، وبمقياس النجاح الكبير الذى حققه المسلسل بين الناس يؤكد أنه موهوب وكتاباته عظيمة فى المسلسل، ولذلك يعد"عمرو" مكسباً للدراما أو الثقافة أو السينما وفى عالم الكتابة المصرية بشكل عام ، وشركات الإنتاج.


سلسلة


وأشار هانى الى وجود أكثر من مخرج بالعمل بقوله: على إدريس قام بإخراج "6حلقات"، وعطية أمين ومصطفى فكرى، قاما بإخراج باقى المسلسل، وهذا فى حدذاته شيء إيجابي.


"15" كاركتر


أقدم 15 «كاركتر»، مختلفة من خلال "قسمتى ونصيبك" لنماذج مختلفة من البشر ،وكنت أواجه بعض الصعوبات المتمثلة فى تصوير شخصيتين أو أكثر فى - يوم واحد - من خلال «لوكيشن» تصوير مختلف عن الآخربسبب ارتباطى بديكور معين ، وهذا كان يعنى التركيز الشديد الأداء والملابس - والراكور - بوجه عام،وللعلم عمرو ياسين كتب حوالى 30 فكرة لشخصيات ومواقف كثيرة جدا وبعد العمل عليها مع المنتج وقع اختيارنا فى النهاية على الشخصيات والموضوعات التى خرجت على الشاشة من خلال 15 موضوعا مثل.." كان فيه وخلص - بدرفى تمامه - مهرجان التسول - حب فى العناية - دخلة صيف - سبعة الصبح - أسرق جمل- كازانوفل- بعيش فيك " كما أنه تم العمل كثيرا على تلك الموضوعات حتى تخرج بالشكل اللائق الذى التف حوله الجمهور بعد خروجها للنور،حتى نوفق فى النهاية فى تحقيق الاختلاف المطلوب بين الحلقات.. ولذلك كان يتطلب هذا العمل وقتاً كبيراً جدا حيث اشتغلت مع عمرو وعبدالعاطى بعد مسلسل "الداعية" مباشرة لمدة عامين.


حلم.. و"20" شمعة


هل تصدق لوقلت لك بأنه لايوجد لدىّ أدوار محددة فى أحلامى للقيام بها على الشاشة، ولكنى أسعى جاهدا لتقديم أى دور "حقيقى"يساهم فى ثقافة وتنوير الناس حتى يكون إضافة ليّ، وهذا لايعنى وجود ألوان أخرى من الفنون - حتى لايفهم كلامى بشكل خاطى ء - وهو ماتعلمته من الأساتذة الكبار الذين عملت معهم خلال رحلتى فى عالم الفن ..،لافتا الى دورالفن الهام جدا، والقوى الناعمة فى التأثير فى البلاد وما حولها.



آخر الأخبار