نجوم الفن .. والعمل الإعلامي

16/05/2016 - 10:14:07

 ناصر جابر ناصر جابر

كتب - ناصر جابر

ليس صحيحا ان العمل الإعلامي بكل أنواعه وأشكاله عمل سهل يمكن لأي إنسان القيام به وتحقيق النجاح المنشود .. وليس معنى ان تكون نجما سينمائيا أو تليفزيونيا حققت نجاحا فنيا وجماهيريا في مجالك فإنه يمكنك ان تكون إعلاميا ومقدم برامج ناجح ..فالعمل في مجال الاعلام سواء كان مذيعا أو مقدما لبرامج منوعات او حتى قارئ نشرة، مجال قائم على نظريات إعلامية علمية متخصصة ويحتاج الى دراسات رفيعة المستوى لانه علم قائم بذاته ناهيك عن ان الثقافة العامة والإلمام بأى موضوع محل للمناقشة والعرض شئ مهم جدا لكل إعلامي ناجح .


في الآونة الاخيرة انتشرت ظاهرة تصدي نجوم الفن والتمثيل لتقديم برامج تليفزيونية على الفضائيات المصرية والعربية وللأسف الشديد وقع الكثير منهم في أخطاء مهنية واعلامية لاحدود لها وهذا يؤكد ان هذه النوعية من البرامج عبارة عن (سبوبات) تدر المال الوفير للممثل وللقناة الفضائية حيث تكون الإعلانات هنا هي المحك والدافع الرئيس بصرف النظر فيما يقدم من مواد اعلامية مفيدة للمشاهد وتدعم قيما اجتماعية يكون المجتمع في أمس الحاجة اليها .. فصاحب القناة يستغل اسم النجم وشهرته ويضمن إقبال شركات الإعلانات عليه وايضا يحصل الممثل النجم على اجر عال جدا ويؤكد على تواجده مع المشاهدين .. فالقضية كلها تخضع للإغراءات المادية ولتذهب المهنية الإعلامية ومواثيق الشرف الإعلامي الى الجحيم.


ورغم ان هذه الظاهرة ليست بجديدة ولكن مع تعدد القنوات الفضائية التى تجاوز عددها 3500 قناة فضائية وأصبحت هناك ساعات شاغرة لابد من ملئها بمواد وبرامج اعلامية تدر دخلا لأصحاب تلك القنوات .. فقد تفاقمت هذه الظاهرة وأصبحت الأخطاء المهنية التى يقع فيها نجوم الفن والتمثيل كثيرة جدا ومتعددة مثلما حدث من الفنانة رانيا محمود ياسين في برنامجها «صباح العاصمة» على قناة العاصمة عندما استضافت عالماً فلكياً استحضر روح الزعيم محمد أنور السادات وتنبأ بتعرض الرئيس السيسي للاغتيال وايضا عندما قامت رانيا بتحليل سياسي لقضية جوليو روجيني الايطالي ووضعت الخارجية المصرية في مأزق امام الاتحاد الاوربي وايطاليا عندما قالت «يغور في داهية» روجيني وايه يعني؟؟! انه قتل؟؟! فتمت ترجمة كلامها باللغة الايطالية (فليذهب روجيني الى الجحيم) وهذا أثار غضب واستياء اوربا كلها .. ايضا على سبيل المثال وليس الحصر برنامج الفنان محمد سعد في برنامج «وش السعد» عندما استضاف الفنانة هيفاء وهبي وقام بألفاظ وحركات أدت الى استياء كل المشاهدين .. وايضا ما وقعت فيه الفنانة إنتصار وتأكيدها على ان كل المتزوجين والشباب يشاهدون أفلام «البرنو» تشجيعاً لذلك وهكذا اخطاء كثير وجسيمة من فيفي عبده في «خمسة مواه» وهالة فاخر وريهام سعيد ... إلخ.


وهنا نطالب بوضع شروط ومواصفات مهنية إعلامية لاي فنان يتصدي للعمل الإعلامي وأطالبهم بضرورة الحصول على كورسات تدريبية ودراسات إعلامية تؤهلهم لذلك حتى لا يصبح العمل الإعلامي باجتهادات شخصية كما أنه لابد أن يكون هناك عقاب رادع لأصحاب القنوات، وللفنانين أنفسهم إذا لم يلتزموا بأخلاقيات وقيم وقوانين العمل الإعلامي.... أتمنى!