تحذيرات أوربية من داعش ليبيا تؤسس لأهداف التدخل

15/05/2016 - 6:23:45

الصورة من احدى المؤتمرات الدولية حول ليبيا الصورة من احدى المؤتمرات الدولية حول ليبيا

ليبيا – عبدالعزيز الروَّاف

حذر وزير خارجية بريطانيا فيليب هاموند مما أسماه تعاون مجموعات بوكو حرام " سيزيدوا" مع تنظيم داعش بليبيا.


أقوال هاموند جاءت خلال مؤتمر أمني في نيجيريا، حيث قال " لو رأينا داعش تؤسس وجودا أقوى لها في ليبيا فهذا سيبدو لأشخاص كثيرين على أنه طريق اتصال مباشر مع بوكو، ومن المرجح أن يصعد ذلك التعاون العملي بين الجماعتين".


وأشار وزير الخارجية البريطاني بشأن التعاون بين الجماعتين إلى أن "النية موجودة بشكل واضح، ومازالت الأدلة على وجود تعاون فعلي قليلة إلى حد ما".


ونبه عدة زعماء أفارقة في المؤتمر، الذي حضره جيران نيجيريا ودول غربية، إلى أن الاستقرار في ليبيا أمر أساسي لمحاربة بوكو حرام، وتحسين الأمن في المنطقة.


الجدير بالذكر ان سياسيين وعسكريين غربيين كانوا قد قللوا من وجود الارهاب في ليبيا، عندما بدأ الجيش الليبي عملياته ضد تنظيم داعش في بنغازي ودرنة، ووصف  هؤلاء السياسيين والعسكريين الغربيين بأن الارهاب لا يشكل خطرا في ليبيا.


ويرد بعض السياسيين والناشطين الليبيين على مثل هذه التصريحات بأن هدف الساسة والعسكريين الغربيين من تصريحاتهم السابقة والحالة، استمرار حالة التوتر والقتال في ليبيا، ومحاولة منهم لتحجيم دور الجيش ومنعه من القضاء على التنظيمات الإرهابية بشكل تام، حتى يكون لقوات الناتو تواجد مستقبلي في ليبيا، وترتفع فاتورة التكاليف التي سيدفعها الليبيون جراء ذلك.