الجيش الليبي ومعاناة التسليح

14/05/2016 - 3:34:39

ليبيا – عبدالعزيز الروَّاف

يعتمد الجيش الليبي في تسليحه على بقايا الترسانة القديمة للسلاح الروسي الذي استعمله الجيش الليبي في عهد القذافي خصوصا في فترة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، وأغلب السلاح المهم من هذه الترسانة والمتمثل في الطائرات والقطع البحرية ومنظومات الدفاع الجوي تم تدميرها بعد تدخل الناتو في اثناء الثورة الليبية، كما أن قرار حظر التسليح المفروض على الجيش الليبي يمنع حصوله على أسلحة حديثة.


ولأهمية السلاح الجوي فإن الفنيين بسلاح الجو الليبي أعادوا الحياة لهذا السلاح بصيانة عدة طائرات تستعمل في ضرب العصابات الإرهابية في بنغازي ودرنة، وبدأت خطة اعادة الحياة لهذه الطائرات من قاعدة طبرق حيث استطاع فنيو هذه القاعدة اعادة العديد من الطائرات للعمل خصوصا الميج 21.


خلال الأسبوع الماضي قام الفنيون بقاعدة "بنينا" في بنغازي من أعمال صيانة القاذفة الروسية MIG23 BN وسوف تدخل الخدمة الجوية قريباً .


وأكد مصدرعسكري بسلاح الجو الليبي بإن هذه الطائرة لم تقلع منذ أكثر من 10 سنوات مشيراً بأن أخر اقلاع للطائرة كان في عام 2004  وحسب المصدر فإنها ثالث طائرة قاذفـة من نوعها تتم صيانتها وتدخل الخدمة العسكرية بسلاح الجو الليبي .